المرشح غزواني :نؤكد على ضرورة احترام المرشحين المنافسين :|: المرشح بيرام : أحمل مشروعا لم تتبناه الدولة :|: مؤتمر CENI الصحفي حول مستجدات الانتخابات :|: مامادو بوكاربا : ترشحت للمنصب "لإقامة العدل وسيادة القانون” :|: HAPA :عالجنا 9 شكاوى في الأسبوع الأول من الحملة :|: المرشح حمادي : CENI خيبت أملنا من جديد :|: المترشح ولد الوافي : أتعهد بتغييرواقع البلاد إلى الأحسن :|: المرشح بيرام : ترارزه بها أكثرمكاتب التصويت تزويرا :|: المرشح العيد : هجرة الشباب سببها "البطالة والتهميش" :|: المرشح أوتوما :المليارات خصصت للعصابه ولم تنعكس على حياة لمواطنين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

اختيار الوزير ولد معاوية عضوا في اللجنة المكلفة بمتابعة حملة المرشح ولد الغزواني
مقترح بإعادة هيكلة شركة المياه SNDE
معمرة مكسيكية تكشف سر طول عمرها !!
المرشح ولد الغزواني يعين ولد حبيب الرحمن مستشارا له
هفوة جديدة لبايدن في إيطاليا !
من يوميات طالب في الغربة :(8) صدفة التعارف.. وضوء في بداية النفق؟ !
CNSS يعلن عن اكتتاب 30 إطارا
تامشكط : رجل الأعمال الشاب ولد محمد لغظف يواصل جهوده السياسية والتنموية
من التيار... إلى الحزب / محمد فال بلال
تخلي "أوبك+" عن سعر 100 دولار لبرميل النفط استراتيجي أم تكتيكي؟
 
 
 
 

ندوة علمية حول أهداف المدرسة الجمهورية

vendredi 1er mars 2024


بدأت اليوم في دار الشباب بمدينة اكجوجت أعمال ندوة علمية حول أهداف ومرامي المدرسة الجمهورية, وذلك ضمن المكونة الثقافية من برنامج النسخة الثانية من الأسبوع الوطني للثقافة والشباب والرياضة المدرسية على مستوى ولاية اينشيري.

وقد تعاقب على منصة الندوة, كل من الأساتذة المحاضرين :عالي عبد الله اتيام,المدير الجهوي للتهذيب,و الشيخ المهدي سيدين,مدير مدرسة تكوين المعلمين, في أكجوجت, و محمد أحمد بديديه المدير المساعد للمحظرة الشنقيطية.

و بين المحاضرون الثلاثة, خلال الندوة أهمية المدرسة الجمهورية كمشروع تربوي من شأنه الحفاظ على التماسك الاجتماعي وترسيخ قيم المواطنة.

وأبرزوا, المشاكل وتحدثوا عن أهمية الإصلاحات التي مرت بها المنظومة التربوية في البلد التي شكلت عائقا لبعضها، منوهين بالقانون التوجيهي الذي نص على ضرورة ادخال اللغات الوطنية في البرامج التعليمية للحفاظ على مستقبل الأجيال وتعزيز التفاهم والتماسك بين التلاميذ.

وأوضحوا, أن المدرسة الجمهورية تمثل تتويجا لمسار طويل من التشاور الذي أرسى معالمه رئس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني خاصة فيما يتعلق بإصلاح التعليم وجعله قادرا على بناء أجيال متماسكة بإمكانها المساهمة الايجابية في العملية التنموية.

وقالوا إن المدرسة الجمهورية في الصيغة الحالية من شأنها تكريس العدالة في الولوج الى التعليم الأساسي وتوفير البنى التحتية المناسبة والزي الموحد للتلاميذ..

وأشادوا بالتسيير الفعال للموارد الموجهة للتعليم, وإدخال الرقمنة, في مجال تسيير المنظومة التربوية, فضلا عن تطوير المناهج وتحقيق المساواة في الفرص دون إقصاء أوتمييز .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا