مطعم يمنع دخول مواطني دول الاتحاد الأوروبي..لماذا؟ :|: وضع الحجرالأساس لمستشفى "إيثار الصحي" :|: snde توضح أسباب انقطاع الماء بعدة أحياء :|: وزارة الصحة : تسجيل 156 إصابة و4 حالات شفاء :|: توزيع نسب النجاح في "كونكور" بالولايات :|: نسبة حصاد الأرزتزيد على 50% من الاراضي المزروعة :|: الشرطة تلقي القبض على عصابة سرقة بنواكشوط :|: اجتماع للمجلس الأعلى للتهذيب :|: رئيس CENI : طلبنا من الحكومة التحضيرللانتخابات في أقرب وقت :|: توقيف 18 موريتانيا بدولة غينيا كوناكري :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

لقاء بين الوزيرالأسبق ولد معاوية والرئيس غزواني
تعميم يطالب الموظفين السابقين بإرجاع السيارات
أستاذ يقدم نصائح للمشاركين في الباكلوريا
غريب : قطعت غابة مليئة بالنموروعبرت نهراً لماذا؟
مسارتسليم الهواتف المصادرة في باكلوريا 2022
قرية هندية تزرع شجرة مع ولادة كل فتاة !
وضع اللمسات الأخيرة على نتائج "كونكور"
أوامرلوزيرالتهذيب بالعودة إلى الوطن
ما قصة عائلة عراقية ترفض شرب الشاي منذ 90 عاما؟
تناول الطعام واقفاً.. هل يضر بصحتك؟
 
 
 
 

تنظيم ندوة بعنوان : "الصحافة الموريتانية والتحدي الرقمي"

mardi 21 juin 2022


افتتحت السلطة العليا للصحافة والسمعياات البصرية "الهابا" اليوم ابنواكشوط دورة تكوينية تحت عنوان : "الصحافة الموريتانية والتحدي الرقمي".

وسيتلقى المشاركون في الدورة، التي أقامتها السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية (هابا) لصالح 30 صحفيا، عروضا نظرية وتطبيقية، تتناول مختلف أبعاد ظاهرة التحول الرقمي، وما يوفره للإعلام من مكاسب، وما يخلقه من تحديات ومخاطر، وكيفية المواءمة بين الجانبين، وتحويله إلى رافعة لقيم المواطنة.

وأكد رئيس الهابا لحسين ولد مدو، في كلمة افتتح بها أعمال الدورة، أن التكوين الدائم والتحيين المتواصل لمعارف الإعلاميين والمستخدمين للحقل يعد أهم الضمانات للاستغلال الناجع والمحصن من الانزلاقات المهنية المحتملة، وهو ما تمثل هذه الدورة إحدى تجلياته.

وبين ما يوفره الإعلام الجديد من مميزات في ظل الثورة التكنلوجية، حيث بات يمثل الوجه الجديد للصحافة، والوجهة المتجددة للإعلاميين، وميدانا تسود فيه صحافة البيانات وعمليات الدمج للمنصات الرقمية وتتكامل فيه مضامين الإعلام التقليدي والجديد.

وشدد على ضرورة استثمار ما حققته هذه الثورة التكنولوجية في سبيل توسيع الحريات وتوفير البديل وتنويع العرض وتحسين مخرجاته خدمة لحق المواطن في الإعلام، وتمهين منتسبي الحقل.

ولفت إلى أنه إذا كانت وسائل الإعلام الجديد تمثل تجسيدا لعهد السماوات المفتوحة والفتوحات التقنية المتجددة فإنها لن تكون جديرة بهذه التسمية إلا إذا طالت تلك الجدة مضامينها تمهينا وتحديثا لقيم المواطنة وتعلقا بالوطن وتجذيرا للحريات وتملكا للمسؤولية الاجتماعية

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا