وزارة لتجارة : تسجيل 1140 مخالفة خلال شهرسبتمبر :|: نشرة وزارة الداخلية حول الطوارئ :|: وزيرالخارجية يلتقي بعدد من السفراء :|: حملة تحسيسية للأطفال حول قواعد السلامة المرورية :|: وزيرالتهذيب يعلق على الافتتاح المدرسي :|: الرئيس يتسلم أوراق اعتماد سفيرجديد لفرنسا :|: اجتماع للداخلية مع الاحزاب حول تشكيل لجنة الانتخابات :|: توقف العمل في إدارة "دومين" بنواكشوط وانواذيبو :|: كيهيدي : توقيف ناشط مدني طعن تاجرا بسلاح أبيض :|: تساقطات مطرية ببعض مناطق البلاد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات عن التعديل الوزاري الجديد
تحضيرات لتغييرات في قادة الأجهزة الأمنية
معلومات عن أسعارالوقود في موريتانيا
4 نصائح للنوم إذا استيقظت قبل موعد المنبه
من سيتولي رئاسة اللجنة المستقلة للانتخابات ؟
تسريبات : تعيبنات جديدة في مجلس الوزراء
بطريقة خاطئة.. وجد مبلغاً كبيراً في حسابه المصرفي !
معلومات عن خلفيات إقالة وزيرالتهذيب الوطني
ماذا بعد انتهاء الرقابة القضائية على الرئيس السابق؟
اتفاق ثلاثي الأطراف حول مشروع" نورللهيدروجين"
 
 
 
 

أنباء عن تهديد بانقسام "خطير" للمعارضة الموريتانية

dimanche 7 décembre 2014


تسود حالة من التوتر والقلق أوساط المعارضة الموريتانية، بسبب رفض قادة منتدى الديمقراطية والوحدة في موريتانيا، أكبر تجمع لأحزاب المعارضة طلباً تقدم به الزعيم الجديد لمؤسسة المعارضة "الرسمية" الحسن ولد محمد، لمناقشة سبل توحيد نشاط المعارضة، للخروج من الأزمة التي تشهدها البلاد منذ فترة.

ويتخوف المعارضون من تأثير هذا الرفض على مستقبل التعاون بين أحزاب المعارضة وزعيم مؤسسة المعارضة، الذي تم تعيينه بعد حصول حزب "تواصل" على المركز الأولى في الانتخابات التشريعية الأخيرة كحزب معارض.

ويرى الباحث السياسي أحمدو ولد حبيب الله، أن رفض زعماء المعارضة لدعوة رئيس مؤسسة المعارضة الحسن ولد محمد، يؤكد أزمة الثقة بين الطرفين وجنوح المعارضة الراديكالية لعدم الاعتراف بزعيم المعارضة الجديد، الذي عينته الحكومة الموريتانية مؤخراً بموجب الدستور.

ويعتبر أن حالة الجفاء التي تسود بين أهم مؤسسة دستورية للمعارضة وأكبر تكتل معارض سيؤثر سلباً على مستقبل المعارضة التي تسعى إلى إحداث تغيير في البلد، خاصة أن الوضع يبقى مرجحاً لمزيد من "الجفاء"، إذا أخذنا في عين الاعتبار تسلم حزب تكتل القوى الديمقراطية لرئاسة منتدى المعارضة.

وكان المجلس الدستوري في موريتانيا قد منح في شهر نوفمبر الماضي حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل"، زعامة المعارضة في البلاد، كونه الحزب المعارض الأكثر تمثيلا في البرلمان، واختار الحزب القيادي الحسن ولد محمد لرئاسة مؤسسة المعارضة. بينما حصل حزب تكتل القوى الديمقراطية الذي يرأسه أحمد ولد داداه على الرئاسة الدورية لمنتدى المعارضة الذي يضم جميع أحزاب المعارضة.

المصدر : العربية -نت ب (تصرف)

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا