HAPA تدعو لتغطية إعلامية متوازنة في الرئاسيات :|: نموذج من بطاقة التصويت في الرئاسيات المقبلة :|: نشرالتقريرالسنوي للآلية الوطنية للوقاية من التعذيب :|: الحزب الحاكم يطلق عملية افطار الصائم بأحياء "الترحيل" :|: عودة رئيس الجمهورية من زيارته للولايات الشرقية :|: المرشح الرئاسي ولدمولود يعين طاقم حمته بنواكشوط :|: قاائمة فريق "المرابطون" ل"لكان" 2019 :|: كلمة المرشح الرئاسي ولد الغزواني في الحوضين :|: الحكومة : عائدات الصيد بلغت مليار اوقية :|: الرئاسة تنظم حفل افطارلعمدالحوضين ولعصابه :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

البحرُ الموريتاني؛ ثراءُ البيئة وفقرُ الإنسان ! / حمود الفاظل
إعلام بطعم "السيبة / الولي سيدي هيبه
الذكاء الاصطناعي والأمن الجماعي.../ السفير إسلك احمد إزيد بيه
قصة الحارسة التي أصبحت ملكة في تايلاند !
هَلْ تَضْرِبُ مورِيتانْيا مَثَلاً ديمُقْرَاطيا؟ المختارولد داهى سفير سابق
تغييرات كبيرة في موقع فيسبوك
صدورامساكية رسمية للعاصمة انواكشوط
فيسبوك تخطط لعملة رقمية تنافس بطاقات الإئتمان
سنابل التراويح / د.افاه ولد مخلوك
مؤامرة تواصل.. إنكم تنزفون!
 
 
 
 

معلمون: ندعوللتدخل لإنقاذ التعليم

الخميس 3 كانون الثاني (يناير) 2019


طالبت النقابة الوطنية للمعلمين بتحسين الظروف المادية والمعنوية للمدرس والعناية بتكوينه وتأطيره والنهوض بالبني التحتية للقطاع ورفده باللوازم الضرورية ووضع الأشخاص ذوي الكفاءة في مراكز القرار بالوزارة ومنحهم الصلاحيات اللازمة .

جاء ذلك خلال اختتام أشغال المؤتمر الوطني الخامس للنقابة ، وتم الخروج بعريضة مطلبية للوزارة ، بعد ملاحظة أن ” التعليم في موريتانيا مازال بعيدا عن التميز المطلوب , فهو يتخبط في أزمة خانقة بسبب فشل السياسات المتكررة خاصة على صعيد الكيف ويتطلب تضافر الجهود”، حسب بيان للنقابة.

ودعت النقابة للمراجعة الفورية لراتب المعلم على ضوء التضخم الناتج عن ارتفاع الأسعار وانخفاض مستوى المعيشة وتدني قيمة العملة الوطنية والتطبيق الفوري لاتفاق 10/ابريل 2011 وخاصة البنود المتعلقة بإصدار قانون الأسلاك وفقا لما تم التوقيع عليه في الاجتماع الأخير للمجلس الأعلى للوظيفة العمومية والاصطلاح الإداري.

وشددت النقابة على ضرورة تطبيق البند المتعلق بتوزيع القطع الأرضية ومنح القروض الميسرة والبند المتعلق بتشكيل اللجنة الفنية لمراجعة علاوة البعد وربطه بالنقاط الجغرافية ورفع الحيف فيه عن المعلمين . .

وأكدت على ضرورة استمرار دفع علاوة الطبشور طيلة السنة ( 12 شهرا ) وجعلها على كشف الراتب وصرفها لكافة مديري المدارس وتسميتها بعلاوة خطر الطبشور والمراجعة الفورية لعلاوة النقل لجعلها ذات قيمة معتبرة تتناسب مع الأعباء التي يتحملها المعلم في النقل .

وتضمنت العريضة صرف علاوة التجهيز في الوقت المناسب وزيادتها وجعلها على كشف الراتب واستحداث علاوة تحفيزية للمناطق الريفية وخاصة آدوابه والمناطق الموبوءة ومراجعة شبكة الأرقام الاستدلالية المتعلقة بالرواتب مع توسيعها للتحفيز على الأداء المهني .

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا