وزير الشؤون الخارجية يوضح جهود رئيس الجمهورية لحل الأزمة الغامبية :|: ذ. اسغير ولد العتيق يرد على المدعو سونكارى: المريض لا يعالج الطبيب..! :|: شكر وامتنان من أسرة أهل هدار :|: ترمب يأمر بالانسحاب من اتفاق الشراكة عبر الهادئ :|: رئيس الجمهورية يتسلم رسالة من نظيره الجيبوتي تتعلق بانتخابات الاتحاد الإفريقي :|: الباحث سيدى أحمد ولد الأمير يكتب: أزمة غامبيا.. حصاد الحاضر ودروس المستقبل :|: جمعية الضاد تجزل الشكر لرئيس الجمهورية وتهنئ الجالية في غامبيا (بيان) :|: موريتانيا تتوج بكأس أمم إفريقيا لدبلوماسية السلام :|: رئيس الجمهورية يحيي شجاعة الرئيس يحيي جامى ويؤكد مغلدرته فى أسرع وقت :|: جامي يؤكد تنحيه عن السلطة حقنا للدماء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أبو ريطة يغادر نواكشوط .. وأنباء عن تسهيل إجراءات السفر بين البلدين
ما يريده المغرب من موريتانيا..
بنكيران : لقائي مع الرئيس الموريتاني كان ناجحا وكانت فيه "صعوبات"
موريتانيا تفك (بلوكاج) الحكومة المغربية وشباط مشارك فيها (بالنية).. شكرا
مصادر: لا صحة لوجود أطماع موريتانية بحقول سنغالية للنفط والغاز
طيار سعودي يكشف أسباب منع الطيران فوق مكة المكرمة
تيرس زمور مَصْدر إلهام للجنرال ديغول وللرئيس عزيز...
الدول العربية المسموح لمواطنيها بدخول بيلاروس بدون تأشيرة
ترامب يهدد شركة تويوتا بسبب خطط تصنيع سياراتها في المكسيك
تنبؤات علمية باندماج أمريكا الشمالية واليابان بالأراضي الروسية
 
 
 
 

اشكالات تسجيل شرائح الهاتف الجوال بموريتانيا

الاثنين 4 نيسان (أبريل) 2016


أثار قرار شركات الاتصال العاملة في موريتانيا إلزام زبنائها بتسجيل شرائحهم على بطاقات التعريف الخاصة بهم مؤخرا بعض الجدل في أوساط المواطنين؛ فالأمر وإن كان يرتبط بتأمين عملية الاتصال حتى لا تستخدم فيما يضر، إلا أنه في ظل الفوضى التي يتعامل بها عامة الناس مع الاتصالات تلفه بعض الأسئلة التي بقيت مطروحة، ومن هذه الأسئلة أن المواطن لم يتعود استرداد شريحته في حالة سرقتها، بل إن بعضهم يقتني شريحة جديدة، فماذا لو سقطت تلك الشريحة المسجلة على بطاقة تعريف أحدهم بيد مجرم مثلا وألقي القبض على صاحب بطاقة التعريف وهو كل ذنبه أن هاتفه تعرض للسرقة كما يحدث يوميا في عاصمتنا.

وهناك منحى آخر في هذا المجال يتعلق بتصرف بعض الموزعين رغبة منهم في بيع شرائحهم، حيث يقدمون على تسجيلها على بطاقاتهم الشخصية، ويقومون بيعها لكل الزبن دون أن يحصلوا على عناوين هؤلاء الزبناء ودون أبسط تدقيق في الطريقة التي سيستعملها بها الزبون، ومن الطبيعي أن من بين الزبائن من ينوي القيام بجريمة أو التنسيق مع شبكات يطاردها الأمن.

وتسلط هذه القضية الضوء على مصداقية القرار وقواعد البيانات التي قد تنبثق عنه، حيث سبق وأن عرفت موريتانيا خلال الأشهر الماضية حملة تعبوية لتسجيل شرائح الهواتف تم خلالها التهدد بتعطيل الشرائح التي لم تسجل قبل بداية السنة الجارية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا