اتخاذ الاجراءات اللازمة لفتح المعبر الحدودي مع الجزائر :|: الحزب الحاكم : موريتانيا لم توقع اتفاقا حول الهجرة :|: إكمال إجراءات فتح معبرالجزائر الحدودي مع موريتانيا :|: تحديد 36 من عمال"سنيم" ستتحمل عنهم تكاليف الحج :|: تشكيلة المكتب الجديد لرابطة العمد الموريتانيين :|: سلطة التنظيم تحذر من استغلال شبكات الاتصالات غير المرخصة :|: وزيرالداخلية : موريتانيا أصبحت وجهة للقادة الأفارقة والأوربيين :|: طول أصابع اليد يكشف سمات شخصية !! :|: أكبر 20 اقتصادًا في العالم بحلول عام 2040 :|: الحكومة تقررإنهاء عقود القطاعات الحكومية مع المحامين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طبيب يحدد لك ساعات غير مناسبة للذهاب للنوم
إطلاق اسم المجاهد ولد الباردي على المعبر الحدودي الموريتاني مع الجزائر
بدعوة من نظيره الجزائري : رئيس الجمهورية في تيندوف الخميس القادم
صحفي تونسي : موريتانيا لم تخسر بل ربحت الكثير
طول أصابع اليد يكشف سمات شخصية !!
8 أسرارتحقق سعة الرزق والبركة في المال..
الحصاد ينفرد بنشر الصور الأولى لمعبر المجاهد اسماعيل ولد الباردي
وزارة المالية تمنح المحامين قطعا أرضية
3 عادات واظب النبي عليها في أول أيام رمضان..
معلومات عن خارطة التمثيل الديبلوماسي لموريتانيا
 
 
 
 

أضواء على متغيرات التمثيل في البرلمان الجديد

jeudi 18 mai 2023


تشير المعطيات المتعلقة بالانتخابات النيابية التي جرى شوطها الأول نهاية الأسبوع الماضي إلى فقدان بعض أحزاب المعارضة التقليدية لمقاعدها في البرلمان، وتراجع أخرى، مقابل حصول عدة أحزاب على نتائج "جيدة" في استحقاقات الثالث عشر من مايو..

التكتل والـ UFP خارج البرلمان..

تظهر معطيات اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات أن حزبي تكتل القوى الديمقراطية واتحاد قوى التقدم لم يستطيعا الحصول على أي مقعد في البرلمان، مع انتهاء فرز الأصوات في الدوائر التي نافسا فيها.

وفقد كل من الحزبين ثلاثة مقاعد في البرلمان، حصلا عليها في انتخابات عام 2018، وذلك مع انسحاب بعض النواب من الحزبين.

من جانبه؛ يتجه حزب التحالف الشعبي إلى مصير مماثل، إذ أنه لم ينجح في حصد أي مقعد برلماني خلال الشوط الأول من الانتخابات، ويخوض شوطا ثانيا في دائرة واحدة.

"تواصل" يتراجع..

يبدو حزب "تواصل" أحسن حالا من الأحزاب السابق ذكرها، إلا أنه فقد مقاعد في البرلمان وتقلصت حصته في انتخابات 2023، مقابل ما كان عليه الحال في 2018.

ضمن الحزب لحد الآن تسعة مقاعد، وينافس على ثلاثة أخرى في الشوط الثاني، وهو ما يعني تراجعا عن النتيجة التي حققها في الانتخابات الأخيرة التي حصد فيها 14 مقعدا في البرلمان.

الوافدون الجدد..

وبرزت إلى الواجهة، خلال الانتخابات التي ما زال فرز أصواتها جاريا، أحزاب كان بعضها خارج البرلمان، والأخر بتمثيل ضعيف فيه.

يتعلق الأمر بالدرجة الأولى بحزب الجبهة الجمهورية للوحدة والديمقراطي، الذي لم يحصل على أي مقعد برلماني في انتخابات 2018، ونجح في حصد ستة مقاعد لحد الآن، قابلة للزيادة، إذ أنه ينافس على نائبين في الشوط الثاني.

من جهته؛ حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية/حركة التجديد، الذي حصل على مقعد برلماني واحد في انتخابات 2018، نجح لحد الآن في ضمان أربعة مقاعد، قد يعززها بخامس، حيث ينافس على مقعد برلماني في الشوط الثاني.

حزب الصواب من جانبها يقترب من مضاعفة حصتها في البرلمان، فبعد أن كان نصيبه ثلاثة مقاعد في انتخابات 2018، نجح في ضمان خمسة مقاعد في الشوط الأول من استحقاقات الثالث عشر مايو، وينافس على مقعد سادس في شوط الانتخابات الثاني.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا