CENI تلغي مناقصة تأجير سيارات الإحصاء الانتخابي :|: اطلاق برنامج لتدريب الشباب الخريجين داخل المؤسسات :|: صندوق النقد : نمو اقتصادات الشرق الأوسط سيتباطأ :|: تنديد موريتاني بهجوم ارهابي ضد عناصر من القوات المسلحة الإماراتية :|: عاجل : ساجل العاج تتوج بكأس أمم افريقيا للمرة الثالثة :|: الأمين العام لوزارة الداخلية : عدد المقيمين الاجانب بشكل قانوني يبلغ 140 الف نسمة :|: نقابة الأطباء الأخصائيين تُحذر وزارة الصحة :|: وزيرالثقافة يتحدث عن دورالمحظرة في التعليم :|: CAN نهائي الحلم.. ساحل العاج ونيجيريا :|: باخرة موريتانية تنقذ 12 بحارا من الغرق :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طبيب يحدد لك ساعات غير مناسبة للذهاب للنوم
من يوميات طالب في الغربة(1) : إعلان النتائج ...ولحظات من فرح العمر
تكليف أعضاء من الحزب الحاكم بالتحضير للرئاسيات
تعيينات في ممثليات شركة "الموريتانية للطيران"
صحفي تونسي : موريتانيا لم تخسر بل ربحت الكثير
تسريبات : تعيينات هامة بمجلس الوزراء
موعد جديد لاستغلال الغازبحقل آحميم/السلحفاة
من يوميات طالب في الغربة(2) : قصة الاستعداد للسفرإلى الخارج !
وزارة المالية تمنح المحامين قطعا أرضية
هل كانت موجة المهاجرين الأخيرة "متعاگبة مع الرفگة"؟ *
 
 
 
 

مديرالصحة : الوضعية الجوية الراهنة تتطلب إجراءات صحية خاصة

mardi 19 décembre 2023


أكد المديرالعام للصحة العمومية محمد محمود ولد أعل محمود، أن الوضعية الراهنة للحالة الجوية، والتي تميزت بانخفاض حاد في درجات الحرارة، مع ضباب في الرؤية بسبب الغبار، تتطلب مجموعة من الإجراءات الصحية الضرورية لسلامة المواطنين، خاصة الفئات الأكثر عرضة للمرض كالأطفال والنساء وكبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة.

وأضاف في مقابلة مع الوكالة الرسمية أمس في نواكشوط، أن ما يشهده البلد هذه الأيام طبيعي ومعتاد من كل سنة، إذ تتميز هذه الفترة بانخفاض حاد في درجات الحرارة وكثافة العواصف الرملية، موضحا أن الأشخاص الأكثر هشاشة من المجتمع وأصحاب الأمراض المزمنة، هم المعرضون أكثر لأضرار هذا النوع من الموجات، بسبب نقص الإمكانيات الكفيلة بمواجهته من تدفئة لائقة.

وقال إنه من الضروري تفاديا للمرض وتداعيات الموجات الشتوية الحادة التي يشهدها البلد، تدفئة المنازل السكنية بالشكل اللائق، عن طريق وسائل التدفئة غير الضارة والآمنة، وارتداء الثياب المناسبة، التي تغطي كامل الجسم، خصوصا في الليل والساعات الأولى من النهار الأكثر برودة، موضحا أن الغبار قد يسبب أمراض صدرية وهو ما يحتم تفادي التعرض له قدر الإمكان، إضافة لتناول كميات كبيرة من المواد الساخنة، كالحساء، والماء الدافئ، على سبيل المثال.

وأكد أن كل المنشئات الصحية في عموم التراب الوطني في أتم الجاهزية لاستقبال الحالات المرضية أيا كان نوعها، مطالبا المواطنين بالتوجه لأقرب نقطة صحية للعلاج إذا لزم الأمر، موضحا أن كل الطواقم الصحية على دراية تامة بالأمراض التي عادة ما تصاحب هذه المواسم وفي أتم الجاهزية والاستعداد للتعامل معها.

وبين أن الأمراض الصدرية تتضاعف بسرعة، مما قد يؤدي إلى ضيق في التنفس، وقد تسوء أكثر حتى مراحل متأخرة يستعصي تداركها، مطالبا كل من تظهر لديه أعراض هذه الأمراض، بالتوجه لأقرب نقطة صحية للتشخيص وأخذ العلاج.

وأوضح أن هذه الظرفية، عادة ما تصاحبها الأمراض الصدرية بصفة عامة، مما يحتم اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لتفادي الأضرار المصاحبة لهذه الموجات الباردة، خاصة عند الفئات الأكثر عرضة للمرض، كأصحاب الأنيميا المنجلية، والشقيقة التي يثيرها البرد الحاد ويحفزها، وأصحاب الربو، والمصابين بالروماتيزم، وكل الأمراض ذات الصلة التي تزداد حدتها مع نزلات البرد.

وام

تقرير : محمد يحظيه سيدي محمد

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا