اجتماع تحضيري للمفاوضات حول اتفاقية الصيد الأوروبية :|: PNP يطالبون بدمجهم كوكلاء عقدويين للدولة :|: تسجيل هبوط في سعرالدولار الأمريكي عالمياً :|: طول مدة القيلولة يسبب الضرر!! :|: تحضيرات انطلاق تمرين "فلينتلوك" العسكري :|: بالجزائر: خروج طلاب موريتانيين من حجر"كورونا" الصحي :|: ولد أييه :" تعمل على إصلاحات جوهرية لنظام الامتحانات الوطنية" :|: 2600 تلميد في امتحان الباكلويا التمهيدي :|: عدد زوارمعرض الكتاب بالدارالبيضاء بلغ 1 مليون زائر :|: موريتانيا تشارك في مؤتمردولي بستوكهولم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تصنيف أمريكي لأفضل الدول العربية والعالمية
قراءة في التعديل الوزاري الأخير/الشيخ ولد محممد حرمه
ذعر كورونا يجتاح العالم.. ويصل إلى المطارات
علاقة الدولة بالمواطن / محمد عبد الرحمن اسماعيل
تمكين الصحافة من الصحافة / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
"كورونا" : ماذا تعني حالة الطوارئ العالمية ؟
شُروطُ صِحَّةِ التَّأْسِيسِ السَّلِيمِ للمجَالِسِ الجهوِيَّةِ بمُورِيتَانْيا / المختارولد داهى
موريتانيا تعبرإلى مرحلة جديدة / د.أحمد سالم محمد فاضل
واتساب يتوقف عن العمل على ملايين الهواتف
أمريكا : "عملاق الأدوية" يختبرعقارا "معروفا" لعلاج "كورونا"
 
 
 
 

بعد انحسار التوتر بالمنطقة.. أسعارالنفط تواصل الهبوط

السبت 11 كانون الثاني (يناير) 2020


تراجعت أسعار النفط اليوم الجمعة مع انحسار خطر اندلاع حرب في الشرق الأوسط وتحول انتباه المستثمرين إلى ارتفاع مخزونات الخام والمنتجات بالولايات المتحدة.

يأتي ذلك في وقت قالت وكالة الطاقة الدولية، إن وفرة الإمدادات خاصة من منتجين خارج دول أوبك وضعف نمو الطلب العالمي سيكبحان أسعار النفط في 2020.

وفي التعاملات الصباحية كان خام برنت منخفضا أربعة سنتات إلى 65.33 دولارا للبرميل، متجها صوب أول تراجع أسبوعي له في ستة أسابيع، بخسائر نحو 5%.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط ثمانية سنتات إلى 59.48 دولارا، متجها أيضا صوب أول تراجع أسبوعي في ستة أسابيع، بانخفاض حوالي 6% عن إغلاق الجمعة الماضي.

كانت العقود الآجلة لخام برنت تجاوزت سبعين دولارا للبرميل بعد مقتل سليماني، لكن الأسعار سرعان ما هدأت بعد انحسار خطر اندلاع حرب في الخليج.

وعمّقت أسعار النفط خسائرها في التعاملات المسائية، الأربعاء، بعد استبعاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اللجوء للخيار العسكري، للرد على هجمات إيرانية.

والنفط الآن دون مستواه قبل الضربة الجوية الأميركية التي قتلت قائد فيلق القدس قاسم سليماني في الثالث من يناير/كانون الثاني الجاري، والتي ردت إيران عليها بهجوم صاروخي على قاعدتين عراقيتين تستضيفان قوات أميركية هذا الأسبوع دون أن تتسبب في أي إصابات.

وقال بنك "جيه.بي مورغان" الأميركي في مذكرة "رغم أن الأسواق تحسب عن حق، الأسعار على أساس مخاطر أقل... لحدوث تعطيلات معروض في الشرق الأوسط، فما زلنا نعتقد أن الإنتاج ما زال يواجه بعض المخاطر من العوامل الجيوسياسية في المنطقة".

من جهته، قال ستيفن إنيز، محلل الأسواق الآسيوية في مؤسسة "أكسي تريدر ليمتد"، "تبدو المستويات الحالية للأسعار هي الصحيحة، ولكن إذا ما مرت عطلة نهاية الأسبوع دون حدوث أي عطل في الإمدادات، فمن الممكن حدوث مزيد من الانخفاض (في الأسعار)"، وأضاف أن الجزء الأكبر من المخاطر قد تبدد.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا