ترمب يأمر بالانسحاب من اتفاق الشراكة عبر الهادئ :|: رئيس الجمهورية يتسلم رسالة من نظيره الجيبوتي تتعلق بانتخابات الاتحاد الإفريقي :|: الباحث سيدى أحمد ولد الأمير يكتب: أزمة غامبيا.. حصاد الحاضر ودروس المستقبل :|: جمعية الضاد تجزل الشكر لرئيس الجمهورية وتهنئ الجالية في غامبيا (بيان) :|: موريتانيا تتوج بكأس أمم إفريقيا لدبلوماسية السلام :|: رئيس الجمهورية يحيي شجاعة الرئيس يحيي جامى ويؤكد مغلدرته فى أسرع وقت :|: جامي يؤكد تنحيه عن السلطة حقنا للدماء :|: الرئيسان الموريتاني والغيني يفاوضان جامي :|: وزير خارجية سابق: موريتانيا ملزمة بالحفاظ على أمن غامبيا :|: عاجل .. "آفطوط الساحلي" تحط في مطار بانجول وعلى متنها الرئسيين الغيني والموريتاني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أبو ريطة يغادر نواكشوط .. وأنباء عن تسهيل إجراءات السفر بين البلدين
ما يريده المغرب من موريتانيا..
بنكيران : لقائي مع الرئيس الموريتاني كان ناجحا وكانت فيه "صعوبات"
موريتانيا تفك (بلوكاج) الحكومة المغربية وشباط مشارك فيها (بالنية).. شكرا
مصادر: لا صحة لوجود أطماع موريتانية بحقول سنغالية للنفط والغاز
طيار سعودي يكشف أسباب منع الطيران فوق مكة المكرمة
تيرس زمور مَصْدر إلهام للجنرال ديغول وللرئيس عزيز...
الدول العربية المسموح لمواطنيها بدخول بيلاروس بدون تأشيرة
ترامب يهدد شركة تويوتا بسبب خطط تصنيع سياراتها في المكسيك
تنبؤات علمية باندماج أمريكا الشمالية واليابان بالأراضي الروسية
 
 
 
 

من يوميات طالب في الغربة(9):الخطوات الاولى نحواكتشاف المصيرالمجهول؟!

الأربعاء 1 حزيران (يونيو) 2016


عرجنا على مصور قريب في ذلك الحي حيث التقط لي صاحب المحل 16 صورة تعريفية ملونة. يحتاجها الملف.ثم ذهب معي إلى عمارات غير بعيدة في مكان يسمى "حي الحديقة"يقطن فيه بعض الطلبة الموريتانيين...

كان منظر الشوارع والبنايات والحدائق والمحلات جديدا علي وكنت غير متعود على السير تحت رذاذ المطر...وصلنا فدق درس الباب ففتح فدلفنا إلى إحدى الغرف وكان بها شاب يدعى "ش.ن.س .سالم"تخرج لتوه من المعهد قابلته فرحب بي وقدم لي بعض المعلومات الأولية وهون علي من هول الغربة والعالم الجديدرغم أنه صدمني بالقول:"اللغة الفرنسية مهمة جدا"،طبعا كنت وقتها أفهم مايقصده:"غير معقول أن يكون طالب في العصر الحديث لايعرف الا لغة واحدة احرى إذاكان يدرس تخصصا هاما كالاعلام لكن مالعمل إذا كان العيب في نظام التدريس الذي خضع له التلميذ قبل أن يصبح طالبا في بلاد الغربة؟ ".

عدنا من هذه الجولة القصيرة وكان كل مافي الدارأو من فيهاشاغلا لي،كنت أستمع لأحاديث جديدة على تدور مواضيعها حول:"الجامعة، الدراسات العليا،النقاشات العلمية،إعداد الأطروحات".في الليلة الأولى معهم ولشدة تأثير الغربة علي أخرجت شريطا من الموسيقى الموريتانية الأصيلة "سدوم"وبدأت أستمع إليه في المسجل،كما ارتديت فضفاضة"دراعة" وتحتها باقي اللباس الموريتاني التقليدي...كان أهل المنزل وبكل رحابة صدر يهونون علي ويقولون:"ما هي إلا اشهر حتى تندمج وتصيرربما أكثر فهما منا لهذه البلاد وحبا لأهلها".

في صباح السبت 13 اكتوبر1996 استيقظت وزميلي "م.أ ولد بديه"باكرا وتناولنا الإفطارثم أخذنا القطارالمترو"من محطة قريبة..,كانت أول مرة أركب فيهاق طارا وكان ذلك القطار خفيفا وسريعا والركاب في غالبيتهم العظمى واقفون وفي جوانبه مرايا كبيرة تسمح للراكب بمشاهدة كلما يمر عليه القطار...كان كل شيئ غريبا علي: منظر الجمهور العريض بالمحطة في اتنظار القطار وغالبيته فتيات في سن الشباب يرتدين زيا عصريا"طالبات"متحررات...

صعدنا إلى المترو وماهي إلا دقائق حتى دخل بنا في نفق تحت الأرض وكان النفق مضاء ومهوى ثم مالبث المترو أن خرج بعد دقائق قليلة وكانم يتوقف في كل محطة حيث يهبط ركاب ويصعدآخرون(مسارهذه الرحلة كان من محطة الياسمينات حتى محطة باب سعدون).

أخذنا حافلة من تلك المحطة في الطريق إلى المعهد الذي كان -وقتها- يوجد في حي "منفلوري"وهوحي قديم على حسب تسمية المستعمر وسكانه قلة ولكنهم أثرياء وفيه بعض المدارس والمعاهد العليا.سأل مرافقي بعض من في الحافلة عن مكان المعهد بالتحديد فأشاروا الى لافتة على يمين الشارع فإذا بها تحمل اسم المعهد.

توقفت الحالفلة فهبطنا في المحطة القريبة من المدخل فنزلنا ودخلنا فإذا ببعض الطلبة في الساحة الأمامية لمعهد آخر يبدو أنه في بناية أخرى تحجب بناية المعهد الذي نقصده. توجهنا لمدخل معهد الصحافة وعلوم الاخبارالصغير فإذا ب....

تواصل

بقلم محمد ولد محمد الأمين "نافع"

ملاحظات :

هذه المذكرات واقعية عاشها الكاتب في الفترة مابين يوليو 1996 الى يوليو 2001 بين موريتانيا وتونس.

وقد حظيت هذه المذكرات بنشرحلقات منها مترجمة في كتب جامعة "جورج تاون" الأمريكية المترجمة بالانجليزية والتي تدرس في اكثر من 250 جامعة ومعهدا حول العالم لغير النا طقين بالعربية .

يرجى التفضل بارسال الملاحظات عى العنوان البريدي التالي:

Ouldnafaa.mohmed@gmail.com

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا