غزواني يهنئ نظيره الفرنسي بعيد بلاده الوطني :|: تكريم الطلاب المتفوقين وطواقم التدريس بحي كانصادو :|: وزيرالاقتصاد يتباحث مع الأمينة التنفيذية للإسكوا :|: السفيرالفرنسي : الانتخابات الموريتانية جرت في جو سلمي :|: أطعمة ومشروبات تطيل العمر !! :|: بعد تزايد أخطاء بايدن.. حلفاء أمريكا يتحولون نحو ترامب :|: دعوة لإعادة النظر في بنية التمويل الدولي في الساحل :|: اليابان : نسعى للنمو بشراكات جديدة مع الدول العربية :|: استعداد رورسي للتنسيق مع موريتانيا حول الأمن في الصحراء والساحل :|: الهيئة الوطنية لمحاربة الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين تتسلم منحة من المنظمة الدولية للهجرة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
لغز يحيّر الشرطة.. اكتشاف عمود غامض برّاق !!
الوزيرالأول القادم و حكومة المأمورية الثانية !!! ...
لاترك هذه الأغراض داخل السيارة في الصيف
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
ولد الشيخ الغزواني بين المأموريتين
100 يوم الأولى ...مقترحات عملية مع بداية المأمورية الثانية
من يوميات طالب في الغربة(9) :الخطوات الاولى نحواكتشاف المصيرالمجهول؟ !
اختراق أمني خطير يكشف أسرار أكبر شركات الذكاء الاصطناعي
 
 
 
 

الحزب الحاكم يختتم ندوته الاقتصادية

dimanche 17 mars 2024


اختتمت مساء اليوم في قصر المؤتمرات القديم، أعمال الندوة رفيعة المستوى حول الاقتصاد الموريتاني، التي نظمها حزب الإنصاف تحت شعار : “أي نموذج اقتصادي لتسريع التنمية في موريتانيا؟”.

وقد أنعش الندوة على مدى يومين أكثر من 30 محاضرا ومتدخلا عالي المستوى، بينهم وزراء سابقون للاقتصاد والمالية، ومحافظون سابقون للبنك المركزي الموريتاني، وموظفون سامون على المستوى الوطني والدولي، وخبراء دوليون وباحثون بارزون، بعضهم غير سياسي وبعضهم لا ينتمي لحزب الإنصاف.

وناقش أكثر من (200) فاعل في الاقتصاد أفضل السبل للتغلب على التحديات التي يواجهها الاقتصاد الوطني، والاستفادة من الآفاق الواعدة للتنمية الاقتصادية، وأنسب الآليات لإرساء أسس نموذج تنموي قادر على تسريع النمو الاقتصادي للبلاد.

وقد عبر رئيس حزب الإنصاف محمد ماء العينين ولد إييه، في كلمة له، عن ارتياحه لمستوى النقاش والتفكير المستفيض حول سبل تعزيز التنمية الاقتصادية في البلاد، والذي شارك فيه خبراء ومتخصصون في مجالات مختلفة، ومن مختلف الطيف السياسي.

واستعرض رئيس الحزب المواضيع التي تم التركيز عليها خلال الندوة والتي ستساهم في تنمية البلاد اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا.

ويأتي تنظيم هذه الندوة في إطار خطة عمل الحزب لسنة 2024، التي تتناغم مع قرار الإصلاح الشامل الذي اعتمده الحزب خلال مؤتمره المنعقد بتاريخ 04 يوليو 2022 والذي يهدف إلى تحسين وعصرنة وسائل ومناهج الحزب لجعلها أكثر ديناميكية وابتكارا وانفتاحا على بيئته.

وتناولت الجلسات النقاشية مواضيع حيوية من بينها : العولمة، والتكامل الإقليمي، والرقمنة، والعائد الديموغرافي، والبنية التحتية، وتعبئة التمويل، والحوكمة، واللامركزية، والمساءلة، ومراقبة المواطنين، ونشر المعلومات والوصول إليها، والرقابة المصرفية، وتنظيم الخدمات، والوصول إلى العقود العامة، ومكافحة الفساد، ومكافحة الاحتكارات.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا