محطات هامة قبل اقتراع رئاسيات 2024 :|: قريبا ... زيارة للرئيس غزواني إلى كيفه :|: اجراء عملية في القلب هي الأولى من وعها بالبلاد :|: توقعات بانخفاض "طفيف" في درجات الحرارة :|: الشرطة توقف مشتبها به في قتل زميله ببوكي :|: موجة حرتضرب عددا من مدن البلاد :|: تعدين الجبس وتجارته الدولية/ اسلك ولد احمد ازيد بيه :|: دكار :لقاء بين السفير الموريتاني ووزيرة الخارجية :|: النمو الاقتصادي العالمي : "تسارع بشكل هامشي" :|: دراسة تكشف أسباب الحياة السعيدة !! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس السنغالي الجديد؟
مرسوم يحدد صلاحيات الشرطة البلدية
حديث عن تعديل وزاري وشيك بعد العيد
وزيرسابق يستنكر سجن ولد غده
جنرالات يحالون للتقاعد مع نهاية 2024
تصريح "مثير" لرئيس التحالف الشعبي
دولتان عربيتان بين أكبرمنتجي ومصدري الطماطم عالميا
ما الأسباب وراء تراجع أسعارالغذاء العالمية؟
ثلاث وفيات في حادث سير لسيارة تهرب ذهبا
استعادة عافية الجنوب تعززعلاقة الأشقاء/ عبد الله حرمة الله
 
 
 
 

ماذا سيخسرالنائب بيرام في حالة الإدانة ؟

mercredi 21 février 2024


قرر مكتب الجمعية الوطنية مساء أمس الثلاثاء 20 من فبراير 2024، رفع الحصانة البرلمانية عن النائب في البرلمان بيرام الداه اعبيدي، وذلك بناء على طلب تقدمت به وزارة العدل في ذلك الشأن.

وما إن أقر المكتب رفع الحصانة عن النائب حتى توالت ردود الأفعال على القرار الذي اتخذه المكتب حول الأسباب والغاية من القرار.

ولسبر أغوار الموضوع والوقوف على حيثياته، اتصلنا بأهل الاختصاص بهدف إنارة الرأي العام حول ملابسات القضية فكان القول بأن :

أولا : رفع الحصانة إجراء طبيعي في المجتمعات ذات المؤسسات القانونية، وترفع عن الشخص المتمتع بها في حال كان هذا الشخص متابع قضائيا، لأنه لا يمكن متابعة المتحصن بها قضائيا دون رفعها عنه.

ثانيا : بيرام لا زال نائب برلماني يتقاضى رابته بوصفه نائب لكن دون حصانة.

ثالثا : إذا تم سحب الشكوى قبل أن تجلس المحكمة تعود للنائب حصانته دون الحاجة الانعقاد المكتب.

رابعا : إذا تمت إجراءات المحاكمة وتمت تبرأته من التهم تعود له كذلك الحصانة بشكل تلقائي.

خامسا : إذا حكم عليه في القضية يفقد المنصب كنائب وكذلك الحصانة

وكان رئيس حزب اتحاد قوى التقدم المعارض محمد ولد مولد تقدم قبل أيام بشكوى ضد النائب البرلماني بيرام الداه اعبيدي يتهمه فيها التشهير به.

الريادة

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا