مشروع مرسوم بإنشاء وكالة للأمن السيبراني :|: وصول أول رحلة للموريتانية للطيران إلى المدينة المنورة :|: "الحصاد" ينشر بيان مجلس الوزراء :|: معلومات عن اجتماع الحكومة في مدينة نواذيبو :|: الرئيس : متأسف لأن سكان مدينة انواذيبو يطالبون بخدمات الكهرباء والماء :|: "الفاو" تنظم مؤتمرها الاقليمي بموريتانيا :|: انعقاد مجلس الوزراء بنواذيبو :|: وزير : سنعيد الصلاحيات في مجال العقارات للسلطات الإدارية :|: الأطباء المقيمون يدخلون في إضراب جزئي :|: كيف نكتشف الأخبار الزائفة بالذكاء الاصطناعي؟.. :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس السنغالي الجديد؟
حديث عن تعديل وزاري وشيك بعد العيد
جنرالات يحالون للتقاعد مع نهاية 2024
وزيرسابق يستنكر سجن ولد غده
تصريح "مثير" لرئيس التحالف الشعبي
ما الأسباب وراء تراجع أسعارالغذاء العالمية؟
من يوميات طالب في الغربة(5) : أول يوم بالسفارة الموريتانية في تونس العاصمة
استعادة عافية الجنوب تعززعلاقة الأشقاء/ عبد الله حرمة الله
طائرة أميركية تقطع رحلتها .. والسبب غريب !!
تعدين الجبس وتجارته الدولية/ اسلك ولد احمد ازيد بيه
 
 
 
 

الحكومة تعرض برنامج عملها في آخردورة للبرلمان الحالي

mercredi 18 janvier 2023


يستعد الوزيرالأول الموريتاني محمد ولد بلال، يوم الخميس 26 يناير الجاري، لعرض برنامج عمل حكومته لعام 2023، أمام البرلمان من أجل نقاشه والتصويت عليه، فيما يبدو أنه موعد قد يتجدد في غضون ستة أشهر، بعد الانتخابات التشريعية.

ومن المنتظر أن يستعرض الوزير الأول “السياسات العامة للحكومة” في العام الجاري (2023)، مع تقرير مفصل عما تحقق خلال العام المنصرم (2022)، وذلك وفقًا للمادة 73 من الدستور الموريتاني، وبحسب النظام الداخلي للبرلمان.

وعرض ولد بلال برنامج عمل حكومته أمام البرلمان، في شهرأبريل من العام الماضي، إثر تقديم استقالته وتجديد الثقة فيه لتعيين حكومة جديدة.

وأشارالوزير الأول آنذاك إلى أن حكومته في 2022 لديها “ثمانية أهداف”، يتصدرها التصدي للجفاف ومواجهة تداعيات الحرب الأوكرانية.

ولكن الوزيرالأول تحدث عن أهداف أخرى، من بينها تنفيذ خطة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني لتحقيق “الإنصاف واللحمة الاجتماعية”، ومحاربة سوء التسيير والفساد، وتقريب الإدارة من المواطن وخلق فرص عمل للشباب وتنفيذ توصيات المشاورات حول المدرسة العمومية.

وصادق البرلمان آنذاك على برنامج عمل الحكومة الجديدة، بعد نقاش بين النّواب في جلسة علنية، أسفرت في النهاية عن تصويت 106 نواب لصالحه، فيما عارضه 13 نائبًا.

ومع بداية العام الجديد (2023)، سيعرضُ الوزيرالأول برنامج عمل حكومته على النواب، ولكن هذه المرة في دورة برلمانية ستكون الأخيرة قبل موعد الانتخابات التشريعية منتصف العام الجاري.

وبالتالي فإنه من الراجح أن يعود الوزير الأول، إذا جُددت فيه الثقة، للمثول من جديد أمام البرلمان بعد تجديده، يونيو المقبل، لنيل ثقة البرلمان الجديد.

وهكذا ستعرض الحكومة برنامج عملها مرتين خلال العام الجاري، وأمام برلمانين مختلفين، بسبب توقيت الانتخابات التي ستجري منتصف العام، بعد أن اتفقت الأحزاب السياسية على تعجيلها تفاديًا لموسم الأمطار.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا