تسريبات : تعيينات في بعض القطاعات :|: الرئيس يطالب الشباب بالتوجه إلى التكوين المهني :|: انعقاد الاحتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء :|: موريتاتانيا تشارك في اجتماع استثنائي لمنظمة التعاون الاسلامي :|: "صوملك" تطلق حملة تجارية وتفتيشية :|: تشديد الإجراءات الأمنية في محيط السفارة الأمريكية :|: سبقتهم بها… / د.إزيد بيه ولد محمد محمود :|: الوزيرالأول يلزم بخطة عمل التصدي لمظاهر البذخ :|: وفاة 5 أشخاص في حادث سير على طريق الأمل :|: ارتفاع أسعار النفط قبل زيارة بايدن إلى الشرق الأوسط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قانون النوع، امرأة بلا رجل- د- العزة محمد الولي
تغييرات واسعة في ضباط الجيش
تغيرات في رؤساء مكاتب الجمارك... المفتش ولد إياهي رئيسا لمكتب المحروقات
ماهي الدول العشر الأكثرشيخوخة في العالم ؟
دراسة حديثة : صادمة لعشاق السهر لوقت متأخر
القنصل الأمريكي : هذه هي الطريقة المثلى لدخول الموريتانيين لأمريكا
من ذكريات دراستي زمن الطفولة والمراهقة (ح12)
غريب : صدمتها طائرة أثناء عملها !!
مفتشية الدولة ترسل بعثات إلى 10 قطاعات وزارية
7 أطعمة طبيعية تساعد على تطهير الجسم
 
 
 
 

من ذكريات دراستي زمن الطفولة والمراهقة (ح10)

mardi 8 août 2023


القرارالحاسم ...والمغامرة الكبيرة ...!

بعد تفكير مطول ودراسة معمقة لمختلف تلك المآلات وتحليل مختلف تلك الفرضيات بالتشاور مع أمي وأخي الأكبر اتخذت القرار الحاسم بالدخول في المغامرة الكبيرة .

قبل بدء عطلة شهر دجمبر 1994-1995 قررت أن أنهي دراستي في السنة الرابعة علمية وسحب وكيلي ملفي نهائيا .

قضيت تلك العطلة القصيرة الموالية (15يوما) في الراحة والبحث عن بعض مراجع الباكلوريا الأدبية والاتصال ببعض الطلبة الذين يحضرون لها من أقارب وغيرهم .

في 9يناير 1996 بدأت المسار الدراسي الجديد حيث كنت مستمعا حرا في بعض الأقسام الأدبية النهائية بالثانوية العربية مجددا .

كنت أستعير المراجع من التلاميذ وأستنسخ بعضها وأحضرالدروس في المواد الأساسية فقط ،أما المواد الثانوية فلم أعرها كبير اهتمام نظرا لعاملين : الأول ضيق الوقت والثاني إلمامي المتواضع ببعضها نظرا للتشابه الكبير بينه ودروس العام الماضي في السنة الثالثة الاعداية .

مضى ذلك العام طويلا وشاقا لكن مع الوقت والتوفيق من الله وبذل الجهد بدأت الصعوبات تتهاوى .

وضعت جدولين زمنيين أحدهما نهاري لحضورالمواد الأساسية يوميا بغية الاستفادة من شرح الأساتذة والثاني للمراجعة الليلية وألزمت نفسي بهما .

قاطعت كل الآصدقاء وطلبت من الأهل تركي في مكان وحديد مع كتبي ودفاتري فالتحدي ليس سهلا والباكلوريا لمن هو متابع للدراسة حجر عثرة كبير فكيف بمن أتى من وراء حجاب بل وألف حجاب !!!

توكلت على الله وانطلقت في تطبيق الجدولين الزمنيين وكانت الصعوبات منحصرة في الحضور اليومي للدروس بسبب اكتظاظ الفصول ومطاردة بعض المراقبين للمستمعين الأحرار من جهة وصعوبات الحصول على المراجع والمزاوجة بين المواد التطبيقية وحفظ بعض المواد النظرية التي تتطلب ذلك من جهة أخرى .

لم تكن ثمة آلية تربوية لقياس مستوى المستمعين الأحرار بعد المشاركة في الباكلوريا التجريبية في شهر مارس نظرا لامتناع الاساتذة من تصحيح أوراق غير الطلبة الرسميين .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا