تواصل ارتفاع درجات الحرارة بعدد من مدن البلاد :|: مويتانيا تشارك في اجتماعات الربيع للبنك وصندوق لنقد الدوليين :|: تحويل ساحة المطار إلى "جسر مواطنة" في الأعياد ب(كيهيدي) :|: خادث سير بالنعمة يؤدي لمقتل شخصين :|: محطات هامة قبل اقتراع رئاسيات 2024 :|: قريبا ... زيارة للرئيس غزواني إلى كيفه :|: اجراء عملية في القلب هي الأولى من وعها بالبلاد :|: توقعات بانخفاض "طفيف" في درجات الحرارة :|: الشرطة توقف مشتبها به في قتل زميله ببوكي :|: موجة حرتضرب عددا من مدن البلاد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس السنغالي الجديد؟
مرسوم يحدد صلاحيات الشرطة البلدية
حديث عن تعديل وزاري وشيك بعد العيد
وزيرسابق يستنكر سجن ولد غده
جنرالات يحالون للتقاعد مع نهاية 2024
تصريح "مثير" لرئيس التحالف الشعبي
دولتان عربيتان بين أكبرمنتجي ومصدري الطماطم عالميا
ما الأسباب وراء تراجع أسعارالغذاء العالمية؟
ثلاث وفيات في حادث سير لسيارة تهرب ذهبا
استعادة عافية الجنوب تعززعلاقة الأشقاء/ عبد الله حرمة الله
 
 
 
 

تنظيم لقاء هام لبعثة حزب الإنصاف بمقاطعة تيارت

dimanche 4 février 2024


إلتأم مساء السبت 03 فبراير 2024، بمقر قسم حزب الإنصاف على مستوى مقاطعة تيارت بولاية أنواكشوط الشمالية إجتماع تحضيري نظمته بعثة الحزب المكلفة بتنسيق أنشطة الحزب للموسم السياسي 2023 - 2024 على مستوى المقاطعة وقد ترأس الإجتماع منسق المقاطعة السيد الشيخ أحمدو ولد سيدي عضو المجلس الوطني وبمشاركة المنسق المساعد بابا أحمد ولد محمد ولد بابا أحمد وبحضور كل من رئيس قسم الحزب بتيارت، عمدة تيارت، أعضاء مكتب قسم الحزب بتيارت، أعضاء مكتب الأمانة الإتحادية للحزب على مستوى ولاية انواكشوط الشمالية المنحدرون من المقاطعة، أعضاء المجلس الجهوي لأنواكشوط المنحدرون من المقاطعة، أعضاء المجلس البلدي من المنتمين للحزب ورؤساء الفروع على مستوى مقاطعة تيارت.

وقد افتتح السيد المنسق الإجتماع مرحبا بالحضور وشاكرا لهم على المشاركة والحرص على التفاعل الإيجابي كلما سنحت الفرصة خدمة للحزب وذودا عن مصالح الأمة والوطن وسعيا لجلبها والحفاظ عليها وعبر في مستهل كلمته عن التعاطف الحزبي والوطني الكبير مع إخوتنا بقطاع غزة مشيدا بموقف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني من العدوان الغاشم عليهم، مشيرا كذلك إلى أن تأخر انطلاق فعاليات الموسم السياسي يعود إلى مستوى الإنشغال بمواكبة التدشينات الكبرى التي شهدتها البلاد خلال فعاليات الإحتفال بذكرى عيد الإستقلال الوطني والتي بلغت ما يربو على 150 مشروع بكلفة تزيد على 570 مليار أوقية ...

وهنأ السيد المنسق جميع المناضلين والمناضلات الحزبيين من خلال الهيئات الحزبية الحاضرة على النتائج غير المسبوقة في الإنتخابات الأخيرة "النيابية والبلدية والجهوية" التي اوضحت بجلاء تشبث الشعب وتمسكه بالبرنامج الإنتخابي والطرح التنويري والممارسات الإصلاحية لصاحب الفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، مؤكدا أن الهدف من هذا اللقاء هو رص الصفوف وترميم البيت الداخلي عبر الإتصال المباشر و الإستماع عن قرب للقواعد الحزبية والمواطنين ككل.

وأكد السيد المنسق أننا كإنصافيين وفي هذه اللحظة المفصلية نجد أنفسنا أمام انتخابات رئاسية تتطلب منا بذل الغالي والنفيس لكسب رهانها وبنسبة نجاح عالية، لاسيما أننا مسلحون بإنجازات كبيرة تم تحقيقها على أرض الواقع في جميع الميادين والتي من أهمها إنشاء المدرسة الجمهورية منذ سنتين، والتي تعتبر مطلبا وطنيا منذ أواخر السبعينيات من القرن الماضي، وهي الوسيلة الأساسية للحمة هذا الشعب وتجانسه وصلابة تماسكه.

كما أكد على مطالبة الجماهير وعلى نطاق واسع لفخامة رئيس الجمهورية بالترشح لمأمورية ثانية بغية إستكمال المشاريع التنموية الكبرى التي انطلقت في عهد فخامة رئيس الجمهورية على كافة الأصعدة وفي مختلف المجالات .

ففي مجال الأمن تعتبر موريتانيا وبحمد الله جزيرة أمن بالمقارنة بمحيطها الإقليمي والقاري وكذلك في المجال الصحي تم تأمين ما يزيد على 100.000 أسرة متعففة أي ما يناهز 17% من مواطنينا في آن واحد، و كذا مشروع التأمين الشامل، قيد الإنشاء، لجميع المواطنين الذي عجزت عنه دول عظمى ... وغيرها من الإنجازات الكبرى المتعددة .

وبعد كلمة السيد المنسق توالت مداخلات الحضور التي طبعتها المسؤولية وروح الإنضباط الحزبي والشعور القوي بضرورة تكثيف الجهود وتذليل الصعاب بغية نيل أكبر نتائج يمكن الحصول عليها خلال الإنتخابات الرئاسية المقبلة لصالح مرشح الحزب والأمة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ... كما طالب بعض المتدخلين بالسعي الجاد لتوفير ردود إيجابية سريعة على بعض المطالب العالقة التي تقدموا بها خلال أوقات سابقة وكذلك تذليل الصعاب التي قد تعترض سبيل التفاعل الإيجابي بين المناضلين الحزبيين وتوحيد وتنسيق مجهوداتهم النضالية.

وفي الأخير تناول الكلام المنسق المساعد بابا أحمد ولد محمد ولد بابا أحمد معربا عن إرتياح منسقية الحزب للجو الإيجابي الذي دار فيه الإجتماع وروح المسؤولية العالية التي طبعت مداخلات الجميع مذكرا المجتمعين بضرورة رص الصفوف وتوحيد الجهود في إطار التهيئة لخوض غمار الموسم السياسي الحالي 2023-2024 والذي تعتبر من أهم استحقاقاته الإنتخابات الرئاسية المقبلة والتي يتوجب على كافة مناضلي ومناصري حزبنا حزب الإنصاف السعي لتحقيق فوز كاسح بها لصالح مرشحنا مرشح الإجماع والإصلاح والحكامة الرشيدة وتحقيق الإنجازات الكبرى فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني بنسبة تتخطى عتبة 80% فما فوق، كما أثنى المنسق المساعد بتيارت على الدور الكبير الذي يلعبه المناضلون الحزبيون والفاعلون السياسيون بتيارت في إثراء التفاعل السياسي الإيجابي داخل الحزب على مستوى المقاطعة بل وعلى المستوى الوطني ككل وأشاد بمستوى الوعي والحنكة السياسيين اللذين يتمتع بهما الإنصافيون بتيارت.

كما ذكر المجتمعين بضخامة وتعقد الإكراهات التي تعاني منها القيادات الحزبية وضرورة تفهم ذلك من القواعد والهياكل الحزبية وسعي الجميع وبصفة تشاركية جادة وبمجهود موحد لتذليل الصعاب وتحقيق المنشود ...
وفي الأخير اختتم المنسق السيد الشيخ أحمدو ولد سيدي الإجتماع شاكرا للجميع ومثمنا لمداخلاتهم وداعيا لتكثيف الجهود والعمل المشترك الجاد لتحقيق نتائج عمل حزبي لهذا الموسم تتجاوز وبنسبة معتبرة نتائج المواسم السياسية الحزبية الماضية .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا