اطلاق برنامج لتدريب الشباب الخريجين داخل المؤسسات :|: صندوق النقد : نمو اقتصادات الشرق الأوسط سيتباطأ :|: تنديد موريتاني بهجوم ارهابي ضد عناصر من القوات المسلحة الإماراتية :|: عاجل : ساجل العاج تتوج بكأس أمم افريقيا للمرة الثالثة :|: الأمين العام لوزارة الداخلية : عدد المقيمين الاجانب بشكل قانوني يبلغ 140 الف نسمة :|: نقابة الأطباء الأخصائيين تُحذر وزارة الصحة :|: وزيرالثقافة يتحدث عن دورالمحظرة في التعليم :|: CAN نهائي الحلم.. ساحل العاج ونيجيريا :|: باخرة موريتانية تنقذ 12 بحارا من الغرق :|: الأوضاع في السنيغال :قتيل ثالث في المظاهرات :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طبيب يحدد لك ساعات غير مناسبة للذهاب للنوم
من يوميات طالب في الغربة(1) : إعلان النتائج ...ولحظات من فرح العمر
تكليف أعضاء من الحزب الحاكم بالتحضير للرئاسيات
تعيينات في ممثليات شركة "الموريتانية للطيران"
صحفي تونسي : موريتانيا لم تخسر بل ربحت الكثير
تسريبات : تعيينات هامة بمجلس الوزراء
موعد جديد لاستغلال الغازبحقل آحميم/السلحفاة
من يوميات طالب في الغربة(2) : قصة الاستعداد للسفرإلى الخارج !
وزارة المالية تمنح المحامين قطعا أرضية
هل كانت موجة المهاجرين الأخيرة "متعاگبة مع الرفگة"؟ *
 
 
 
 

تدشين 9 مؤسسات تعليمية في نواكشوط

dimanche 26 novembre 2023


أشرف وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي المختار داهي اليوم بثانوية عرفات رقم 3 بولاية نواكشوط الجنوبية، على تدشين تسع منشآت تعليمية بالتزامن، تم إخضاعها لمعايير عصرية من طرف جهة نواكشوط.

وتضم هذه المنشآت التعليمة التي يأتي تدشينها بعد الترميم وإعادة التأهيل في إطار الاحتفالات المخلدة لعيد الاستقلال الوطني : ثانوية عرفات3، ثانوية الرياض2، ثانوية الميناء1، إضافة إلى ثانوية البنين1، ثانوية السبحة 1، ثانوية تفرغ زينة، وثانوية توجنين 4، إعدادية دار النعيم5، إعدادية تيارت3.

وشملت عمليات ترميم هذه المنشآت التعليمية بناء وتجهيز مخابر تعليمية وإثراء مكتباتها بالكتب التعليمية، علاوة على تشجير ساحاتها، وتزويدها بصهاريج للمياه، إضافة إلى تأثيث مكاتب الإدارة في هذه المنشآت، وتزويدها بأجهزة إلكترونية مربوطة بشبكة الانترنت.

وزيرالتهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي شكر جهة نواكشوط على مواكبتها للجهود الحكومية الهادفة إلى النهوض بقطاع التعليم، ودعمها المتواصل لقطاعه، من خلال العديد من التدخلات، التي من بينها ترميم وإعادة تأهيل مؤسسات التعليم الثانوي واكتتاب عمال الدعم والحراس وعصرنة وتجهيز المؤسسات وتحفيز المدرسين والتلاميذ والطواقم التربوية بصفة عامة.

بدورها أوضحت رئيسة جهة نواكشوط فاطمة بنت عبد المالك، أن اختيار هذه المؤسسات تمبالتعاون مع القطاع الوصي، وبالتشاور مع الإدارات الجهوية للتهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، على مستوى كل ولاية من ولايات نواكشوط الثلاث، مشيرة إلى أن الجهة عملت على أن تكون هذه المؤسسات نموذجية وخاضعة قدر الإمكان للمعايير التعليمية والتربوية الحديثة.

وأكدت أن تأهيل هذه المؤسسات، يتنزل ضمن تنفيذ مكونة مخطط جهة نواكشوط للتنمية، المتعلقة بدعم وتطوير البنى التحتية على مستوى العاصمة خاصة في مجال قطاع التعليم، وذلك دعما وإسهاما من الجهة في تجسيد البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية الذي جعل من نشر العلم والاستثمار في العملية التربوية إحدى أهم الركائز للنهوض بالبلد، ومن المدرسة الجمهوربة مدخلا للقضاء على الفوارق الاجتماعية التي تشكل عائقا في وجه وانصهار كافة مكونات المجتمع في قالب الوطن الواحد.

وأضافتعلى أن تهيئة هذه المؤسسات التسع التي كلفت 120 مليون أوقية قديمة، يأتي تكملة لتجربة جهة نواكشوط التي بدأتها السنة الماضية، ضمن المرحلة الأولى من المشروع.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا