انطلاق القمة العربية الصينية بمشاركة الرئيس غزواني :|: تعميم هام يتعلق بوزراة المالية :|: نشرمعلومات رسمية عن رواتب المعلمين والأساتذة :|: اجتماع بين الرئيس غزواني ونظيره الصيني بالرياض :|: 2023 ستكون سنة الانفراجات المتواصلة :|: طلب قائمة الممرضين الذين تجاوزوا سن الاكتتاب :|: "فيتش" تخفض توقعاتها لنموالاقتصاد العالمي في 2023 :|: الوزيرالأول :الحكومة ملتزمة بخفض الأسعار :|: كأس العالم : مواجهتان ساخنتان في بداية ربع النهائي :|: اتفاق للشراكة بين غرفة التجارة ومنتدى الأعمال الأمريكي الموريتاني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تصريح مثيرللنائب بيرام ولد الداه عبيدي
معلومات عن زيادة الحد الأدنى للرواتب الجديدة smig
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
سفرإلى الصين 1994/ الوزيروالسفيرالسابق محمد فال ولد بلال
الكشف عن سبب وفاة "بريسلى" بعد نصف قرن !
تصميم ساعة كريستيانورونالدو يثيرجدلاَ واسعاَ !
غرائب وعجائب تعرضت لها النساء !!
تسجيل حادث سيرمروع بمقاطعة تفرغ زينه
مدينة مشهورة تعلن وطيفة غيرعادية براتب مغر !
 
 
 
 

اختتام القمة العربية بـ"إعلان الجزائر"

mercredi 2 novembre 2022


توجت الدورة الـ31 للقمة العربية بالجزائر التي حضرها الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني ب”إعلان الجزائر” الذي تمت تلاوته في الجلسة الختامية من طرف مندوب الجزائر الدائم في الامم المتحدة السفير نذير العرباوي.

وتضمن الإعلان تثمين المقترحات البناءة التي تقدم بها الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، والرامية إلى تفعيل دور جامعة الدول العربية في الوقاية من النزاعات وحلها وتكريس البعد الشعبي وتعزيز مكانة الشباب والابتكار في العمل العربي المشترك.

وأكد الإعلان على الالتزام بالمضي قدما في مسار تعزيز وعصرنة العمل العربي المشترك والرقي به إلى مستوى تطلعات وطموحات الشعوب العربية وفق نهج جديد يؤازر الأطر التقليدية ليضع في صلب أولوياته هموم وانشغالات المواطن العربي".

كما تم التأكيد على ضرورة إطلاق حركية تفاعلية بين المؤسسات العربية الرسمية وفعاليات المجتمع المدني بجميع أطيافه وقواه الحية, من خلال خلق فضاءات لتبادل الأفكار والنقاش المثمر والحوار البناء بهدف توحيد الجهود لرفع التحديات المطروحة بمشاركة الجميع".

وشدد إعلان الجزائر أيضا على ضرورة "الالتزام بمضاعفة الجهود لتجسيد مشروع التكامل الاقتصادي العربي وفق رؤية شاملة تكفل الاستغلال الأمثل لمقومات الاقتصادات العربية وللفرص الثمينة التي تتيحها، بهدف التفعيل الكامل لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى تمهيدا لإقامة الاتحاد الجمركي العربي".

وأكد الإعلان على أهمية تظافر الجهود من أجل تعزيز القدرات العربية الجماعية في مجال الاستجابة للتحديات المطروحة على الأمن الغذائي والصحي والطاقوي ومواجهة التغيرات المناخية، مع التنويه بضرورة تطوير آليات التعاون لمأسسة العمل العربي في هذه المجالات".

موريتانيا الآن

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا