اطلاق برنامج لتدريب الشباب الخريجين داخل المؤسسات :|: صندوق النقد : نمو اقتصادات الشرق الأوسط سيتباطأ :|: تنديد موريتاني بهجوم ارهابي ضد عناصر من القوات المسلحة الإماراتية :|: عاجل : ساجل العاج تتوج بكأس أمم افريقيا للمرة الثالثة :|: الأمين العام لوزارة الداخلية : عدد المقيمين الاجانب بشكل قانوني يبلغ 140 الف نسمة :|: نقابة الأطباء الأخصائيين تُحذر وزارة الصحة :|: وزيرالثقافة يتحدث عن دورالمحظرة في التعليم :|: CAN نهائي الحلم.. ساحل العاج ونيجيريا :|: باخرة موريتانية تنقذ 12 بحارا من الغرق :|: الأوضاع في السنيغال :قتيل ثالث في المظاهرات :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طبيب يحدد لك ساعات غير مناسبة للذهاب للنوم
من يوميات طالب في الغربة(1) : إعلان النتائج ...ولحظات من فرح العمر
تكليف أعضاء من الحزب الحاكم بالتحضير للرئاسيات
تعيينات في ممثليات شركة "الموريتانية للطيران"
صحفي تونسي : موريتانيا لم تخسر بل ربحت الكثير
تسريبات : تعيينات هامة بمجلس الوزراء
موعد جديد لاستغلال الغازبحقل آحميم/السلحفاة
من يوميات طالب في الغربة(2) : قصة الاستعداد للسفرإلى الخارج !
وزارة المالية تمنح المحامين قطعا أرضية
هل كانت موجة المهاجرين الأخيرة "متعاگبة مع الرفگة"؟ *
 
 
 
 

ورشة عمل لتطويراستراتيجية رقمنة القطاع الصحي

lundi 6 novembre 2023


نظمت وزارة الصحة اليوم الاثنين بنواكشوط ورشة عمل لتطوير استراتيجية الرقمنة في القطاع الصحي في بلادنا، وذلك بالتعاون مع وزارة التحول الرقمي وعصرنة الإدارة والابتكار، والاتحاد الأوروبي، ومنظمة الصحة العالمية.

وتهدف هذه الورشة إلى تسريع تطوير واعتماد حل رقمي للصحة من أجل تحسين التقنيات الرقمية ورفع كفاءة الرعاية الصحية وتبسيط إدارة السجلات الطبية وإزالة الحواجز بين المريض وملفه الصحي من خلال رقمنة البيانات الصحية.

وقد أكد الأمين العام لوزارة الصحة محمد الأمين ولد محمد الحاج، أن رقمنة القطاع الصحي سيعزز التنسيق بين الرعاية والبحث الطبي عن طريق الرفع من جودة الرعاية الصحية مع تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان أمن البيانات، إضافة إلى تسهيل إدارة الوضعيات الوبائية وتشجيع التعاون بين مختلف منصات الرعاية الصحية.

وأضاف أن إنشاء إطار للتوافق بين الأنظمة وتطبيقات الصحة الرقمية يشكل عنصرا أساسيا في التحول الذي سيقوم بتحديد المعايير والبروتوكولات التي تمكن من التواصل بسلاسة بين مختلف أطراف الرعاية الصحية، مما يضمن التنسيق وأمان البيانات.

وبين أن هذه المبادرة تتناغم مع رؤية رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، الذي يعتبر التقنيات الرقمية رافعة أساسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية في البلاد.

ومن جانبه، قال رئيس التعاون الأوروبي في موريتانيا جان مارك ديويرب، إن إصلاحات قطاع الصحة في موريتانيا يتحرك في الاتجاه الصحيح من أجل الوصول إلى رعاية جيدة لجميع الموريتانيين، وهي إحدى أولويات الاتحاد الأوروبي كما تعتبر جزءًا من استراتيجيته لعدة سنوات.

وأضاف أن تحسين عرض الرعاية الصحية يتطلب الوصول إلى الجودة وسلسلة توريد الأدوية الفعالة والمعتمدة، والتحقق من صحة معايير البنية الصحية، لافتا إلى أن ذلك يجب أن يتم من خلال التحول الرقمي للقطاع الصحي وتحسين قابلية التشغيل البيني لأنظمة المعلومات الصحية ما سيمكن من مراقبة صحية أكثر فعالية، وإدارة أفضل للأدوية، وتحسينها.

كما أكدت الممثلة المقيمة لمنظمة الصحة العالمية في بلادنا، شارلوت فاتي انجاي، أن استراتيجية الرقمنة لقطاع الصحة في موريتانيا خطوة أساسية من أجل تنفيذ استراتيجية مدروسة وواضحة تمكن من تحديد الأولويات وتعبئة الموارد اللازمة، وضمان توافق الرقمنة مع احتياجات وواقع النظام الصحي الموريتاني.

وأضافت أن رقمنة الرعاية الصحية هي اتجاه عالمي يوفر فوائد لأنظمة الرعاية الصحية من خلال دمج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تقديم الرعاية الصحية، وتحسين كفاءة الخدمات الصحية وجودتها وإمكانية الوصول إليها، مع تعزيز مراقبة الأوبئة، وإدارة البيانات الصحية، وتنسيق الرعاية الصحية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا