«داعش» يعتذر لإسرائيل بعد استهداف «الجولان» بصاروخ :|: مستشفى التخصصات الطبية في نواذيبو: نقلة نوعية في مجال التخصصات الطبية :|: زيارة السيسي للسعودية تمهد لتفعيل اتفاقيات بـ 25 مليار دولار :|: "ويتابيكس" ستباع لشركة أمريكية :|: الوزير ولد أوداعه ينتقد ضمنيا بيان الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله :|: اعتقال ثلاثة أشخاص مشتبه فى ضلوعهما فى عملية BMCI :|: التعديلات الدستورية ومبررات اللجوء إلى المادة 38 من الدستور :|: ما الذي دفع أسعار خامات الحديد للهبوط الدراماتيكي ؟ :|: ولد خباز : قيام الشيوخ بدورهم لا يحرم رئيس الجمهورية من صلاحيته و استخدام المادة 38 :|: عمد الترارزة يعلنون عن دعم التعديلات الدستورية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ما الذي جرى لديفيد بيكهام حتى أصبح وجهه هكذا؟
الجنرال عثمان ولد اعبيد لحمر في ذمة الله
عقرب يلدغ راكبا على متن طائرة "يونايتد أيرلاينز" الأمريكية
كيف اتخذت "الجماعات الإرهابية" من موريتانيا قاعدة خلفية
أبو الغيط يشيد بالدور الذي قام به الرئيس الموريتاني
سيدي أحمد "الداه" ولد محمد رحمه الله ( بورتريه عن والد وزير الخارجية الأسبق " الديش")
6 فوائد للبطيخ منها الوقاية من "السرطان"
مقاربة "داسوزا".. من الموصل إلى كيدال / محمد محمود ولد أبو المعالي
تكريم وزير التعليم العالي بوسام الاستحقاق الفرنسي
أطر أركيز يبدؤون التعبئة للاستفتاء
 
 
 
 

موريتانيا تطالب الغابون بحماية جاليتها

الأحد 11 أيلول (سبتمبر) 2016


قالت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الموريتانية إنها أرسلت مذكرة إلى نظيرتها الغابونية تطالبها فيها بتأمين أرواح وممتلكات الجالية الموريتانية فوق أراضيها.

وتأتي هذه المذكرة بعد أن تم نهب عدد من المحلات التجارية التي يملكها موريتانيون في العاصمة الغابونية، وذلك خلال أحداث العنف التي اندلعت في الغابون إثر انتخابات رئاسية مثيرة للجدل.

وقالت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون المكلفة بالشؤون المغاربية والإفريقية وبالموريتانيين في الخارج خديجة امبارك فال، إن السلطات تتابع عن قرب ما يجري في الغابون وتتواصل مع أفراد الجالية.

وقالت الوزيرة خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي للحكومة الخميس، إن ما جرى في الغابون "أحداث طبيعية وقد تجري في أي دولة".

وأوضحت الوزيرة ان عمليات النهب التي جرت لم تكن تستهدف الموريتانيين بالذات، وأن أجانب كثيرين راحوا ضحيتها من ضمنهم صينيون ولبنانيون.

وقالت الوزيرة إنه خلال الأيام الأولى كانت الأجواء مغلقة، وبالتالي لم يتمكن سفير موريتانيا في نيجيريا باه عبد الرحمن، المعتمد في الغابون أيضاً، من التواجد هناك.

وأشارت إلى أنه بعد يومين من بداية الأزمة وصل إلى العاصمة ليبريفيل، والتقى مع السلطات أولاً ثم مع الجالية، كما زار بعض المحلات التي تم نهبها.

وأضافت الوزيرة أن السفير أعد تقريراً سيصل الوزارة في القريب العاجل، مشيرة في السياق ذاته إلى أن هنالك خلية على مستوى مركز العمليات العاجلة داخل الوزارة تتابع الأحداث وعلى اتصال مباشر مع الجالية.

وكان عدد من التجار الموريتانيين في الغابون قد أطلقوا نداء استغاثة مع بداية الأحداث، مؤكدين أن عدة مليارات تم نهبها من محلاتهم.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا