محطات هامة قبل اقتراع رئاسيات 2024 :|: قريبا ... زيارة للرئيس غزواني إلى كيفه :|: اجراء عملية في القلب هي الأولى من وعها بالبلاد :|: توقعات بانخفاض "طفيف" في درجات الحرارة :|: الشرطة توقف مشتبها به في قتل زميله ببوكي :|: موجة حرتضرب عددا من مدن البلاد :|: تعدين الجبس وتجارته الدولية/ اسلك ولد احمد ازيد بيه :|: دكار :لقاء بين السفير الموريتاني ووزيرة الخارجية :|: النمو الاقتصادي العالمي : "تسارع بشكل هامشي" :|: دراسة تكشف أسباب الحياة السعيدة !! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس السنغالي الجديد؟
مرسوم يحدد صلاحيات الشرطة البلدية
حديث عن تعديل وزاري وشيك بعد العيد
وزيرسابق يستنكر سجن ولد غده
جنرالات يحالون للتقاعد مع نهاية 2024
تصريح "مثير" لرئيس التحالف الشعبي
دولتان عربيتان بين أكبرمنتجي ومصدري الطماطم عالميا
ما الأسباب وراء تراجع أسعارالغذاء العالمية؟
ثلاث وفيات في حادث سير لسيارة تهرب ذهبا
استعادة عافية الجنوب تعززعلاقة الأشقاء/ عبد الله حرمة الله
 
 
 
 

تصل براحة الرئيس/ بقلم محمد فال ولد سيدي ميله

jeudi 21 décembre 2023


غدا، يستقبلك أبناءُ مقاطعة المذرذره في "همزتهم" : عاصمة منطقة انوَلَلاَنْ.. كنا، في أمازيغيتنا الأولى، ندعوها "تكنْتْ" : أي الهمزة. وبما أن الألِف أول الأحرف وأقدسها، اخترنا لك، أو اختارت لك الصدف أن تَقِيل في ألِف مقاطعتنا تكريما لك على مقدمك الميمون.

لا تكثر الاستماع، فكلام أهلنا مرموز، ونظرهم مغموز، وتاريخهم مع المنطق و"علم الكلام" بدأ مع دمان وديمان، وازدهر مع غديجة وانضاته. إنه طويل وعريض. فقط، ابتسمْ، وتظاهر بأنك فهمتَ، حتى ولو لم تفهم !.. إذا امتلأتْ أذُناك، فاغسلهما بما بين السطور، وتململ في جلستك.. كُلْ أو اشرب لقمة أو رشفة واحدة من العيش. لا تستزد، فالشبع في ثقافتنا مذمّة.. حاول أن تخرج من "معركة العيش" بأقل الخسائر.

اهدأ قليلا. إن عليك أن تهدأ لتسمع منهم "كلمات ما لهن حروف". سيخربشون بها لتصل مسامعك مبهمةً، غامضة، ملتبسة. وإنّ عليك أن تبذل جهدا لفك طلاسمها. لا عليك !.. سأساعدك : إنهم أهل البديع والبيان، أمنياتهم تورية ومطالبهم تضمين. ابحثْ عن مضامين شعاراتهم في غير اللافتات المرفوعة أمام الخيام. فالحقيقة أنهم إنما يقولون لك إن أرضهم عرفت القوة العادلة والعدالة القوية مع ابّي ولد اعلي خملش، وعرفت القضاء المنصف مع امّيَيْ، وعرفت الزهد مع محنض بابه ولد امّيْنْ، وعرفت العلم والعمل مع محمد الحسن ولد أحمدُ الخديم.. وبالتالي فإن "همزتنا"، باسم كل شبر في بلاد السيبة، تريد أن تقول : إن الأمل يحدونا في أن تخلّف لموريتانيا، بعد رحيلك متى كان، قوةً عادلة وعدالة قوية، وقضاءً منصفا، وزهدا في المال العام، وتعليما يتمخض عن علم وعمل..

حاول إذن أن تبتعد عن قراءة الشعارات، فهي ليست أكثر من عملية نسخ ولصق، تعيد نفسها في دوامة موريتانية لا تنتهي. لا تكترث بها، بل اقرأ ما يخفيه مدادها من مطالب أبعد، وتمنيات أعمق، وأحلام أجمل.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا