حزب التكتل يقررالمشاركة في الانتخابات :|: مجلسان للوزراء والسيادة في يوم واحد * :|: بنين : تعطل طائرة"الموريتانية للطيران" بالمطار ..مالسبب؟ :|: الاعلان عن مسابقة تكوين بالمدارس العسكرية الفرنسية :|: "أورا أنرجي" توقع اتفاق استغلال اليورانيوم بتيرس :|: وزارة التهذيب تعلن عن مسابقة لاكتتاب 1000 أستاذ :|: منتدى يناقش مسألة ملكية الأرض بموريتانيا :|: اتفاق موريتاني مغربي في مجال بحوث الصيد :|: تطبيق "واتساب" يضيف خدمة جديدة :|: قمة دكارتدعوالمستثمرين لحشد التمويلات للبنيات التحتية في إفريقيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
قصة أكبرخروج جماعي لرجال الأعمال إلى الخارج
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
حديث عن دورة برلمانية طارئة وتعديل وزاري وشيك
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
أضواء على أبرزملفات الفساد بموريتانيا منذ الاستقلال
طلب وجبة من مطعم... فحصل على مفاجأة سارة !!
 
 
 
 

ندوة”ثلاثة أعوام من الإصلاحات الإقتصادية”

mardi 20 décembre 2022


بدأت مساء أمس الإثنين، بقصر المؤتمرات في نواكشوط، أولى أماسي ندوة”ثلاثة أعوام من الإصلاحات الإقتصادية”، المنظمة من طرف الوزارة الأولى تحت إشراف مؤسسات الإعلام العمومي.

وقال وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية عصمان مامودو كان، في مستهل حديثه خلال هذه الندوة، إن زيارة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، الأسبوع الماضي للولايات المتحدة، كانت مناسبة للإعتراف بموريتانيا كشريك مهم في المحافل الدولية.

وأضاف أن رئيس الجمهورية كان محل احترام وتقدير من قبل القادة المشاركين في القمة الأمريكية – الافريقية.

وأكد أن الحكومة سعت خلال السنوات الثلاث الماضية إلى توفيرالأمن الغذائي للمواطنين من خلال دعم بعض المشاريع التي تكللت بالنجاح، وأصبحت تنتج الكثير من الخضروات، مع أنها لم تصل إلى المستوى المطلوب من الإنتاج، مع توقعات بزيادة المنتوج خلال العام 2023.

وبدوره أكد وزير المالية السيد، إسلمو ولد محمد امبادي أن خطاب رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، بمناسبة الذكرى الثانية والستين لعيد الاستقلال الوطني، كان تاريخيا وشاملا وقدم حصيلة للإنجازات التي تحققت منذ تسلمه مقاليد السلطة في البلاد.

وأوضح الوزيرأن هذا الخطاب كان دقيقا، وقدم الحصيلة بالأرقام، متطرقا لجميع المجالات التي تهم المواطن الموريتاني، وما أنجز في كل قطاع على حدة، والمبالغ التي صُرفت من أجل تنفيذ هذه المشاريع.

ونوه الوزير أن خطاب رئيس الجمهورية، تضمن الإعلان عن أكبر زيادة في رواتب الموظفين، منذ الاستقلال.

وفي حديثه عن ما تم انجازه على مستوى قطاعه، قال وزير المالية، إنه تم القيام بإصلاحات كبيرة على مستوى القطاع الضريبي مكنت من تعبئة موارد كبيرة، إضافة إلى تحسين تسييرالإنفاق الحكومي وترشيد الموارد.

وأضاف أن هذه الإصلاحات مكنت من تمويل بعض المشاريع الاجتماعية، التي حالت دون تأثر المواطن بالأزمات التي مر بها البلد مثل جائحة كورونا، وأزمة الغذاء العالمي، والجفاف الذي عاشته البلاد في السنة قبل الماضية، وذلك عبر توفير المواد الغذائية بأسعار في متناول الجميع، ودعم قطاع الطاقة في البلاد، مؤكدا أن الزيادة التي تمت على مستوى الرواتب، تمت بفضل سياسة ترشيد الإنفاق الحكومي، ولم تتسبب في أي اختلال في الميزانية من حيث العجزُ والمديونية.

أما محافظ البنك المركزي محمد الأمين ولد الذهبي، فقد أوضح في مداخلته خلال الندوة أن اللقاء الذي خص به رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، مدير صندوق النقد الدولي، كان لقاء مهما تم التطرق خلاله للسياسة الأمنية في البلاد، بوصفها تحديا اقتصاديا مهما.

وأضاف المحافظ أن موريتانيا ناقشت مع صندوق النقد الدولي وضعية ديون الدولة الموريتانية، حيث تراجعت نسبة المديونية من 78% من الناتج الإجمالي الخام إلى أقل من 43% مما نقل موريتانيا من دولة ذات مديونية حادة إلى دولة ذات مديونية متوسطة.

ومن جهته أكد رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد أن موريتانيا يمكن أن يقال إنها اليوم تمتلك اكتفاء ذاتيا من مادة الأرز، وأن هذه المادة متوفرة في السوق مع المحافظة على سعرها ما بين 240 و270 أوقية قديمة للكغ الواحد، مع الإكتفاء الذاتي في الأعلاف ومواد المعجنات ودقيق القمح.

وأضاف أنه خلال السنوات الماضية تم إنشاء 45 مصنع لتقشير الأرز، وشركة للحاصدات جعلت البلاد تؤجر الحاصدات لدول الجوار بدل أستئجارها منها.

وأوضح أن موريتانيا قامت بعدة خطوات من أجل تشجيع الاستثمار في البلد، حيث قامت بتحسين أهم خدمة يطلبها المستثمرون الأجانب، وهي الإنترنت، حيث تم الترخيص لسبع شركات جديدة، مما خفض أسعار الإنترنت وزاد من جودتها في البلاد، كما أصبحت تتوفر على 4500 كلم من الألياف البصرية بدلا من 1700 كلم.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا