وعد قطري لقادة يهود.."لن نبث فيلماً عن اللوبي الصهيوني" :|: مشروع إلى الأمام موريتانيا ...(بيان صحفي ) :|: ماذا لو لم يترشح ولد عبد العزيز لمأمورية جديدة؟ :|: هذه أقصر الطرق للحصول على الجنسية بـ 30 دولة أوروبية :|: أوبرا وينفري تعتزم الترشح لانتخابات رئاسة أميركا 2020 :|: الجمعية الوطنية تصادق على ثلاثة مشاريع قوانين من مخرجات الحوار :|: لهذه الأسباب نجح مهرجان المذرذرة :|: كيف يتم تسعير الغاز الطبيعى في العالم؟ :|: بالأرقام.. المساعدات الأمريكية لـ20 دولة عربية :|: الطائرة الموريتانية الجديدة تصل مطار أم التونسي بعد ساعت (معلومات حصرية) :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماذا لو لم يترشح ولد عبد العزيز لمأمورية جديدة؟
مشروع إلى الأمام موريتانيا ...(بيان صحفي )
وعد قطري لقادة يهود.."لن نبث فيلماً عن اللوبي الصهيوني"
 
 
 
 

أضواء على أسواق اللباس والأضاحي قبل العيد الكبير

الأحد 11 أيلول (سبتمبر) 2016


أخذت الاسواق زخرفها وازينت للعيد الكبير حيث شهدت منذ يومين اقبالا من طرف الرجال والنساء بحثا عن لباس العيدوالاضاحي.

ويقول كثير من الزبناء ان الملابس متوفرة ولكنها تعرف غلاء كبيرا مقارنة مع نفس الموسم من العام الماضي ،فمثلا تصل افضل انواع الملاحف اسعارا تتراوح بين 30 الف و40 الف أوقية في حين يصل سعر لبس الاطفال ونعلهم مابين 7500 الى 10000 أوقية ،كما تعرف ملابس الرجال ارتفاعا في السعر حيث وثل سعر "دراعة أزبي" أزبي 50 الف أوقية.

كما عرفت أسعارالاضاحي ارتفاعا كبيرا حيث ترواحت الاسعار مابين 40 اللإ الى حدود 70 الف أوقية ،كما شكا البعض من صغر حجم الاضاحي وهزال الكثير من الاضحيات المعروضة.

ويقول مراقبون ان أسباب تلك الظاهرة هي تصدير الاضاحي الكبيرة والسمينة للسنيغال ،كما ان النقل يلعب دورا كبيرا في رفع الاسعار بالاضافة للمضاربات في سوق الاضاحي وغياب الرقابة الرسمية على عملية بيع الاضاحي.

ويبرر بعض المتابعين مايقول الباعة انه ضعف في الاقبال حتى الان على اسواق اللباس والاضاحي بتزامن العيد في العاصمة مع العطل السنوية وفصل الخريف حيث يخرج الكثير من سكان العاصمة للانتجاع .

خاص الحصاد

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا