وزير يستعرض تجربة موريتانيا في عدة مجالات :|: عودة رئيس الجمهورية من سفره إلى جنيف :|: منظمات من المجتمع المدني تشيد جو تنظيم الانتخابات :|: أكثر من 500 من منظمات المجتمع المدني تشيد بالانتخابات الرئاسية الأخيرة :|: تساقط الأمطار على مناطق متفرقة من البلاد :|: مقابلة "جون أفريك" مع وزير الخارجية حول مابعد لانتخابات :|: سيلفا : نعول على دعم موريتانيا للنداءين المتعلقين بالفقر وتغير المناخ :|: السماح لعزيز باجراء فحوصات طبية :|: صندوق النقد الدولي : 3.2% نسبة نمو الاقتصاد العالمي :|: هدرأكثرمن ملياروجبة يومياً سنة 2022 !! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
الوزيرالأول القادم و حكومة المأمورية الثانية !!! ...
لغز يحيّر الشرطة.. اكتشاف عمود غامض برّاق !!
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
100 يوم الأولى ...مقترحات عملية مع بداية المأمورية الثانية
لاترك هذه الأغراض داخل السيارة في الصيف
من يوميات طالب في الغربة(9) :الخطوات الاولى نحواكتشاف المصيرالمجهول؟ !
اختراق أمني خطير يكشف أسرار أكبر شركات الذكاء الاصطناعي
أطعمة ومشروبات تطيل العمر !!
 
 
 
 

وزيرالتهذيب يتفقد بعض المدارس التي تنظم بها دروس تقوية

mardi 6 février 2024


أدى وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي المختار ولد داهي، مساء اليوم زيارة لعدد من المدارس التي تدعمها مدرسة تكوين المعلمين بنواكشوط، بدروس تقوية مسائية لصالح الفصول السوادس.

وتأتي هذه المساهمة من مدرسة تكوين المعلمين بهدف رفع نسب النجاح لدى المدارس المستهدفة وولوج تلاميذها لمدارس الامتياز.

بدأت الزيارة بمدرسة الشيخ سليمان بال بالسبخة، حيث حضر أحد الدروس المقدمة في هذا الإطار.

وفي المحطة الثانية استمع الوزير إلى عدد من الدروس المقدمة في المدرسة الملحقة بمدرسة تكوين المعلمين بنواكشوط، كما اطلع على أهم المشاكل المطروحة من قبل المعلمين وآباء التلاميذ.

وقد أدلى الوزير بتصريح أوضح فيه، أن هذه الدروس تستفيد منها ثمانية مدارس بمعدل 932 تلميذ.

وأضاف أن هذه الدروس تعتبر بالغة الأهمية، وتستهدف الفصول السوادس بمعدل أربع ساعات طيلة الخمسة أشهر الباقية من هذه السنة، من أجل تعزيز قدراتهم المعرفية في برنامج السنة السادسة ابتدائية مما يساعد في تجاوزهم الى الأولى إعدادية.

و أكد الوزير أن التعليم يعتبر مسؤولية الجميع ومن خلاله يمكن إصلاح جميع القطاعات الأخرى.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا