حصاد إصلاح الإعلام فى ثلاثة أعوام !../د.محمد ولد عابدين * :|: الفيضانات في إفريقيا.. الأسباب والنتائج :|: وزارة الصحة : تسجيل 3 إصابات و7حالات شفاء :|: آفاق واعدة للاستثمارات الأمريكية بقطاع الطاقة الموريتاني :|: صندوق النقد العربي : توقعات بنمواقتصاد موريتانيا :|: استئناف الخطوط الجوية الجزائرية رحلاتها إلى موريتانيا :|: تساقطات مطرية ببعض مناطق البلاد :|: توقعات بمرسوم لرفع سن تقاعد أساتذة التعليم العالي :|: انطلاق النسخة2 من جوائزدعم التعليم العمومي بمكطع لحجار :|: تنظيم المهرجان الدولي الأول للتمورالموريتانية ..قريبا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تسريبات : تعيبنات جديدة في مجلس الوزراء
غريب : مطرب يتحول إلى راعي أغنام !!
معلومات عن قطارات نواكشوط المرتقبة
رجل يعثرعلى خاتمه المفقود قبل 43 عاماً !!
أمطاربمدينة انواكشوط صباح اليوم
غريب : شاب أعمى يعمل في إصلاح الأجهزة الكهربائية
هل شرب الماء أثناء الطعام مضرّ؟
خبر مفرح .. "بي بي" توافق على خطة للشروع في استغلال حقل "بئر الله" الموريتاني
دفاع عزيز : موكلنا بحاجة لعملية جراحية
أمطارعلى نواكشوط.وترارزه ليلة البارحة
 
 
 
 

أضواء على التباين في نسب النجاح بين الولايات

mardi 12 juillet 2022


4 بالمائة فقط هي نسبة النجاح في مسابقة ختم الدروس الإعدادية في ولاية كيديماغه، فيما لم تتجاوز النسبة 6.5 بالمائة في ولاية كوركول و11.5 بالمائة في ولاية الحوض الشرقي. وفي المقابل بلغت نسبة النجاح في نفس المسابقة 49.97 بالمائة في نواكشوط الغربية ونسبة 39.81 بالمائة في نواكشوط الشمالية وكانت نسبة النجاح العامّة عند مستوى 27.02 بالمائة.

ولم يختلف الأمر بالنسبة لمسابقة دخول السنة الأولى من الإعدادية حيث كان هناك تفاوت كبير بين نسبة النجاح في ولاية الحوض الشرقي التي بلغت 27.88 بالمائة ونسبة النجاح في ولاية نواكشوط الغربية وهي 77.20 بالمائة.

ظاهرة يعزوها الأستاذ كليم الله أحمديّ المكوّن بمدرسة تكوين المعلِّمين بمدينة نواكشوط إلى أسباب عدّة أدّت إلى هذا التفاوت بين الولايات خاصّة تلك النائية منها.

صحيح أن مستوى جودة التعليم في موريتانيا تظل إحدى التحديات التي لم تتمكن الجهود المبذولة حتى الآن من التغلب عليها، فمستوى جودة التعليم الأساسي والثانوي ضعيفة، بحسب الشراكة العالمية من أجل التعليم في تقرير نُشر سنة 2019.

وقد وصل إلى نفس الخلاصة تقرير نشره البنك الدولي سنة 2020 وجاء فيها أن مسوحات وطنية ودولية أكّدت أنه لم يحصل هناك تقدُّم يذكر على مستوى تحسين جودة التعليم التي تظل أدنى من الملاحظ في البلدان الشبيهة بموريتانيا.

وهو ما يؤكد عليه الخبير في مجال التنمية الدكتور عبد الله اواه متحدثا عن مظاهر تدني المستويات التعليمية.

لكنّ الأمر يتفاقم أكثر؛ حين نتحدّث عن الولايات الداخلية التي تعاني من نقص كبير في البنى التحتية والمدرّسين وهو جعل صندوق الأمم المتحدة للطفولة يصف وضع التعليم في ولاية الحوض الشرقي بأنه "مقلق"، في تشخيص لوضع التعليم في الولاية نُشر سنة 2019.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا