اطلاق برنامج لتدريب الشباب الخريجين داخل المؤسسات :|: صندوق النقد : نمو اقتصادات الشرق الأوسط سيتباطأ :|: تنديد موريتاني بهجوم ارهابي ضد عناصر من القوات المسلحة الإماراتية :|: عاجل : ساجل العاج تتوج بكأس أمم افريقيا للمرة الثالثة :|: الأمين العام لوزارة الداخلية : عدد المقيمين الاجانب بشكل قانوني يبلغ 140 الف نسمة :|: نقابة الأطباء الأخصائيين تُحذر وزارة الصحة :|: وزيرالثقافة يتحدث عن دورالمحظرة في التعليم :|: CAN نهائي الحلم.. ساحل العاج ونيجيريا :|: باخرة موريتانية تنقذ 12 بحارا من الغرق :|: الأوضاع في السنيغال :قتيل ثالث في المظاهرات :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طبيب يحدد لك ساعات غير مناسبة للذهاب للنوم
من يوميات طالب في الغربة(1) : إعلان النتائج ...ولحظات من فرح العمر
تكليف أعضاء من الحزب الحاكم بالتحضير للرئاسيات
تعيينات في ممثليات شركة "الموريتانية للطيران"
صحفي تونسي : موريتانيا لم تخسر بل ربحت الكثير
تسريبات : تعيينات هامة بمجلس الوزراء
موعد جديد لاستغلال الغازبحقل آحميم/السلحفاة
من يوميات طالب في الغربة(2) : قصة الاستعداد للسفرإلى الخارج !
وزارة المالية تمنح المحامين قطعا أرضية
هل كانت موجة المهاجرين الأخيرة "متعاگبة مع الرفگة"؟ *
 
 
 
 

‏العلاقات الموريتانية الإماراتية تطورمستمرومستقبل مشرق *

mercredi 4 octobre 2023


* بقلم :عبدالله محمدو بيه

شارك رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في أبوظبي، رفقة أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، في مسيرة الاتحاد ضمن احتفالات الاتحاد ال 52 لدولة الإمارات العربية المتحدة، والذي يوافق الثاني من ديسمبر من كل عام.

وتعد “مسيرة الاتحاد” إحدى الفعاليات الرئيسة لمهرجان الشيخ زايد ضمن احتفالات عيد الاتحاد؛ وفيها يلتحم المشهد الثقافي والشعبي لأبناء القبائل، وهم يستعرضون لمحة من فنونهم أمام المنصة الرئيسة بميدان الوثبة.

وتعكس مشاركة رئيس الجمهورية في مسيرة الإتحاد بدولة الإمارات العربية المتحدة في معانيها ودلالتها عن تميز وخصوصية و قوة العلاقات المتجذرة بين البلدين والشعبين الشقيقين .

عقود مضت يوم وضع زايد الخير لبنة مفصلية لهذه العلاقات خلال استقباله سنة 1973 المرحوم حمدي ولد مكناس وزير خارجية موريتانيا انذاك، تمهيدا لزيارة ابو الدولة الموريتانية المختار ولد داداه- رحمه الله - لابوظي ، في أبريل سنة 1974 .
ودفعت الزيارة التاريخية التي أداها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لموريتانيا أغسطس 1974 , بالتعاون ليشمل كافة المجالات بين البلدين والشعبين الشقيقين، بتمويل إماراتي سخي لمشاريع تنموية هامة في موريتانيا، كما تم تبادل الخبرات وتعزز التعاون بالبعثات التعليمية وتولى القضاة الموريتايين المناصب الشرعية العليا في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ان هذه العلاقات التي تنطلق من مشتركات علمية وثقافية ولدت لتبقى في قلوب وفكر القيادتين والشعبين ، تتميز بتطور مستمر وينتظر أن تشمل في المستقبل القريب في ظل التنسيق العسكري والامني بين البلدين وتطابق رؤيتيهما لمحاربة الإرهاب والجريمة المنظمة بحكم موقع موريتانيا خاصة مع توفرها على استثمارات واعدة في مجالات الزراعة والنقل والطاقة والسياحة وهو ماسيعزز التكامل والتعاون الذي تطمح إليه قيادة البلدين وشعبيهما الشقيقين .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا