موريتانيا والجزائريتطلعان لتطويرمعبرهما البري :|: سيلبابي : توقيف مجموعة منقبين من طرف فرقة الدرك :|: صدورالنشرة اليومية لوزارة الداخلية حول وضع البلد :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: تحديد فترة التسجيل بالمدارس العمومية :|: الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي :|: كيف أثرت هجمات "أرامكو" على أسعارالنفط في العالم؟ :|: غريب: رضيعة تتغذى بالقهوة بدل الحليب ! :|: ملف النظافة بنواكشوط وأنباء عن وصاية جديدة :|: وظائف رسمية شاغرة تنتظرالتعيينات بمجلس الوزراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عهد ولى وآخر تولى/ الولي سيدي هيبه
من معجزات الخلق ...عجائب دماغ الإنسان الثمانية
الحقيبة الوزارية بين مِعياريْ الكفاءة والملاءمة *
كيف نستفيد من تكنلوجيا الاتصالات ؟
اعْدَادُ الهَياكِل الوزَارِيّةِ..تَقَالِيدٌ و توْصِياتٌ / المختار ولد داهى
خطوات عملية لإصلاح التعليم / محم ولد الطيب
ماهو سيناريو كوكب الأرض الأسود؟
السلام الداخلي / محمد ولد إمام
حسب دراسة حديثة : المشروبات الغازية قد تسبب الوفاة
تحلم الدوحة بما ينفيه الواقع /فاروق يوسف
 
 
 
 

موريتانيا تطالب الغابون بحماية جاليتها

الأحد 11 أيلول (سبتمبر) 2016


قالت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الموريتانية إنها أرسلت مذكرة إلى نظيرتها الغابونية تطالبها فيها بتأمين أرواح وممتلكات الجالية الموريتانية فوق أراضيها.

وتأتي هذه المذكرة بعد أن تم نهب عدد من المحلات التجارية التي يملكها موريتانيون في العاصمة الغابونية، وذلك خلال أحداث العنف التي اندلعت في الغابون إثر انتخابات رئاسية مثيرة للجدل.

وقالت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون المكلفة بالشؤون المغاربية والإفريقية وبالموريتانيين في الخارج خديجة امبارك فال، إن السلطات تتابع عن قرب ما يجري في الغابون وتتواصل مع أفراد الجالية.

وقالت الوزيرة خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي للحكومة الخميس، إن ما جرى في الغابون "أحداث طبيعية وقد تجري في أي دولة".

وأوضحت الوزيرة ان عمليات النهب التي جرت لم تكن تستهدف الموريتانيين بالذات، وأن أجانب كثيرين راحوا ضحيتها من ضمنهم صينيون ولبنانيون.

وقالت الوزيرة إنه خلال الأيام الأولى كانت الأجواء مغلقة، وبالتالي لم يتمكن سفير موريتانيا في نيجيريا باه عبد الرحمن، المعتمد في الغابون أيضاً، من التواجد هناك.

وأشارت إلى أنه بعد يومين من بداية الأزمة وصل إلى العاصمة ليبريفيل، والتقى مع السلطات أولاً ثم مع الجالية، كما زار بعض المحلات التي تم نهبها.

وأضافت الوزيرة أن السفير أعد تقريراً سيصل الوزارة في القريب العاجل، مشيرة في السياق ذاته إلى أن هنالك خلية على مستوى مركز العمليات العاجلة داخل الوزارة تتابع الأحداث وعلى اتصال مباشر مع الجالية.

وكان عدد من التجار الموريتانيين في الغابون قد أطلقوا نداء استغاثة مع بداية الأحداث، مؤكدين أن عدة مليارات تم نهبها من محلاتهم.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا