محطات هامة قبل اقتراع رئاسيات 2024 :|: قريبا ... زيارة للرئيس غزواني إلى كيفه :|: اجراء عملية في القلب هي الأولى من وعها بالبلاد :|: توقعات بانخفاض "طفيف" في درجات الحرارة :|: الشرطة توقف مشتبها به في قتل زميله ببوكي :|: موجة حرتضرب عددا من مدن البلاد :|: تعدين الجبس وتجارته الدولية/ اسلك ولد احمد ازيد بيه :|: دكار :لقاء بين السفير الموريتاني ووزيرة الخارجية :|: النمو الاقتصادي العالمي : "تسارع بشكل هامشي" :|: دراسة تكشف أسباب الحياة السعيدة !! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس السنغالي الجديد؟
مرسوم يحدد صلاحيات الشرطة البلدية
حديث عن تعديل وزاري وشيك بعد العيد
وزيرسابق يستنكر سجن ولد غده
جنرالات يحالون للتقاعد مع نهاية 2024
تصريح "مثير" لرئيس التحالف الشعبي
دولتان عربيتان بين أكبرمنتجي ومصدري الطماطم عالميا
ما الأسباب وراء تراجع أسعارالغذاء العالمية؟
ثلاث وفيات في حادث سير لسيارة تهرب ذهبا
استعادة عافية الجنوب تعززعلاقة الأشقاء/ عبد الله حرمة الله
 
 
 
 

إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم

vendredi 13 janvier 2023


بدأ قطاع التعليم في موريتانيا حملة إحصاء لتجديد الموظفين المداومين، وكذا معرفة المختفين عن مهام عملهم، وسط حديث واسع عن وجود مئات المدرسين المتسيبين الذين يتقاضون رواتبهم بشكل شهري دون أداء أي خدمة للدولة الموريتانية، ويعتبر هذا الإجراء ضمن خطوات متسارعة لضبط القطاع منذ وصول الوزير الحالي ابراهيم فال ولد محمد محمود إلى منصبه، حيث بدأ بإحصاء المدرسين في مؤسسات التعليم الثانوي، وتحديد طاقات المؤسسات وحاجياتها، وإعادة توزيع الفائض إلى مؤسسات أخرى تعاني من نقص في المدرسين.

واستطاع هذا الإجراء إحداث التوازن الذي كان مفقودا لسنوات داخل مؤسسات التعليم الابتدائي والثانوي، وهو ما يتوقع أن ينعكس بشكل جيد على مردودية المدرسين وتعلمات التلاميذ.

ويأتي الإجراء الثاني بالشروع في إحصاء الموظفين العاملين في الإدارات المركزية بالوزارة، ويصل عددهم إلى عدة آلاف وفق مصادر متعددة، حيث أحيل الكثير منهم بمذكرات فردية خلال العقود المنصرمة، وتراكمت الأعداد في لوائح الإدارات، ووفق مصادر متعددة، فسيعاد أيضا توزيع الفائض من هؤلاء وضخهم في مؤسسات التهذيب الوطني، وفق مسار يحدد الحاجيات والقدرات التي يمكن أن يؤديها المتسربون وكذا الموظفون المتكدسون في الإدارات المركزية.

وإلى جانب هذه الإجراءات أوقف وزير التهذيب الترخيص لإقامة مدارس أو فتح مؤسسات تعليم ثانوي جديدة، وهو إجراء ينتظر أن يحد من فوضوية توزيع الخارطة المدرسية التي استنفدت وسائل وقدرات بشرية ومادية هائلة.

ويؤكد عارفون بقطاع التهذيب الوطني أن مختلف الإجراءات التي شرع فيها الوزير تلامس الجوانب الأكثر صعوبة في القطاع، والتي ظلت لسنوات معفاة من أي إجراءات إصلاحية .

ريم أفريك

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا