بيان هام من وزارة الداخلية للمواطنين :|: وزارة الصحة : تسجيل 8 إصابات و24 حالة شفاء :|: عودة رئيس الجمهورية من غينيا بيساو :|: خبراء يتوقعون طريقة تعافى بها الاقتصاد العالمي من "كورونا" :|: الوزيرالأول يطالب وزيرالتعليم العالي بتنفيذ أوامرالقضاء :|: اجتماع لدراسة تنشيط الادارة بموريتانيا :|: تصنف موريتانيا في القائمة الخضراء لانتشار"كورونا " بتونس :|: المصادقة على عودة الدراسة لسنتين ب"enajem" :|: تعميم بتعديلات في الخطاب الرسمي :|: وزرة الصحة : تسجيل 22 إصابة و17 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
بناء الإنسان قبل الاقتصاد / مريم بنت اصوينع
قمرصناعي وزنه 478 كلغ قادم ليسقط ليلا على الأرض !
 
 
 
 

مصدر: مشكل نقص المعروض من البطاطا بدأ حله

السبت 25 نيسان (أبريل) 2020


أفرغت سفينة تجارية حمولتها البالغة 200 طن من البطاطس، و70 طنا من زيت الطبخ المنزلي الليلة بميناء نواكشوط، وذلك بعد تأخرها رسوها عن وقته المحدد، حيث ينتظر أن تأخذ الحمولة طريقها إلى السوق وفقا لمصادر في وزارة التجارة .
وقالت المصادر إن السفينة التي رست الليلة تحمل على متنها 200 طن من البطاطس والبصل، كما تحمل 70 طنا من زيوت الطعام، مردفة أن سفينة أخرى سترسو بالميناء على الساعة الثامنة صباحا لتفرغ هي الأخرى حمولتها، معتبرا أن الإشكال الذي كان موجودا في هذه المادة يعتبر الآن من الماضي.

وأكد المصدر أنه يتوقع لاحقا وصول سفينة ثالثة ما تزال في طريقها إلى البلاد، غير أنها تأثرت بما تأثرت بها سابقاتها نتيجة ظروف البحر.

وكانت وزارة التجارة قد أصدرت مساء اليوم توضيحا أرجعت فيه النقص المسجل في مادتي البطاطس والدجاج إلى "عدم تمكن باخرتين من الرسو بالميناء في الوقت المحدد سلفا".

ووصفت الوزارة تأخر الرسو بأنه "خارج عن إدارة الجهات المختصة"، مؤكدة أن "المشكلة ستحل قريبا".

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا