اطلاق برنامج لتدريب الشباب الخريجين داخل المؤسسات :|: صندوق النقد : نمو اقتصادات الشرق الأوسط سيتباطأ :|: تنديد موريتاني بهجوم ارهابي ضد عناصر من القوات المسلحة الإماراتية :|: عاجل : ساجل العاج تتوج بكأس أمم افريقيا للمرة الثالثة :|: الأمين العام لوزارة الداخلية : عدد المقيمين الاجانب بشكل قانوني يبلغ 140 الف نسمة :|: نقابة الأطباء الأخصائيين تُحذر وزارة الصحة :|: وزيرالثقافة يتحدث عن دورالمحظرة في التعليم :|: CAN نهائي الحلم.. ساحل العاج ونيجيريا :|: باخرة موريتانية تنقذ 12 بحارا من الغرق :|: الأوضاع في السنيغال :قتيل ثالث في المظاهرات :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طبيب يحدد لك ساعات غير مناسبة للذهاب للنوم
من يوميات طالب في الغربة(1) : إعلان النتائج ...ولحظات من فرح العمر
تكليف أعضاء من الحزب الحاكم بالتحضير للرئاسيات
تعيينات في ممثليات شركة "الموريتانية للطيران"
صحفي تونسي : موريتانيا لم تخسر بل ربحت الكثير
تسريبات : تعيينات هامة بمجلس الوزراء
موعد جديد لاستغلال الغازبحقل آحميم/السلحفاة
من يوميات طالب في الغربة(2) : قصة الاستعداد للسفرإلى الخارج !
وزارة المالية تمنح المحامين قطعا أرضية
هل كانت موجة المهاجرين الأخيرة "متعاگبة مع الرفگة"؟ *
 
 
 
 

زيارة مفاجئة للرئيس لمدرسة التعليم التقني والتكوين المهني

mardi 17 octobre 2023


قام رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الثلاثاء بيارة مفاجئة لمدرسة التعليم التقني والتكوين المهني للبناء والأشغال العمومية في مقاطعة الرياض، حيث تجول في مختلف أقسام وورشات المدرسة.

وأكد رئيس الجمهورية أن قراره بإنشاء هذه المؤسسة، ضمن مؤسسات أخرى عديدة تم افتتاحها منذ 2019، جاء قناعة بأهمية التكوين المهني، للاقتصاد الوطني ولتشغيل الشباب ومكافحة البطالة في صفوفه، معتبرا أن هذا المركز هو أول مؤسسة تكوين مهني تفتتح في مقاطعة الرياض، وقد وفرت لها جميع الإمكانيات والتجهيزات لتتمكن من إعطاء تكوين ذي جودة لشباب هذه المقاطعة وشباب البلد بشكل عام، معبرا عن ارتياحه للإقبال الكبير على المؤسسة، التي نظمت هذه السنة مسابقة للسنة الأولى أمام 792 طالبا في 15 تخصصا.

وقال إن البلد يوفر آلاف فرص عمل يصعب على الشباب الاستفادة منها بسبب نقص التكوين المهني، خصوصا في مجالات البناء والزراعة والمطاعم والفندقة، مؤكدا أنه يعول كثيرا على هذه المؤسسة، داعيا طاقمها الإداري إلى تحمل المسؤولية الكاملة من أجل أن يصبح هذا المركز مركزا نموذجيا تتسابق المؤسسات الاقتصادية لاكتتاب خريجيه.

ونوه أن مشكل البطالة وتشغيل الشباب وتطوير الوحدات الاقتصادية وازدهارها مشروط بقدرة البلاد على توفير الظروف الضرورية لتكوين مهني جيد.

ووجه نداء ملحا للشباب بالتوجه إلى التكوين المهني والاجتهاد في اكتساب الخبرات الضرورية، لكون ذلك هو وحده الذي سيضمن لهم الاندماج في الحياة المهنية والاستفادة من كل فرص التشغيل المتوفرة، مطالبا القطاع الخاص بضرورة التنسيق مع مؤسسات التكوين والتعاون معها من أجل تحسين جودة التكوين.

وألزم رئيس الجمهورية، وزيرة التشغيل والتكوين المهني باتخاذ كل الإجراءات الضرورية من أجل خلق ديناميكية تضمن أن تكون هذه السنة مختلفة من حيث تنظيم وجودة التكوين، وأن تكون بداية لإصلاح جذري لهذا القطاع.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا