المرشح غزواني : سأقوم بتسوية ملف الإرث الإنساني :|: المرشح العيد :"البيئة التنموية والعقلية التشغيلية طاردة للعقول" :|: CENI : مستعدون لنقاش كل الملاحظات حول لائحة رؤساء وأعضاء مكاتب الاقتراع :|: المرشح بيرام يدعو لإسقاط القبيلة :|: تساقط الأمطار على مناطق متفرقة من البلاد :|: المرشح حمادي : الأوضاع في البلد "مزرية" :|: المرشح ولد الوافي يتحدث عن طريقته في خفض الأسعار :|: مشاكل التعليم تكلف الاقتصاد العالمي 10000 ملياردولار :|: مستجدات الحملة الانتخابية في يومها السادس :|: الوزارة تتحدث عن ماتعرض له حجاج موريتانيا في منى :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مصر : اختيار ولد التاه رئيسا لمصرف BADEA و بصلاحيات أوسع (صور)
اختيار الوزير ولد معاوية عضوا في اللجنة المكلفة بمتابعة حملة المرشح ولد الغزواني
مقترح بإعادة هيكلة شركة المياه SNDE
معمرة مكسيكية تكشف سر طول عمرها !!
المرشح ولد الغزواني يعين ولد حبيب الرحمن مستشارا له
من يوميات طالب في الغربة :(8) صدفة التعارف.. وضوء في بداية النفق؟ !
هفوة جديدة لبايدن في إيطاليا !
CNSS يعلن عن اكتتاب 30 إطارا
تامشكط : رجل الأعمال الشاب ولد محمد لغظف يواصل جهوده السياسية والتنموية
من التيار... إلى الحزب / محمد فال بلال
 
 
 
 

وزيرالداخلية ينقذ الحوار : / ‏محمد افو ‏

samedi 17 septembre 2022


حين بدأ الرئيس بسياسة إيكال المهام وتحميل المسؤوليات لرجاله، كنت ممن انتقد استراتيجيته تلك نظرا لصعوبة تلافي الإخفاقات من ناحية، و أعباء المتابعة اللحظية من ناحية أخرى.

ولا يختلف الموريتانيون اليوم على أن وزير الداخلية الحالي ومدير الديوان سابقا كان من بين القلة التي يمكن الرهان عليها في إصلاح ما عجزت عنه النخب السياسية مجتمعة.

ففي الوقت الذي بدأ الحديث عن ارتباك وفشل الحواركانت النخب السياسية مرتبكة ومحاصرة بعشرات القيود التي نسجت خيوطها نتيجة التخطيط للحوار نفسه وليس لخلل في بنية الإجماع الوطني لحظة الاعلان عنه ( أي التشاور)
اليوم تخرج وزارة الداخلية بحوارهادئ وموسع، وفي كل مراحله تسجل نتائج مريحة ومتقدمة.

فالانتخابات هي مفتاح الاستقرارالسياسيي و أدوات المشاركة والإشراك هي الأساس الذي يمكن للموريتانيين الوقوف عليه لتجاوزكل الإشكالات الوطنية.

فمن غيرالمنطقي أن تشارك النخب السياسية في حوار شامل وهي تضع أيديها على قلوبها خشية الإقصاء أوالتغييب في استحقاقات سياسية مهمة على الأبواب فالايادي المرتعشة لا تحسن البناء ولا مجال لمصداقية استقرار سياسي لا تأمن فيه الأحزاب والنخب السياسية مستقبل وجودها وتمثيلها .

اليوم وتحت سقف وزارة الداخلية ووزيرها اعتقد أننا قطعنا أهم الأشواط في مشروع التشاور الذي أطلقه رئيس الجمهورية.

والرسالة التي ينبغي على الرئيس قراءتها من هذا النجاح الذي أنقذنا من الفشل، هو أن يعيد النظر في اختيار جنوده في كل معركة من معارك برنامجه الانتخابي.

فرجل واحد قادرومخلص افضل أداء من جوقة متباينة الوجهات والمصالح والغايات.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا