انطلاق النسخة 5 من ملتقيات تنشيط الادارة :|: "تَدَيْبُساتي" أنت مصدر وة هذا السياسي أو ذاك / عبد الله ولد اتفاغ المختار :|: الأمم المتحدة تتوقع تعافيًا بطيئا للاقتصاد العالمي :|: دراسة : السمنة تسبب الصداع المزمن ! :|: اطلاق خدمة الجيل الرابع (4G) في مدينة انواذيبو :|: لجنة صندوق دعم الصحافة الخاصة تعلن نتائج عملها :|: وزارة التهذيب: مشاركة المعلمين في التقييم «إجبارية» :|: الدولة توزع مبالغ مالية على 210 آلاف أسرة :|: وزارة الصحة : تسجيل 24 إصابة و84 حالة شفاء :|: ارتفاع الأسعاريفاقم معاناة الكثيرمن الموريتانيين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

3 اجتماعات هامة في انتظارعودة الرئيس غدا
أسعارالذهب ترتفع فى الأسواق العالمية مع هبوط الدولار
وزيرالمالية يتحدث عن السيولة بالخزينة العمومية
10 اكتشافات جيولوجية هزت عام 2020!
إنشاء أول هيئة ثقافية نسائية بموريتانيا
تغييرات في "واتساب" مع بداية العام الجديد
من أجواء الاحتفال بالعام الجديد 2021 حول العالم
مقترحات منهجية بخصوص قراراستئناف الدراسة / عالي ولد يعقوب
10 غرائب في احتفالات العالم بالعام الجديد !!
"ناسا " تكتشف أرضا في الفضاء السحيق !!
 
 
 
 

مصدر: الدولة في وضعية مالية متوازنة نهاية 2020

السبت 26 كانون الأول (ديسمبر) 2020


رغم مرور قرابة السنة على جائحة كورونا فقد ظلت الدولة الموربتانية تحافظ على توازنها المالي وعلى أقل قدر من الخسارة بالنسبة للمداخيل حيث يشهد البلد وضعية مريحة إقتصادية ومالية هي الإولى من نوعها عند نهاية السنة من حيث المداخيل و تحسين وضعية التحمل ومن حيث الأرصدة المالية والعينية المتوفرة لديها اليوم .

وحسب مصادر موثوقة فإن الخزينة الموريتانية لديها ما يزيد على 350 مليار أوقية ،ورصيد من العملة الصعبة يتجاوز مليار وخمس مائة مليون دولار بزيادة تقدر بأكثر من 60% خلال السنة الجارية ، وقد قد أعلن خلال مؤتمر صحفي له في نواذيبو وخلال فترة الوفرة أن الدولة حينها لديها إحتياطي كبير يقدر ب مليار دولار دون ذكر الذهب ،في حين يوجد لدى الدولة حاليا إحتياطي من الذهب الخام والمصفى يتجاوز 5 طن ،أي أن الدولة ستدخل السنة الجديدة في وضعية مريحة تجعلها قادرة على معالجة ملفاتها الإقتصادية بصفة جيدة وقادرة على تنفيذ جميع برامجها ،

وفي نفس الوقت ستكون قادرة على التخفيف من الحاجة للدين ومراجعة بعض الإتفاقيات بعيدا عن إلحاح وضغط الظروف المالية ،كما ستسهم هذه الوضعية في التقليل من آثار تأخر استخراج الغاز الذي كانت تعول عليه الدولة خاصة بالنسبة للنظام الجديد .

وقد تم الوصول إلى هذه الوضعية في ظرفيتين غاية في الصعوبة : الأولى أن ولد الغزواني استلم السلطة في حين ترك سلفه في خزينة الدولة 3مليار أوقية فقط قبل أن يتم دخول 18مليار أوقية هبة من البنك الدولي لدعم قدرات الخزينة يوم أو يومين قبل تسلم غزواني للسلطة ،أما الوضعية الثانية فهي وضعية كورونا حيث خسرت البلدان الكثير من إقتصاداتها ،والغريب في الأمر حسب بعض المحللين هو عدم إعلان السلطات المالية لهذه الوضعية الإقتصادية المريحة في حين ظلت مجالا خصبا للترويج بالنسبة للأنظمة السابقة .

وفي السياق نفسه تفيد مصادر أن زيادة أسعار المعادن سترفع من مداخيل الدولة لسنة 2021 حيث عرفت ميزانية 2021 زيادة ملحوظة في التقديرات دون شطط في زيادة الضرائب ومن دون الضغط على المستثمرين في توقع زيادة النشاط الإقتصادي للبلد والخروج من مرحلة الركود التي تفرضها جائحة كورونا المتزايدة في العالم رغم ظهور عدة لقاحات ضدها .

العلم

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا