وزير يستعرض تجربة موريتانيا في عدة مجالات :|: عودة رئيس الجمهورية من سفره إلى جنيف :|: منظمات من المجتمع المدني تشيد جو تنظيم الانتخابات :|: أكثر من 500 من منظمات المجتمع المدني تشيد بالانتخابات الرئاسية الأخيرة :|: تساقط الأمطار على مناطق متفرقة من البلاد :|: مقابلة "جون أفريك" مع وزير الخارجية حول مابعد لانتخابات :|: سيلفا : نعول على دعم موريتانيا للنداءين المتعلقين بالفقر وتغير المناخ :|: السماح لعزيز باجراء فحوصات طبية :|: صندوق النقد الدولي : 3.2% نسبة نمو الاقتصاد العالمي :|: هدرأكثرمن ملياروجبة يومياً سنة 2022 !! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
الوزيرالأول القادم و حكومة المأمورية الثانية !!! ...
لغز يحيّر الشرطة.. اكتشاف عمود غامض برّاق !!
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
100 يوم الأولى ...مقترحات عملية مع بداية المأمورية الثانية
لاترك هذه الأغراض داخل السيارة في الصيف
من يوميات طالب في الغربة(9) :الخطوات الاولى نحواكتشاف المصيرالمجهول؟ !
اختراق أمني خطير يكشف أسرار أكبر شركات الذكاء الاصطناعي
أطعمة ومشروبات تطيل العمر !!
 
 
 
 

40 مليون أورو في اتفاقيتي تمويل بمجال المياه بين فرنسا وموريتانيا

jeudi 22 février 2024


وقع وزير الاقتصاد والتنمية المستدامة، عبد السلام ولد محمد صالح أمس اتفاقيتي قرض ومنحة مع السفير الفرنسي في نواكشوط ألكساندر اكراسيا، بقيمة مليار و700 مليون أوقية جديدة (40 مليون يورو)، لتمويل المشروع المندمج لتعبئة المياه السطحية (PIME).

المشروع يهدف إلى تخفيف الهشاشة الاجتماعية والاقتصادية لسكان المناطق الريفية، من خلال تعزيز الأمن الغذائي والتشاور حول الولوج إلى الموارد الطبيعية.

كما يسعى لتحسين الولوج إلى المياه لأغراض الزراعة والتنمية الحيوانية لتمكين زراعة ما يصل إلى 2600 هكتار حول 36 سدا لحجز المياه.

ويدخل المشروع الحالي ضمن الاستراتيجية الوطنية للولوج المستدام للمياه والصرف الصحي للعام 2030 التي تبنتها الدولة، والتي تضمنت عدة محاور من بينها توفير مياه الشرب وتسيير الموارد المائية بما في ذلك تعبئة وتحديد المياه السطحية لإقامة السدود وكذلك حكامة القطاع.

وسيمكن التمويلان من بناء 36 سدا لحجز المياه السطحية في تسع ولايات، مما يسمح باستصلاح 2600 هكتار من الأراضي الزراعية لصالح حوالي 106000 نسمة، لدعم الأمن الغذائي والحد من الهشاشة في الوسط الريفي وتحسين ولوج ساكنة الريف للمياه، سواء لأغراض الزراعة أو الانتجاع، كما سيساعد، من جهة أخرى، في تخفيف النزاعات حول مصادر المياه، وستحظى زراعة الخضروات والنشاطات النسوية بمكانة خاصة ضمن تمويلات المشروع.

كما يضم المشروع مكونة رصد لها 20% من التمويل الاجمالي، مخصصة للحكامة ولتعزيز قدرات وزارة المياه والصرف الصحي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا