"محاكمة العشرية" : عودة لنقاش حصانة الرئيس السابق من جديد :|: "تآزر" توزع توزيع 2300 قنينة غازعلى أسر من ذوي الدخل المحدود :|: وزيرالتهذيب : استحدثنا صندوقا للمباني والتجهيزات :|: لقاء بين الرئيس ووزيرالخارجية الإيراني :|: "محاكمة العشرية" : رفع جلسة اليوم دون الرد على الدفوع الشكلية :|: 130 مرتبة موريتانيا على مؤشرالشفافية الدولية 2022 :|: "محاكمة العشرية" : أبرزما جرى في الجزء الأول من جلسة اليوم :|: مطالب بتعزيزالأمن السبراني في البنوك وشركات التأمين :|: نقابة تطالب بتسوية وضعيتي عمال الخطوط الجوية والنقل العمومي :|: وراء الحفاوة واقع مُر/ محمد فال ولد سيدي ميله :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
قصة أكبرخروج جماعي لرجال الأعمال إلى الخارج
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
حديث عن دورة برلمانية طارئة وتعديل وزاري وشيك
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
أضواء على أبرزملفات الفساد بموريتانيا منذ الاستقلال
طلب وجبة من مطعم... فحصل على مفاجأة سارة !!
 
 
 
 

السنتيمترالواحد بـ10 آلاف دولار.. مالقصة ؟

jeudi 29 décembre 2022

.


بعد لجوء بعض الناس إلى الجراحة التجميلية لتغيير بعض مظاهر أجسادهم التي تتلاءم مع أذواقهم، جاء الدور على قصار القامة الذين وجدوا في نوع جديد من الجراحة ملجأ من أجل زيادة سنتيمترات إضافية لطولهم.

وحسب جراح في مدينة لاس فيغاس الأميركية، فإن جراحة إطالة الساق يمكنها أن تزيد طول الإنسان بمقدار 7 إلى 15 سنتيمترا.

ولأن هذه العمليات الجراحية جد مكلفة، فإن خبراء في شركات التقنية الكبرى، مثل غوغل وميتا وأمازون ومايكروسوفت، صاروا من أبرز زبائن هذا النوع من الجراحات التي تكلف ما بين 75 ألفا إلى 150 ألف دولار.

وأسس كيفن ديبيبارشاد معهد "ليم بلاست إكس" (LimbplastX) عام 2016، وازدهرت أعمال عيادته في أثناء وباء كورونا، موضحا أن كثيرا من مرضاه من العاملين في قطاع التكنولوجيا.

وكشف ديبيبارشاد عن أن القاسم المشترك بين عملائه هو أنهم أثرياء، بينهم رؤساء تنفيذيون وممثلون وموظفون في القطاع المالي.

كما لجأت إليه مجموعة من العاملين في مجال التكنولوجيا ذوي الدخل المرتفع، أغلبهم رجال، لإجراء هذا النوع من العمليات، لدرجة أنه كان يقول مازحا "أستطيع تأسيس شركة تقنية، فهناك نحو 20 مهندس برمجيات يقومون بهذه العملية الآن".

وحسب خبراء، فإن النمطية التي كان ينظر بها الرجال إلى التدخلات الجراحية التجميلية بدأت تتلاشى في السنوات الأخيرة، إذ ارتفعت عمليات التجميل لدى الرجال بنسبة 325% ما بين عامي 1997 إلى 2015، وفقا للجمعية الأميركية لجراحة التجميل.

وأصبحت التدخلات الجراحية التجميلية أكثر حضورا لدى العاملين في مجال التكنولوجيا في وادي السليكون، وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" (The Washington Post) يناير/كانون الثاني 2020 أن الرجال صاروا يلجؤون إلى البوتوكس والحشوات والعلاج بالليزر والتقنيات التي تهدف إلى تحفيز الكولاجين للحفاظ على تقدمهم في حياتهم المهنية .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا