مشروع استلام معدات للصرف الصحي باشراف الرئيس :|: تخرج دفعة من ضباط الأكاديمية العسكرية بأطار :|: الناطق الرسمي : قطع الانترنت جاء لضرورة أمنية :|: "الحصاد" ينشر بيان مجلس الوزراء :|: مقتل 11 مهاجراً وإنقاذ العشرات قبالة سواحل نواكشوط :|: تنظيم يوم مفتوح حول "إشكالية الهجرة غير الشرعية" :|: انعقاد آخر اجتماع للحكومة قبل تنصيب الرئيس :|: اتفاق تمويل لمواجهة المخاطر البيئية والامنية :|: تساقط الأمطار على مناطق متفرقة من البلاد :|: 5 أكلات ومشروبات غنية بالكافيين أكثر من القهوة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
الوزيرالأول القادم و حكومة المأمورية الثانية !!! ...
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
100 يوم الأولى ...مقترحات عملية مع بداية المأمورية الثانية
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
من يوميات طالب في الغربة(9) :الخطوات الاولى نحواكتشاف المصيرالمجهول؟ !
لص حاول سرقة هاتف فد هس تحت عجلات حافلة !!
أبرزماجاء في مهرجان المرشح السابق بيرام
اختراق أمني خطير يكشف أسرار أكبر شركات الذكاء الاصطناعي
أطعمة ومشروبات تطيل العمر !!
 
 
 
 

وزيرالداخلية : ظروف الموقوفين لدى المفوضيات عرفت “تحسنا كبيرا “

vendredi 26 janvier 2024


الجمعة, 26 يناير
24/24 :
مالي تلغي “اتفاق الجزائر للمصالحة مع الحركات الأزوادية”
فيسبوك
X (Twitter)
الانستغرام
يوتيوب
تيلقرام

صحراء ميديا
الرئيسية
أخبار
اقتصاد
تحليلات
تقارير
بورتريه
صحراء ميديا TV
حــوار
رأي
مجتمع

محمد يوسفبواسطة محمد يوسف26 يناير، 2024

شاركها
قال وزير الداخلية واللامركزية الموريتاني محمد أحمد ولد محمد الأمين، إن ظروف الموقوفين داخل أماكن الحجز لدى المفوضيات عرفت “تحسنا كبيرا خلال الفترة الأخيرة.”

الوزير كان يتحدث أمس الخميس خلال جلسة علنية للبرلمان مخصصة لرده على سؤال من طرف النائب كادياتا مالك جالو، يتعلق بالحجز والتوقيف داخل مفوضيات الشرطة.

وأشارت النائب في سؤالها إلى أن المواطنين “يتعرضون لمعاملات مرفوضة وغير إنسانية داخل المفوضيات.”

وذكرت “أن تلك المعاناة التي يتعرضون لها تتمثل في تكدس أعداد كبيرة من الأشخاص، وممارسة التعذيب حتى الموت في بعض الأحيان.”

لكن الوزير، نفى ذلك، مؤكدا أن ظروف المحتجزين عرفت تحسنا تتمثل “في إجراءات ملموسة من بينها تشييد قاعات حجز داخل المفوضيات بمواصفات لائقة من حيث الاتساع والتهوية والإنارة، مع توفير دورات مياه صحية.”

وأشار إلى “تخصيص مبالغ مالية لإعاشة النزلاء طيلة فترة الحجز، فضلا عن إتاحة العلاج، واستحداث كامرات مراقبة موجهة لمداخل ومخارج المفوضيات ضمانا لكشف وتسجيل أي اعتداء لفظي أو جسدي يحتمل أن يتعرض له الموقوف حتى خلال الحراسة النظرية.”

ولفت إلى “أن أماكن الاحتجاز تخضع لرقابة مستمرة من وكيل الجمهورية وكذا الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، والمرصد الوطني لحقوق المرأة والفتاة، والزيارات المفاجئة للمنظمات الوطنية والدولية لأماكن التوقيف، للاطلاع عن قرب على أحوال النزلاء.”

وقال إن “جهاز الشرطة يعتبر صمام أمان للمواطنين والمقيمين وممتلكاتهم”، مضيفا أن مهمته “تتلخص في حماية الأرواح والممتلكات وتنفيذ القوانين، مع الحفاظ على السكينة خاصة مع تطور الجريمة واحترافيتها وتنوع أشكالها، حيث أنها أصبحت تشكل تحديا إضافيا أمام الشرطة الوطنية.”

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا