CENI : مستعدون لنقاش كل الملاحظات حول لائحة رؤساء وأعضاء مكاتب الاقتراع :|: المرشح بيرام يدعو لإسقاط القبيلة :|: تساقط الأمطار على مناطق متفرقة من البلاد :|: المرشح حمادي : الأوضاع في البلد "مزرية" :|: المرشح ولد الوافي يتحدث عن طريقته في خفض الأسعار :|: مشاكل التعليم تكلف الاقتصاد العالمي 10000 ملياردولار :|: مستجدات الحملة الانتخابية في يومها السادس :|: الوزارة تتحدث عن ماتعرض له حجاج موريتانيا في منى :|: CENI جاهزون لإجراء الانتخابات في الظروف المطلوبة :|: المرشح غزواني : أطمح لدولة تعالج جراحات الماضي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مصر : اختيار ولد التاه رئيسا لمصرف BADEA و بصلاحيات أوسع (صور)
اختيار الوزير ولد معاوية عضوا في اللجنة المكلفة بمتابعة حملة المرشح ولد الغزواني
مقترح بإعادة هيكلة شركة المياه SNDE
معمرة مكسيكية تكشف سر طول عمرها !!
المرشح ولد الغزواني يعين ولد حبيب الرحمن مستشارا له
من يوميات طالب في الغربة :(8) صدفة التعارف.. وضوء في بداية النفق؟ !
هفوة جديدة لبايدن في إيطاليا !
CNSS يعلن عن اكتتاب 30 إطارا
تامشكط : رجل الأعمال الشاب ولد محمد لغظف يواصل جهوده السياسية والتنموية
من التيار... إلى الحزب / محمد فال بلال
 
 
 
 

وراء الحفاوة واقع مُر/ محمد فال ولد سيدي ميله

mardi 31 janvier 2023


لا عليك، سيدي الرئيس !.. إنك في طريقك إلى ولاية الترارزه.. فمن بين يديك ومن خلفك، ستسمع أجَلّ الترحيب "السردحي" وأجود الشعر "التآزري".. إذن، فليكن ذوقك سردحيا وتآزريا، ولا تضجر. سيحضر كل سردحي مُحَنّط بالمسك والعنبر وكل تآزري مُحَنّط بالعبيروالكافور. أما المخلفون فاستغفر لهم. إن لهم أعذارهم.

تذكّر فقط أنك تزورعاصمة ولاية موريتانية كثيرا ما تستنجد بآليات وكفاءات قُرَيّة سينغالية محاذية لا يفصلها عنها إلا ألف متر ودِلاء قليلة من الماء الآجن الآسن : تلجأ إليها في الطب، وفي الحبوب، وفي الأعلاف، وفي عمليات البناء واللحامة، وحتى الإطفاء (إذا تعذر)، بل حتى إصلاح المراحيض.

لقد اتخذتَ قرارا عظيما حقا بعقدك مجلسَ الوزراء لأول مرة في عاصمة العفونة في الخريف، وعاصمة العطش في الصيف، وعاصمة أطفال الشوارع في الشتاء. وبذلك، تعطيها كل دعمك المعنوي ورأفتك ومواساتك.

إنها مبادرة تشكر، بل ستبقى خالدة لك في سجل تاريخ "لكّتْ حمزةَ"، لكنك، رغم كل قردحية حارة تحتفي بك وكل تآزرية عصماء تُلقى بين يديك، تظل مطالبا بالقيام بمقارنة بسيطة بين المدينتين، السينغالية والموريتانية، لتطّلع على حجم التأخر الحاصل في عاصمة حدودية هي أول ما يلقاه الزائر الأجنبي عندما يدخل الوطن من بوابته الجنوبية.

وبالتالي، سيكون عليك أن تجعل من قرارك العظيم فرصة لتَحَوُّلٍ حقيقي في البنية التحتية لمدينة خرّجت كل بُناة موريتانيا ولم يَعترف لها أي منهم بالجميل !!.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا