الأزمة الاقتصادية التركية تهز الاقتصاد العالمي :|: الحلف الانتخابي للمعارضة الديمقراطية يوجه مطالب لرئيس CENI :|: رئيس الجمهورية يجتمع بالأطر والمنتخبين في كيفه :|: القهوة "تدمر" جزء الدماغ المسؤول عن النوم ! :|: HAPA تحدد الضوايط الاعلامية المطلوبة لتغطية الحملة الانتخابية :|: رئيس الجمهورية يبدأ زيارة لولاية لعصابة :|: رئيس الجمهورية يعقد اجتماعا مع أطر ومنتخبي عدد من مقاطعات ولاية الحوض الشرقي :|: بداية صيف انتخابي ساخن في موريتانيا... :|: أمطار على ولايتي الحوض الشرقي وغيدي ماغا :|: نموذج من بطاقات التصويت في الانتخابات المرتقبة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

القضاء يجمد مليارات من الأوقية تم تحويلها من طرف ولد بوعماتو
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
خبر كاذب يتسبب بوفاة ملياردير !!
كرة بوتين تثير هلع أميركا والمخابرات تتدخل
اشتباك الشمال.. أو الهجوم اللغز \ محمد محمود أبو المعالي
غسيل الأسنان.. العلم يكشف "الوهم الأكبر" بحياة الملايين
محامي صالح يكشف تفاصيل آخر حوار للرئيس الراحل مع الحوثيين قبل قتله
في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !!
قصة أشهر وجه على الإنترنت وصاحبه الحقيقي
 
 
 
 

ندوة علمية حول ظاهرة التطرف والارهاب.

الأحد 27 أيار (مايو) 2018


أشرف وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي السيد أحمد ولد أهل داوود الليلة البارحة في فندق موري سانتر بنواكشوط الغربية على افتتاح أعمال ندوة علمية حول ظاهرة التطرف والارهاب.

وتندرج هذه الندوة المنظمة من طرف وزارة الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي تحت شعار " الاسباب وطرق العلاج والمقاربة الموريتانية نموذجا"، في إطار الإحياء الرمضاني لسنة 1439 هجرية الموافق 2018م.

وأثرى الندوة علماء ومفكرون بمداخلات ونقاشات شملت مفهوم التطرف الفكري وأسبابه و أنجع الوسائل لمجابهته و أفضل الطرق لتحصين فكر الشباب .

وأوضح الوزيرخلال افتتاحه لاعمال الندوة العلمية انها تهدف إلى تشخيص هذه الظاهرة الغريبة على الاسلام والمسلمين واستنهاض همم العلماء وقادة الرأي وهيئات المجتمع المدني ليساهم الجميع مساهمة معتبرة في الحد من هذا المعضل العابر للقارات، مشيرا الى ما يتطلبه ذلك من تجنيد لكافة الطاقات ومضاعفة للجهود في وقت يشهد فيه العالم انحرافا فكريا وتطورا عنيفا .

وقال إن التطرف الفكري وكما أكد على ذلك فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في أكثر من مناسبة ، نتاج للفهم الخاطئ للإسلام وتحريف مقاصده المتنورة سبيلا الى تشويه المسلمين ونعت نهجهم القويم بالكراهية والعنف ، وهوما يتنافى تماما مع قيم الاسلام الناصعة ومقوماته الحضارية وما تحتضنه من معان وضاءة قوامها السلم والتسامح والتقارب.

وأكد أن موريتانيا ـ رغم الاكراهات القوية والتحديات الصعبة لظاهرة التطرف والارهاب ـ كانت سباقة في مسارالتصدي لها ورائدة فيه حيث تم بتوجيهات سامية من رئيس الجمهورية رسم مقاربة فكرية وأمنية متكاملة الجوانب ضمانا لحماية أفراد المجتمع من خطر هذه الظاهرة المدمرة في كافة أبعادها وتجلياتها المختلفة ، مؤكدا بذات المناسبة على ان نجاعة هذه المقاربة مكنت من بقاء البلد في مأمن لله الحمد من خطر هذا التطرف.

وأضاف الوزير ان الحكومة تواصل العمل على تعزيز هذه المقاربة وصيانتها من أجل حماية الامن القومي ونشر ثقافة السلم و الحوار وتنقية فكرالشباب من التشدد والتعصب.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا