المرشح غزواني :نؤكد على ضرورة احترام المرشحين المنافسين :|: المرشح بيرام : أحمل مشروعا لم تتبناه الدولة :|: مؤتمر CENI الصحفي حول مستجدات الانتخابات :|: مامادو بوكاربا : ترشحت للمنصب "لإقامة العدل وسيادة القانون” :|: HAPA :عالجنا 9 شكاوى في الأسبوع الأول من الحملة :|: المرشح حمادي : CENI خيبت أملنا من جديد :|: المترشح ولد الوافي : أتعهد بتغييرواقع البلاد إلى الأحسن :|: المرشح بيرام : ترارزه بها أكثرمكاتب التصويت تزويرا :|: المرشح العيد : هجرة الشباب سببها "البطالة والتهميش" :|: المرشح أوتوما :المليارات خصصت للعصابه ولم تنعكس على حياة لمواطنين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

اختيار الوزير ولد معاوية عضوا في اللجنة المكلفة بمتابعة حملة المرشح ولد الغزواني
مقترح بإعادة هيكلة شركة المياه SNDE
معمرة مكسيكية تكشف سر طول عمرها !!
المرشح ولد الغزواني يعين ولد حبيب الرحمن مستشارا له
هفوة جديدة لبايدن في إيطاليا !
من يوميات طالب في الغربة :(8) صدفة التعارف.. وضوء في بداية النفق؟ !
CNSS يعلن عن اكتتاب 30 إطارا
تامشكط : رجل الأعمال الشاب ولد محمد لغظف يواصل جهوده السياسية والتنموية
من التيار... إلى الحزب / محمد فال بلال
تخلي "أوبك+" عن سعر 100 دولار لبرميل النفط استراتيجي أم تكتيكي؟
 
 
 
 

خبيراقتصادي : موريتانيا تستعد لمرحلة من النمو غيرالمسبوق

lundi 4 mars 2024


قال الاقتصادي، إبراهيم خليل، إن موريتانيا تستعد لبدء مرحلة من النمو الاقتصادي غير المسبوق، مدفوعة بوفرة مواردها الطبيعية، واصفا إياها بجوهرة إفريقيا.

و أضاف الخبير ، ان المسوحات الزلزالية التي أجريت في الحوض الساحلي على مدى العشرين عاما الماضية، أدت إلى اكتشاف العديد من مكامن النفط والغاز، مؤكدة وجود احتياطيات كبيرة من الغاز الطبيعي، يبلغ إجماليها 65 مليار قدم مكعب، منها 15 مليارا في حقل السلحفاة / أحميم (GTA) المشترك بين موريتانيا والسنغال، و 50 مليارا في حقل بئر الله خاصة بموريتانيا وحدها.

و كشف ولد خليل، ان مشاريع الغاز الطبيعي، مع بي بي البريطانية وكوسموس إنرجي و إس إم إتش الموريتانية إلى تهدف إلى استغلال احتياطات ضخمة من الغاز الطبيعي، قبالة الساحل الموريتاني، بإنتاج أولي قدره 2.3 مليون طن سنويا، من الغاز الطبيعي المسال, ومن المتوقع أن ترتفع الأحجام على المدى المتوسط ​​إلى 5 ملايين طن سنويا بحلول عام 2027، لتصل إلى 10 ملايين طن بحلول عام 2030. وتمثل هذه المشاريع استثمارات أجنبية كبيرة ولديها القدرة على تحويل معتبر لمشهد الطاقة في موريتانيا.

و يرى الخبير ان التوقعات للسنوات القادمة واعدة بالنسبة لموريتانيا، لا سيما بسبب الفوائد المتوقعة من القطاع الاستخراجي. حيث يتوقع نمو بنسبة 5.9% في عام 2024 وتقدير طموح بنسبة 14.3% في عام 2025، ما يجعل موريتانيا مستعدة لاستغلال إمكاناتها الاقتصادية بالكامل. إذ سيتيح لها هذا النمو المستدام، فرصا غير مسبوقة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، بما في ذلك خلق فرص العمل، وتحسين البنية التحتية، وتحسين الظروف المعيشية للسكان، والحد من الفقر، يوضخ الخبير إبراهيم خليل، في مقال نشره زوال اليوم.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا