تحديد موعد تمهيدي الباكالوريا :|: تعيين جزئي لمحاسبين في السفارات :|: ا لافراج عن مئات المهاجرين من موريتانيا ودول أخرى بأمريكا :|: دولتان عربيتان بين أفضل 10 دول منتجة للنفط والغازالصخريّين :|: تمبدغه : حادث سير يودي بشخصين مع 21 جريح :|: الوزيرالأول يأمر بإعداد قوائم للمتقاعدين في المناصب الإدارية :|: رئيس الحزب الحاكم يعلق على قضية بيرام وولد مولود :|: وزيرالرقمنة يستعرض حصيلة وآفاق عمل قطاعه :|: الجزائر والمغرب والصحراء.. يكرهونه أكثر مني.. :|: توقيف أحد نزلاء السجن بعد أربعة أشهر من فراره بروصو :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طبيب يحدد لك ساعات غير مناسبة للذهاب للنوم
إطلاق اسم المجاهد ولد الباردي على المعبر الحدودي الموريتاني مع الجزائر
بدعوة من نظيره الجزائري : رئيس الجمهورية في تيندوف الخميس القادم
صحفي تونسي : موريتانيا لم تخسر بل ربحت الكثير
طول أصابع اليد يكشف سمات شخصية !!
الحصاد ينفرد بنشر الصور الأولى لمعبر المجاهد اسماعيل ولد الباردي
8 أسرارتحقق سعة الرزق والبركة في المال..
وزارة المالية تمنح المحامين قطعا أرضية
3 عادات واظب النبي عليها في أول أيام رمضان..
معلومات عن خارطة التمثيل الديبلوماسي لموريتانيا
 
 
 
 

ارتفاع أسعارالوقود يدعم تسريع وتيرة كفاءة الطاقة

dimanche 4 décembre 2022


أسهَم ارتفاع أسعار النفط والغاز في أعقاب الحرب الروسية على أوكرانيا، في فبراير/شباط 2022، وضيق إمدادات الوقود العالمية في تسارع وتيرة كفاءة الطاقة، خلال العام الجاري، وفق بيان حديث لوكالة الطاقة الدولية اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وعلى الرغم من ذلك؛ فإن وكالة الطاقة الدولية ترى أن الأمر لا يزال غير كافٍ للوفاء بأهداف تغير المناخ، والحد من الانبعاثات الكربونية، بحسب رويترز.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية زيادة الاستثمارات العالمية في مجال كفاءة الطاقة مثل المضخات الحرارية وعزل المباني بنسبة 16%، خلال العام الجاري (2022)، إلى 560 مليار دولار.

ودعت الوكالة -التي تتخذ من باريس مقرًا لها- الحكومات إلى إعطاء الأولوية للجهود المبذولة لتحسين كفاءة الطاقة في المباني ووسائل النقل.

ويمكن أن تؤدي كفاءة الطاقة دورًا محوريًا في تقليص الاعتماد على موارد الوقود الأحفوري، وتحقيق الأهداف المناخية للدول.

وأكدت وكالة الطاقة أن المبنى أو السيارة أو المنشأة الصناعية القائم على كفاءة الطاقة، يستخدم طاقة أقلّ لأداء الوظيفة نفسها، مع توفير تكاليف أكثر من الاستثمارات المطلوبة لتحقيقها.

وقال رئيس وكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول، في بيان، اليوم الجمعة 2 ديسمبر/كانون الأول 2022، إنه لا يمكن تلبية طموحات خفض الانبعاثات الكربونية والحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض، من خلال التركيز فقط على مشروعات الطاقة المتجددة.

وتوقعت الوكالة، في تقرير صادر خلال شهر أكتوبرالماضي، زيادة انبعاثات الكربون من الوقود الأحفوري بأقلّ من 1%، أو ما يعادل 300 مليون طن في عام 2022، ليصل الإجمالي إلى 33.8 مليار طن، بفضل التوسع في مصادر الطاقة المتجددة والسيارات الكهربائية.

وأضاف فاتح بيرول : "أدت أزمة النفط العالمية في سبعينيات القرن الماضي، إلى تحسينات جوهرية في كفاءة استخدام الطاقة في السيارات والأجهزة والمباني من قِبل الحكومات".

وقال رئيس وكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول : "في خِضم أزمة الطاقة اليوم، نشهد دلائل على أن كفاءة استخدام الطاقة أصبحت تحظى بالأولوية مرة أخرى".

وتسبّب نقص إمدادات الوقود الروسي من النفط والغاز، جرّاء العقوبات الغربية على موسكو والحظر الأوروبي وسقف الأسعار المرتقب للنفط الروسي، في أزمة طاقة حادة في ربوع العالم، وخاصة القارة الأوروبية.

وأضاف بيرول : أدى ضخ الاستثمارات إلى تحسين كفاءة استخدام الطاقة بنسبة 2%، خلال العام الجاري، مقارنة بالعام الماضي 2021، أي ما يقرب من ضعف معدل السنوات الـ5 الماضية، لكنه لا يزال أقل من متوسط 4% سنويًا، الذي حددته وكالة الطاقة الدولية خلال العقد الحالي، لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

وشهد عام 2021 -بحسب وكالة الطاقة- أكبر زيادة سنوية على الإطلاق في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بقطاع الطاقة عالميًا، لتصل إلى 36.3 مليار طن، وهو أكثر من الانخفاض المحقق في 2020.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية بيع ما يقرب من 3 ملايين مضخة حرارية -التي تستخدم الطاقة الميكانيكية التي تعمل بالكهرباء بدلًا من الوقود الأحفوري- لتدفئة وتبريد المباني في أوروبا هذا العام، أي ضعف عدد المضخات المبيعة في عام 2019.

تُقدّر وكالة الطاقة الدولية أن المضخات الحرارية يمكنها أن تقلل الطلب على الغاز الطبيعي بنحو 7 مليارات متر مكعب في عام 2025، أي ما يعادل الغاز المنقول عبر خط أنابيب بحر الأدرياتيكي في عام 2021.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا