وزير يستعرض تجربة موريتانيا في عدة مجالات :|: عودة رئيس الجمهورية من سفره إلى جنيف :|: منظمات من المجتمع المدني تشيد جو تنظيم الانتخابات :|: أكثر من 500 من منظمات المجتمع المدني تشيد بالانتخابات الرئاسية الأخيرة :|: تساقط الأمطار على مناطق متفرقة من البلاد :|: مقابلة "جون أفريك" مع وزير الخارجية حول مابعد لانتخابات :|: سيلفا : نعول على دعم موريتانيا للنداءين المتعلقين بالفقر وتغير المناخ :|: السماح لعزيز باجراء فحوصات طبية :|: صندوق النقد الدولي : 3.2% نسبة نمو الاقتصاد العالمي :|: هدرأكثرمن ملياروجبة يومياً سنة 2022 !! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
الوزيرالأول القادم و حكومة المأمورية الثانية !!! ...
لغز يحيّر الشرطة.. اكتشاف عمود غامض برّاق !!
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
100 يوم الأولى ...مقترحات عملية مع بداية المأمورية الثانية
لاترك هذه الأغراض داخل السيارة في الصيف
من يوميات طالب في الغربة(9) :الخطوات الاولى نحواكتشاف المصيرالمجهول؟ !
اختراق أمني خطير يكشف أسرار أكبر شركات الذكاء الاصطناعي
أطعمة ومشروبات تطيل العمر !!
 
 
 
 

سفينة الغاز FLNG تصل إلى الحدود البحرية الموريتانيا- السنغالية

jeudi 15 février 2024


أعلنت شركة BP وصول سفينة الغاز الطبيعي المسال العائمة (FLNG) إلى وجهتها على الحدود البحرية لموريتانيا والسنغال.

وقال إميل إسماعيلوف، نائب الرئيس الأول لشركة بي بي في موريتانيا والسنغال : "إن الوصول الناجح والآمن لسفينة FLNG هو خطوة أخرى إلى الأمام للمرحلة الأولى من GTA وهو دليل على التزام فريقنا وشركائنا بتسليم هذا المشروع بأمان.

وأضاف لقد نجح الأشخاص الذين يقفون وراء المشروع في التغلب على العديد من التحديات، بما في ذلك الوباء، لتنظيم إنجاز هندسي كبير.

وتابع "نحن نركز بشكل كامل على استكمال المشروع بأمان وبدء فصل جديد في مجال الطاقة في موريتانيا والسنغال".

و تعد السنفينة مكونًا أساسيًا لمشروع آحميم الكبير (GTA) للغاز الطبيعي المسال، المشترك بين موريتانيا والسنغال.

ومن المقرر أن تنتج خلال المرحلة الأولى من المشروع حوالي 2.3 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويًا.

ومن المتوقع أن ينتج المشروع المبتكر الغاز الطبيعي المسال لأكثر من 20 عاما، مما يمكن موريتانيا والسنغال من أن تصبح مركزا عالميا للغاز الطبيعي المسال.

وستنتج المرحلة الأولى من مشروع GTA الغاز من الخزانات الموجودة في المياه العميقة، على بعد حوالي 120 كيلومترًا قبالة الشاطئ، من خلال نظام تحت سطح البحر إلى سفينة عائمة للإنتاج والتخزين (FPSO)، والتي ستقوم في البداية بمعالجة الغاز، وإزالة المكونات الهيدروكربونية الأثقل.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا