بحث رسمي لاستحداث وظيفة عمومية إقليمية :|: غزواني : نملك عوامل السوق العالمية للهيدروجين الأخضر :|: أحزاب تحضر لوقفات أمام السفارات الغربية غدا :|: مباحثات بين الرئيس غزواني وجوزيب بوريل :|: TDM :بدء انتقال بث الباقة الوطنية إلى القمر الصناعي بدر 8 :|: مديرهيئة محاربة الإتجاربالبشريلتفي مسؤولا بالخارجية الأمريكية :|: بحث الاستعدادات لانشاء قطار انواكشوط :|: وقائع شهادة الوزيرالسابق سيدي ولد سالم :|: ولد حرمة الله : الإعلام الغربي، ينحاز للمحتل، يمارس التضليل والإرهاب الفكري (مقابلة) :|: تنظيم دورة تكوينية لصالح ضباط اللوجستيك :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قانون النوع، امرأة بلا رجل- د- العزة محمد الولي
ترقب لتغييرات في المؤسسة العسكرية والإدارة الإقليمية
بدء إجراءات تعليق رواتب مئات الموظفين المختفين
تغييرات واسعة في ضباط الجيش
تغيرات في رؤساء مكاتب الجمارك... المفتش ولد إياهي رئيسا لمكتب المحروقات
من ذكريات دراستي زمن الطفولة والمراهقة (ح12)
القنصل الأمريكي : هذه هي الطريقة المثلى لدخول الموريتانيين لأمريكا
تقرير محكمة الحساب يطيح بمسؤولين
غريب : صدمتها طائرة أثناء عملها !!
مفتشية الدولة ترسل بعثات إلى 10 قطاعات وزارية
 
 
 
 

اطلاق برنامج حركية النقل العمومي في نواكشوط

vendredi 24 février 2023


باشررئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم في منطقة المطار القديم بمقاطعة دار النعيم، إطلاق المرحلة الأولى من مشروع حركية النقل في العاصمة، و التي تتضمن الشروع في تشغيل 50 حافلة جديدة اقتنتها، مؤخرا، شركة النقل العمومي بهدف تسييرها على المحاور الطرقية الرئيسية في العاصمة.

ويتضمن المشروع الذي تم اعتماده ليكتمل في أفق 2026، إدخال 150 حافلة بينها تلك التي أطلقت اليوم؛ والتي تمثل ثلث مجموعة هذا العدد، وتوسعة المحاور الطرقية من أجل خلق مسارات محجوزة خاصة بالباصات على سبع محاور طرقية رئيسية في المدينة بطول 51 كلم، وإعادة تنظيم عرض القطاع الخاص في مجال النقل العمومي عبر إدخال 1500 سيارة أجرة جديدة، وتسوية أوضاع المركبات المتداولة حاليا وحصر حركتها في أطراف المدينة.

ويتيح المشروع لشركة النقل العمومي، مع نهاية تنفيذ مختلف الإجراءات المتعلقة به، نقل 150 ألف راكب يوميا على مستوى مدينة نواكشوط : ما يشكل ضعف قدرتها الحالية. كما يصاحب مسارتنفيذ المشروع الذي تبلغ كلفته الإجمالية 4 مليارات أوقية جديدة، القيام بعدة إجراءات إضافية تشمل تحريرالمجال العمومي المستغل بصفة فوضوية من خلال إعداد استراتيجية لتسييرركن السيارات، وتنظيم وتأطيرنقل البضائع إلى مركز المدينة، وإنشاء معرض دائم للسيارات خاص بالبرص في خارج المدينة بسعة 5000 سيارة.

رئيسة جهة نواكشوط، فاطمة بنت عبد المالك، أوضحت في كلمة لها بالمناسبة، أن الجهة ستطلق بالتعاون مع شركة النقل العمومي خطين للنقل الحضري في مدينة نواكشوط سيربط أولاهما دار النعيم بتوجنين، في حين سيربط الخط الثاني توجنين بالرياض؛ مبرزة أن هذين الخطين سيساهمان في فك العزلة عن الأحياء التي توجد في أطراف هاتين المقاطعتين.

وعبرت بنت عبد المالك عن شكرها لقطاع التجهيزوالنقل على تنسيقه مع الجهة وإشراكها في تحديد أولويات المواطنين في مجال النقل العمومي الحضري، مشيرة إلى أن هذا التعاون شكل نموذجا رائعا من العمل المشترك بين السلطة المركزية والتجمعات المحلية.

وكان عمدة بلدية دار النعيم أمم ولد القطب ولد أمم، قد ثمن في كلمة له في بداية الحفل، "الإنجازات الكبيرة التي حققتها موريتانيا خلال الفترة الأخيرة والتي مكنت المواطن من الولوج لمختلف الخدمات الأساسية".

وأضاف أن هذا المشروع الذي سيوفر حلولا مناسبة لمشاكل النقل داخل مدينة نواكشوط، عبر توفير وسائل نقل مناسبة وآمنة وظروف ملائمة تمكن من انسيابية المرور، يشكل نقلة نوعية ومساهمة كبيرة في تنمية العاصمة.

أما وزير التجهيز والنقل، الناني ولد أشروقه، فاوضح،بذات المناسبة، أن هذا المشروع يشكل أحد أهم الإنجازات النوعية المتعلقة بالارتقاء بعاصمتنا الحبيبة إلى مصاف المدن الراقية، التي يطيب فيها العيش ويحلو المقام، مع ما يتطلبه الأمر من إيجاد حل مستدام لإشكالية النقل في مدينة نواكشوط، اعتمادا على تنشيط شركة النقل العمومي، لتحسين نوعية عرضها وتوسيع نطاقه.

وأضاف أن مدينة نواكشوط تشهد نموا ديموغرافيا قويا، يرافقه توسع فضائي مضطرد، يبعد مناطق السكن عن أماكن تمركز الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية في وسط المدينة، مشيرا إلى أن كافة الدراسات المتعلقة بإشكالية تطوير مدينة نواكشوط، لاسيما في مجال حركة التنقل، خلصت إلى ضرورة وجود نقل جماعي فعال وعالي القدرة، كجزء من أي حل مستديم لهذه الإشكالية.

وقال إن مشروع حركية النقل في نواكشوط الذي سينفذ على مدى ثلاث سنوات، سيوفر نظام نقل بحافلات عالية الخدمة، على مسارات محجوزة بطول 51 كلم في كافة مقاطعات نواكشوط، مع نظام تسيير ذكي للمرورعند التقاطعات الرئيسية، مما يضمن سرعة تجارية أفضل، في وسط حضري كثيف، إضافة إلى خلق عرض أكثر كفاءة من حيث الاستمرارية والتردد والراحة والأمان.

موريتانيا اليوم

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا