موريتانيا تفوزفي مسابقة إفريقية للأمن السيبراني :|: تحديد موعد جديد لاستئناف نشاط الصيد :|: معادن تدعو للتنقيب داخل التراب الوطني :|: أحزاب معارضة تناقش موضوع "الصوت الموحد" :|: السيدة الأولى : السلطات تعمل على زيادة التمكين للمرأة :|: توزيع جوائزوكالة البحث العلمي والابتكارللبحوث :|: دعوات في العالم لتكثيف التحسيس بالوقاية من "السيدا" :|: قائد أمن الطرق :القطاع ساهم بفعالية في تنفيذ الخطط الأمنية :|: تحالف سياسى بالحوض الغربى يعلن مرشحيه للإنتخابات القادمة :|: رئيس حزب الإنصاف يستقبل قيادات سياسية من الحوضين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أنباء عن دفع الحزب الحاكم بعدة وزراء كمرشحين في الانتخابات
معلومات عن زيادة الحد الأدنى للرواتب الجديدة smig
CENI :إعادة هيكلة .. ميزانية وعمال جدد
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
بدء إجراءات تصحيح وضعية الاقتطاعات بنواكشوط
الكشف عن سبب وفاة "بريسلى" بعد نصف قرن !
تسجيل حادث سيرمروع بمقاطعة تفرغ زينه
تسريبات : تعيينات في قطاعي التهذيب الوطني والمالية
تصميم ساعة كريستيانورونالدو يثيرجدلاَ واسعاَ !
 
 
 
 

تنظيم ندوة بعنوان : "الصحافة الموريتانية والتحدي الرقمي"

mardi 21 juin 2022


افتتحت السلطة العليا للصحافة والسمعياات البصرية "الهابا" اليوم ابنواكشوط دورة تكوينية تحت عنوان : "الصحافة الموريتانية والتحدي الرقمي".

وسيتلقى المشاركون في الدورة، التي أقامتها السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية (هابا) لصالح 30 صحفيا، عروضا نظرية وتطبيقية، تتناول مختلف أبعاد ظاهرة التحول الرقمي، وما يوفره للإعلام من مكاسب، وما يخلقه من تحديات ومخاطر، وكيفية المواءمة بين الجانبين، وتحويله إلى رافعة لقيم المواطنة.

وأكد رئيس الهابا لحسين ولد مدو، في كلمة افتتح بها أعمال الدورة، أن التكوين الدائم والتحيين المتواصل لمعارف الإعلاميين والمستخدمين للحقل يعد أهم الضمانات للاستغلال الناجع والمحصن من الانزلاقات المهنية المحتملة، وهو ما تمثل هذه الدورة إحدى تجلياته.

وبين ما يوفره الإعلام الجديد من مميزات في ظل الثورة التكنلوجية، حيث بات يمثل الوجه الجديد للصحافة، والوجهة المتجددة للإعلاميين، وميدانا تسود فيه صحافة البيانات وعمليات الدمج للمنصات الرقمية وتتكامل فيه مضامين الإعلام التقليدي والجديد.

وشدد على ضرورة استثمار ما حققته هذه الثورة التكنولوجية في سبيل توسيع الحريات وتوفير البديل وتنويع العرض وتحسين مخرجاته خدمة لحق المواطن في الإعلام، وتمهين منتسبي الحقل.

ولفت إلى أنه إذا كانت وسائل الإعلام الجديد تمثل تجسيدا لعهد السماوات المفتوحة والفتوحات التقنية المتجددة فإنها لن تكون جديرة بهذه التسمية إلا إذا طالت تلك الجدة مضامينها تمهينا وتحديثا لقيم المواطنة وتعلقا بالوطن وتجذيرا للحريات وتملكا للمسؤولية الاجتماعية

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا