محطات هامة قبل اقتراع رئاسيات 2024 :|: قريبا ... زيارة للرئيس غزواني إلى كيفه :|: اجراء عملية في القلب هي الأولى من وعها بالبلاد :|: توقعات بانخفاض "طفيف" في درجات الحرارة :|: الشرطة توقف مشتبها به في قتل زميله ببوكي :|: موجة حرتضرب عددا من مدن البلاد :|: تعدين الجبس وتجارته الدولية/ اسلك ولد احمد ازيد بيه :|: دكار :لقاء بين السفير الموريتاني ووزيرة الخارجية :|: النمو الاقتصادي العالمي : "تسارع بشكل هامشي" :|: دراسة تكشف أسباب الحياة السعيدة !! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس السنغالي الجديد؟
مرسوم يحدد صلاحيات الشرطة البلدية
حديث عن تعديل وزاري وشيك بعد العيد
وزيرسابق يستنكر سجن ولد غده
جنرالات يحالون للتقاعد مع نهاية 2024
تصريح "مثير" لرئيس التحالف الشعبي
دولتان عربيتان بين أكبرمنتجي ومصدري الطماطم عالميا
ما الأسباب وراء تراجع أسعارالغذاء العالمية؟
ثلاث وفيات في حادث سير لسيارة تهرب ذهبا
استعادة عافية الجنوب تعززعلاقة الأشقاء/ عبد الله حرمة الله
 
 
 
 

وراء الحفاوة واقع مُر/ محمد فال ولد سيدي ميله

mardi 31 janvier 2023


لا عليك، سيدي الرئيس !.. إنك في طريقك إلى ولاية الترارزه.. فمن بين يديك ومن خلفك، ستسمع أجَلّ الترحيب "السردحي" وأجود الشعر "التآزري".. إذن، فليكن ذوقك سردحيا وتآزريا، ولا تضجر. سيحضر كل سردحي مُحَنّط بالمسك والعنبر وكل تآزري مُحَنّط بالعبيروالكافور. أما المخلفون فاستغفر لهم. إن لهم أعذارهم.

تذكّر فقط أنك تزورعاصمة ولاية موريتانية كثيرا ما تستنجد بآليات وكفاءات قُرَيّة سينغالية محاذية لا يفصلها عنها إلا ألف متر ودِلاء قليلة من الماء الآجن الآسن : تلجأ إليها في الطب، وفي الحبوب، وفي الأعلاف، وفي عمليات البناء واللحامة، وحتى الإطفاء (إذا تعذر)، بل حتى إصلاح المراحيض.

لقد اتخذتَ قرارا عظيما حقا بعقدك مجلسَ الوزراء لأول مرة في عاصمة العفونة في الخريف، وعاصمة العطش في الصيف، وعاصمة أطفال الشوارع في الشتاء. وبذلك، تعطيها كل دعمك المعنوي ورأفتك ومواساتك.

إنها مبادرة تشكر، بل ستبقى خالدة لك في سجل تاريخ "لكّتْ حمزةَ"، لكنك، رغم كل قردحية حارة تحتفي بك وكل تآزرية عصماء تُلقى بين يديك، تظل مطالبا بالقيام بمقارنة بسيطة بين المدينتين، السينغالية والموريتانية، لتطّلع على حجم التأخر الحاصل في عاصمة حدودية هي أول ما يلقاه الزائر الأجنبي عندما يدخل الوطن من بوابته الجنوبية.

وبالتالي، سيكون عليك أن تجعل من قرارك العظيم فرصة لتَحَوُّلٍ حقيقي في البنية التحتية لمدينة خرّجت كل بُناة موريتانيا ولم يَعترف لها أي منهم بالجميل !!.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا