الشاي أكثر المشروبات استهلاكاً في العالم بعد الماء :|: أعضاء أوبك+ يجتمعون عن بعد في 2 يونيو :|: تسليم كأس رئيس لجمهورية لفريق أفسى نواذيبو :|: المجلس الدستوري يرد على هيئة دفاع عزيز :|: موريتانيا تخلد الذكرى الـ63 لعيد الوحدة الإفريقية :|: وزيرالخارجية : الوحدة والتعاون أساسيان لتحقيق أهداف الاتحاد الأفريقي :|: وزير المياه : لدينا الوسائل للتغلب على مشاكل العطش :|: من التيار... إلى الحزب / محمد فال بلال :|: قائمة منسقي حملة المرشح ولد الغزواني بالمقاطعات :|: تخليد "يوم افريقيا" على مستوي دول القارة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مصر : اختيار ولد التاه رئيسا لمصرف BADEA و بصلاحيات أوسع (صور)
جولة في حياة الفقيد محمد ولد إبراهيم ولد السيد
ارتياح كبير لتعيين ولد عمي نائبا أول لرئيس لجنة اللوجستيك بحملة المترشح محمد الشيخ الغزواني
بعد تحديد معايير التزكية... من هم مرشحو الرئاسيات ؟
أصغر دولة في العالم يسكنها 25 نسمة فقط !!
تعيين الأستاذ إسلمو ولد صالحي مستشارا لرئيس حزب الإنصاف
من يوميات طالب في الغربة(6) :نزهة في "أريانة" مع ضيافة موريتانية أصيلة
الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع يظهر في صورة حديثة
إعادة تمثيل جريمة قتل الشاب العسكري بنواذيبو
مقترح بإعادة هيكلة شركة المياه SNDE
 
 
 
 

النمو الاقتصادي العالمي : "تسارع بشكل هامشي"

samedi 13 avril 2024


أفادت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجييفا، يوم الخميس الماضي بأن آفاق الاقتصاد العالمي، التي ستنشرها المؤسسة المالية الدولية، الأسبوع المقبل، تظهر أن النمو العالمي "تسارع، بشكل هامشي"، وذلك بفضل الأداء الجيد للنشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة وعدد من البلدان الناشئة.

وأبرزت جورجييفا، في كلمة خلال لقاء نظمه مركز التفكير الأمريكي (أتلانتك كاونسل)، أن "الاستهلاك والاستثمار القويين، فضلا عن تخفيف مشاكل سلسلة التوريد، من بين محركات هذا النمو القوي".

وسجلت أن التضخم يعرف انخفاضا، مشيرة إلى أن مرونة الاقتصاد العالمي تعزى، أساسا، إلى متانة الركائز الماكرو اقتصادية التي تم إرساؤها، في السنوات الأخيرة.

كما تستند هذه المرونة، تضيف المسؤولة المالية، إلى دينامية أسواق العمل، فضلا عن زيادة القوى العاملة، بفعل عامل الهجرة، الذي يخدم مصالح البلدان التي تعاني من الشيخوخة الديمغرافية.

وقالت : "في المجمل، المعطيات المتوفرة تبعث على الارتياح. لقد تجنبنا ركودا عالميا وفترة من الركود التضخمي، خلافا للتوقعات"، مضيفة : "لكن لا يزال هناك الكثير من التحديات التي تثير القلق"؛ حيث استعرضت تحديات تصاعد التوترات الجيوسياسية في العالم، التي تزيد مخاطر تشظي الاقتصاد العالمي.

وشددت جورجييفا على أنه لم تتم هزيمة التضخم بالكامل، وأن مستويات الديون في معظم البلدان مرتفعة للغاية.

كما اعتبرت أن ارتفاع مستويات المديونية يشكل تحديا كبيرا للمالية العامة للعديد من الدول، مضيفة أن خسائر الإنتاج المسجلة، منذ عام 2020، تناهز 3.3 تريليون دولار.

ولاحظت المسؤولة الدولية أن ضعف النمو يعزى، بشكل رئيسي، إلى التباطؤ الملحوظ وواسع النطاق في نمو الإنتاجية، مطالبة البلدان برفع ديونها إلى مستويات مستدامة، ونهج سياسات تروم تعزيز نمو الإنتاجية، من خلال التحول الأخضر والرقمي.

وشددت جورجييفا على أهمية استعادة استقرار الأسعار وهامش المناورة الميزانياتية، وتبديد العقبات أمام النشاط الاقتصادي، وتحفيز نمو الإنتاجية، مؤكدة على ضرورة تعزيز الحكامة، وزيادة مشاركة النساء في سوق العمل، وتوسيع الولوج إلى رؤوس الأموال.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا