رئاسيات يونيو : مرشحون يعينون مديرين لحملاتهم :|: تنظيم مؤتمر دولي حول الضبط الاعلامي والمسار الانتخابي :|: بيان من حملة مرشح الرئاسيات ولد الوافي :|: بعثة عسكرية من المدرسة الحربية العليا الجزائرية تنهي زيارة لموريتانيا :|: فتح باب الترشح لاختيارمراقبين للحملة الانتخابية :|: حماية المستهلك تغلق 127 محلا بسبب مخالفات :|: وزيرالتجارة :نعمل على إيجاد حل عاجل لارتفاع أسعار الاسمنت :|: غوغل تعلن نهاية شبكة الويب العالمية.. ماذا سيحدث ؟ :|: توجونين : كتلة الأصالة تنظم تطاهرة سياسية داعمة للمترشح محمد ولد الشيخ الغزواني :|: هل ينهار النظام الاقتصادي العالمي الحالي؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

متى يكون أكل البطيخ مميتا.. ؟ !!
جولة في حياة الفقيد محمد ولد إبراهيم ولد السيد
بعد تحديد معايير التزكية... من هم مرشحو الرئاسيات ؟
ارتياح كبير لتعيين ولد عمي نائبا أول لرئيس لجنة اللوجستيك بحملة المترشح محمد الشيخ الغزواني
أصغر دولة في العالم يسكنها 25 نسمة فقط !!
تعيين الأستاذ إسلمو ولد صالحي مستشارا لرئيس حزب الإنصاف
من يوميات طالب في الغربة(6) :نزهة في "أريانة" مع ضيافة موريتانية أصيلة
الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع يظهر في صورة حديثة
إعادة تمثيل جريمة قتل الشاب العسكري بنواذيبو
اجتماع لدراسة سعرمادة الاسمنت بموريتانيا
 
 
 
 

تراجع شديد في أسعارالنفط العالمية

lundi 17 octobre 2022


تراجعت أسعار النفط عند تسوية تعاملات الجمعة بعدما سجل الخام الأمريكي خسائر أسبوعية بحوالي 7.6%.

وعند التسوية، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت بنحو 3.1% إلى 91.63 دولار للبرميل، مسجلة خسائر أسبوعية بنسبة 6.4%. كما انخفض الخام الأمريكي بنحو 3.9% عند 85.61 دولار للبرميل.

وتخلت أسعارالنفط عن نصف المكاسب التي سجلتها في الشهر الجاري هذا الأسبوع بفعل توقعات أوبك بشأن الطلب.

كما خفضت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للطلب على النفط للعام الجاري والمقبل محذرة من ركود اقتصادي عالمي محتمل.

محضرالاحتياطي الفيدرالي

وبحسب وكالة "بلومبرج" الأمريكية، التزم مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة إلى مستوى متشدد على المدى القريب، والحفاظ على ذلك النهج لإعادة التضخم إلى مستهدفاته، على الرغم من أن العديد منهم قال إنه سيكون من المهم التدرج في الرفع من أجل التخفيف من المخاطر.

قلق كبير ...

وحسب الوكالة الأمريكية، فإن ارتفاع توقعات التضخم قد تشكل قلقًا بالنسبة إلى جهود مجلس الاحتياطي الفيدرالي للإبقاء على توجهاته في ما يتعلق بتشديد السياسة النقدية، كما إنه يأتي في أعقاب البيانات التي صدرت يوم الخميس، والتي أظهرت ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين في سبتمبر إلى أعلى مستوى له في 40 عاماً، مع التذكير بأن الأسهم الأمريكية انتفضت مرتفعة بقوة يوم الخميس بعد خسائرها المبكرة، مسجلة واحدة من أكبر الارتدادات على الإطلاق.

وكانت التوقعات التي صدرت الشهر الماضي قد أظهرت أن سعر الفائدة الأأساسي سيصل إلى 4.4% بنهاية العام الجاري و4.6% في العام المقبل، ارتفاعًا من النطاق المستهدف الحالي والبالغ ما بين 3% و3.25%. أما متداولو المقايضات، فقد عززوا رهاناتهم على رفع أسعار الفائدة خلال الأسبوع الماضي، في أعقاب جداول الرواتب القوية وقراءات التضخم المرتفع، مع ميل السوق نحو رفع الفائدة بكشل حاد في كل من الاجتماعين المقبلين لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، لتتخطى مستوى 4.9% في العام المقبل.

وفي أسواق السلع، سجل النفط خسائر أسبوعية، في ظل المخاوف من أن تؤدي بوادر التباطؤ الاقتصادي العالمي وتشديد السياسة النقدية، إلى تقويض استهلاك الطاقة على مستوى العالم. وجاء تراجع النفط، بعد أن كانت وكالة الطاقة الدولية قد حذرت في وقت سابق، من أن تخفيضات إنتاج الخام التي اتفق عليها تحالف "أوبك+"، قد تتسبب في ارتفاع الأسعار، ما سيدفع بالاقتصاد العالمي إلى الركود.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا