مباحثات موريتانية - تركية في اسطنبو :|: وصول رئيس الجمهورية إلى مدينة نواذيبو :|: من هموم ساكنة انواذيبو.. قبل زيارة الرئيس :|: AFP : موريتانيا أرسلت أدلة على مقتل مواطنيها لمالي :|: رحلة لنقل الوزراء إلى نواذيبو لحضوراجتماع الحكومة :|: صحة : متى يصبح فقدان الشهية "قاتلاً"؟ :|: ماهي الدول العربية الأقل في نسبة الدين العام؟ :|: قبل زيارة الرئيس ... معلومات عن مدينة انوذيبو :|: مصادر : غزواني يستبعد إعلان ترشحه في نشاط جماهيري :|: موريتانيا تحتج على مالي بخصوص الاعتداءات على مواطنيها :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس السنغالي الجديد؟
حديث عن تعديل وزاري وشيك بعد العيد
وزيرسابق يستنكر سجن ولد غده
جنرالات يحالون للتقاعد مع نهاية 2024
تصريح "مثير" لرئيس التحالف الشعبي
ما الأسباب وراء تراجع أسعارالغذاء العالمية؟
من يوميات طالب في الغربة(5) : أول يوم بالسفارة الموريتانية في تونس العاصمة
استعادة عافية الجنوب تعززعلاقة الأشقاء/ عبد الله حرمة الله
طائرة أميركية تقطع رحلتها .. والسبب غريب !!
تعدين الجبس وتجارته الدولية/ اسلك ولد احمد ازيد بيه
 
 
 
 

ملتقى لتطويرآليات تنفيذ برامج CSA

samedi 3 février 2024


افتتحت مفوضة الأمن الغذائي SCA فاطمة بنت خطري، اليوم في نواكشوط، ملتقى لتطوير آليات تنفيذ برامج المفوضية.

ويجمع هذا الملتقى على مدى يومين طواقم المفوضية على المستويين المركزي والجهوي.

وقد أوضحت المفوضة أن البرامج الاجتماعية التي تنفذها المفوضية شهدت تطورا ملحوظا ونموا مطردا خلال السنوات الأخيرة، تطبيقا لتعهدات رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، الذي يولي عناية خاصة للفئات الأكثر هشاشة، وهي التعهدات التي تعمل حكومة معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال مسعود على تطبيقها على أرض الواقع.

وأضافت أن النمو المطرد لتلك البرامج، والتوسع الكبير لدائرة المستفيدين منها، فرض على طواقم المفوضية العمل في ظروف ضاغطة، ضمانا لتوصيل تلك البرامج الاجتماعية إلى المواطنين في القرى والأرياف النائية، وفي التجمعات الحضرية وشبه الحضرية، وهو تحد كسبته طواقم المفوضية بجدارة، مهنئة إياهم على الأداء المتميز خدمة للوطن والمواطن، وتوصيلا لرسالة المفوضية النبيلة في خدمة المواطنين والقرب منهم، أنَّى ومتى احتاجوا إليها.

وقالت إن تشعب البرامج الاجتماعية المنفذة من طرف المفوضية وتنوعها، يفرض عليها بانتظام عقد مثل هذه اللقاءات، بهدف تطوير آليات تنفيذ البرامج، وتدعيم النجاحات ومعالجة الاختلالات وتلافي الأخطاء، والاستفادة من التجارب، منبهة أن العمل البشري بطبعه عرضة للنقص والملاحظة، ويحتاج بانتظام لوقفات تأمل ومراجعة.

وأكدت أن وقفة التقييم والمراجعة هذه ستعطي دفعا جديدا لعمل المفوضية، في سنة لها خصوصيتها الاجتماعية، حيث ستضطلع المفوضية بتنفيذ حزمة من البرامج الاجتماعية الهامة، لصالح المواطنين في مختلف الولايات، ولصالح دعم الثروة الحيوانية والإنتاج الزراعي، وهي برامج تكتسي أهمية بالغة، لما لها من انعكاس إيجابي على الظروف المعيشية للمواطنين، خاصة من ذوي الدخل المحدود.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا