الجيش يعلن عن تنظيم مناورات شمال نواكشوط غدا :|: الأطباء المقيمون يدخلون في اضراب عن الطعام :|: معلومات عن أسباب ارتفاع أسعار الأضاحي :|: علماء : الأطفال يثقون بالروبوتات أكثر من البشر !! :|: المرشح غزواني يزور المقرالمركزي لحملته الانتخابية :|: أسباب تراجع أسعار النفط رغم تمديد اتفاقية خفض الإنتاج :|: بدء تركيب 27 وحدة لتصفية الكلى بنواكشوط :|: انتشال شخصين من حوض صرف صحي بنواذيبو :|: الرئيس غزواني يتفقد عتادا عسكريا تم اقتناؤه مؤخرا :|: حملة المرشح غزواني : اختيار منت الحسن لعضوية لجنة الاعلام على مستوى الحملة الوطنية للنساء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مصر : اختيار ولد التاه رئيسا لمصرف BADEA و بصلاحيات أوسع (صور)
اختيار الوزير ولد معاوية عضوا في اللجنة المكلفة بمتابعة حملة المرشح ولد الغزواني
ارتياح كبير لتعيين ولد عمي نائبا أول لرئيس لجنة اللوجستيك بحملة المترشح محمد الشيخ الغزواني
تعيين الأستاذ إسلمو ولد صالحي مستشارا لرئيس حزب الإنصاف
إعادة تمثيل جريمة قتل الشاب العسكري بنواذيبو
مقترح بإعادة هيكلة شركة المياه SNDE
ما هي المراحل اللاحقة لإيداع الترشحات الرئاسية؟
اجتماع لدراسة سعرمادة الاسمنت بموريتانيا
معمرة مكسيكية تكشف سر طول عمرها !!
CNSS يعلن عن اكتتاب 30 إطارا
 
 
 
 

البرلمان يصدق على اتفاقيات قضائية مع السنغال

lundi 6 mai 2024


صدّقت الجمعية الوطنية (البرلمان الموريتاني) اليوم الاثنين على أربعة مشاريع قوانين تسمح بالمصادقة على اتفاقيات موقعة بين موريتانيا السنغال في يوم 12 يوليو 2021 بنواكشوط.

ووصفت الحكومة الموريتانية على لسان وزير العدل محمد محمود ولد بيه، بأنها تسد فراغا تشريعيا في مجال التعاون القضائي بين البلدين اللذين تربطهما علاقات تجارية قوية، وتداخل في كافة مجالات التعاون.

وتتعلق مشاريع القوانين بالتعاون القضائي في المجال المدني والتجاري، وكذا في المجال الجنائي، إضافة إلى تسليم المطلوبين، ونقل الأشخاص المدانين بين البلدين..

وقال وزير العدل محمد محمود ولد بيه، إن الاتفاقية المتعلقة بالتعاون القضائي في المجال المدني والتجاري، تكتسي أهمية خاصة، نظرا للمزايا التي تتيحها لمواطني البلدين، حيث تمكنهم من تسهيل وتساوي النفاذ إلى المحاكم للدفاع عن حقوقهم في المجالين التجاري والمدني كما سيتم بموجبها إعفاءهم من دفع الكفالة الإلزامية للأجانب، لضمان دفع التكاليف والأضرار التي قد تنجم عن دعوى قضائية.

وأوضح أن الاتفاقية تنص على التزام الطرفين بتوفير كل منهما للآخر التعاون المتبادل في المجال المدني والتجاري، وتساوي النفاذ إلى المحاكم، وإحالة وتسليم الوثائق القضائية وغير القضائية، وإحالة وتنفيذ الإنابات القضائية، كما تحدد إجراءات الحالة المدنية والتصديق والحقوق المدنية، وكذا تنفيذ القرارات والاختصاص الترابي، مع مراعاة الاتفاقيات والمعاهدات الموقعة أو المصادق عليها من قبل الطرفين

وأضاف أن الاتفاقية تتطرق إلى تسوية المنازعات المتعلقة بها ومدتها المحددة ب 5 سنوات قابلة للتجديد تلقائيا مالم يطلب أحد الأطراف إلغاءها عبر القنوات الدبلوماسية المعهودة.

وفيما يتعلق بمشروع القانون المتعلق التعاون القضائي في المجال الجنائي بين موريتانيا والسنغال، أوضح ولد بيه أن المادة الأولى من الاتفاقية تحدد التزام الطرفين بتوفير كل منهما للآخر التعاون المتبادل فيما يتعلق بالإجراءات الجنائية الخاضعة لاختصاص سلطاتهما كلما طلب أحد الأطراف ذلك التعاون، والحالات التي ترفض أو تؤجل فيها المساعدة المتبادلة وشكل ومضمون المساعدة المتبادلة القانونية وطرق ومساطر الحصول على الشهادة على تراب الطرف متلقي الطلب، أو في دولة الطرف الطالب مع مراعاة الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحالات عدم الأهلية أو الحصانات أو الامتيازات الدبلوماسية.

وأضاف أن الاتفاقية تحدد كذلك المساعدة بين البلدين في مجال عمليات التفتيش والحجز والتجميد والمصادرة ونقل الأرصدة عند صدور حكم نهائي في أراضي الطرف الطالب وتبادل المعلومات بشأن الإدانات، كما تتطرق إلى تسوية المنازعات المتعلقة بها ومدتها المحددة ب 5 سنوات قابلة للتجديد تلقائيا مالم يطلب أحد الأطراف إلغاءها عبر القنوات الدبلوماسية.

أما فيما يتعلق باتفاقية تسليم المطلوبين بين البلدين، فأشار ولد بيه إلى أن هذه الاتفاقية تحدد مجال التعاون القضائي في مجال تسليم الأشخاص المطلوبين الذين صدر ضدهم إجراء سالب للحرية من طرف السلطات القضائية لأحد البلدين في إطار المتابعة الجنائية، أو حكم إدانة نهائية، حيث تنص الاتفاقية على أن كل طرف له الحق في رفض تسليم رعاياه، لكن عليه أن يحيل القضية محل طلب التسليم للسلطات المختصة لرفع دعوى قضائية طبقا لتشريعاته المحلية، كما يمكن الرفض بالتسليم عندما يتم صدور حكم نهائي من طرف متلقي الطلب أو عندما تكون الجريمة المرتكبة من طرف الشخص المطلوب قد تقادمت بحسب تشريع أحد الطرفين، أو كانت جريمة سياسية غير تلك المستثناة في الاتفاقية أو كانت موضوع عفو عام أو تخفيض عام لعقوبة أو عفو خاص لدى أحد الأطراف.

وأبرز ولد بيه أنها تحدد أيضا إجراءات التسليم المبسطة والحجز على الممتلكات وتسليمها والتسليم المؤجل والتسليم المؤقت وهروب الأشخاص المطلوبين.

أما فيما يخص الاتفاقية المتعلقة بنقل الأشخاص المدانين بين البلدين، فبين الوزير أن الاتفاقية تتضمن إطارا قانونيا لنقل الأشخاص المدانين في موريتانيا أو السنغال لقضاء فترة إدانتهم في بلدهم وفقا للتشريعات المعمول بها في كل من البلدين، ووفق مقتضيات هذه الاتفاقية التي أخذت في الحسبان المعاهدات الدولية لحقوق الإنسان كالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية واتفاقية مناهضة التعذيب وغيرهما من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية اللاإنسانية أو المهنية لحقوق الإنسان.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا