رئاسيات يونيو : مرشحون يعينون مديرين لحملاتهم :|: تنظيم مؤتمر دولي حول الضبط الاعلامي والمسار الانتخابي :|: بيان من حملة مرشح الرئاسيات ولد الوافي :|: بعثة عسكرية من المدرسة الحربية العليا الجزائرية تنهي زيارة لموريتانيا :|: فتح باب الترشح لاختيارمراقبين للحملة الانتخابية :|: حماية المستهلك تغلق 127 محلا بسبب مخالفات :|: وزيرالتجارة :نعمل على إيجاد حل عاجل لارتفاع أسعار الاسمنت :|: غوغل تعلن نهاية شبكة الويب العالمية.. ماذا سيحدث ؟ :|: توجونين : كتلة الأصالة تنظم تطاهرة سياسية داعمة للمترشح محمد ولد الشيخ الغزواني :|: هل ينهار النظام الاقتصادي العالمي الحالي؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

متى يكون أكل البطيخ مميتا.. ؟ !!
جولة في حياة الفقيد محمد ولد إبراهيم ولد السيد
بعد تحديد معايير التزكية... من هم مرشحو الرئاسيات ؟
ارتياح كبير لتعيين ولد عمي نائبا أول لرئيس لجنة اللوجستيك بحملة المترشح محمد الشيخ الغزواني
أصغر دولة في العالم يسكنها 25 نسمة فقط !!
تعيين الأستاذ إسلمو ولد صالحي مستشارا لرئيس حزب الإنصاف
من يوميات طالب في الغربة(6) :نزهة في "أريانة" مع ضيافة موريتانية أصيلة
الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع يظهر في صورة حديثة
إعادة تمثيل جريمة قتل الشاب العسكري بنواذيبو
اجتماع لدراسة سعرمادة الاسمنت بموريتانيا
 
 
 
 

من ذكريات دراستي زمن الطفولة والمراهقة (ح8)

mardi 4 juillet 2023


مسار دراسي متميز ...وظروف صعبة ...(ح8)

بقلم : محمد ولد محمد الأمين (العميد)

كانت غبطتي كبيرة صحبة زملائي بمناسبة وضع اللبنة الثانية الشهادة الأولى حقيقة في مسار الدراسي الحافل بالتقلبات والظروف الصعبة (كانت هذه الشهادة مهما في ذلك الوقت حيث يترشح صاحبها لعديد المسابقات الأمنية والعسكرية والصحة والتعليم ).

رغم غبطتي المستحقة بنجاحي في هذه المسابقة فقد كان المسار الدراسي المستقبلي غامضا بالنسبة لي لعدة اعتبارات :

بعد الثانوية العربية

صعوب النقل يوميا

كثرة التكاليف المادية

ضعف الإمكانات المادية لأهلي

دخولي سن الشباب وتأثري بالمظهر وحديث الناس عني .

في ظل مثل تلك الصعوبات كانت الظروف تحتم على متابعة الدراسة في الثانوية العربية صحبة زملائي المتجاوزين معي الى السنة الرابعة الثانوية العام الماضي.

تعتبرتلك الثانوية من أحسن الثانويات بالعاصمة انواكشوط وقتها بالإضافة للثانوية الوطنية وفي تلك الفترة يتم تحويل الناجحين إليها من مقاطعتي عرفات وتوجنين .

بدأت العام الدراسي الصعب إذن مع زملائي في السنة الرابعة العلمية 1995-1996

كانت تلك الثانوية عبارة عن قلعة حصينة بصرامة، والرقابةعلى مداومة التلاميذ فيها صارمة .

الأجواء العامة للتلاميذ وقتها كانت قد بدأ يغلب عليها البعد المادي حيث الاعتناء بالمظهر من لباس جديد وعطور وغيرها من أمور قد لاتتيسر لفقير مثلي عاش طفولة قاسية وتعاني أسرته من ضعف الإمكانيات هذه الفترة .

من الصعوبات أيضا التي منعتني من متابعة الدراسة وقتها صعوبة النقل حيث لاتتوفر الا حافلات نقل الامتعة التي نتنقل فيها منحنى الظهور مثل الحيوانات داخلها او على حديدة دواسة الصعود خلفها المعرفة شعبيا ب"مارش بيي" .

كانت فترة الدوام المدرسي عبارة عن توقيتين صباحي من 8 غالة 12 ومسائي من 15:00 الى 18:00 مساء.

الحافلات وقتها قليلة العدد وتنقل عددا قليلا من الركاب والمحصلون والسواق في معظمهم يكرهون نقل التلاميذ الذين كانوا لايدفعون الا نفصف الأجرة وقتها 10 أواق "تمنحهم اتحادية الوطنية للنقل بطاقات للتنقل نهارا الى التاسعة للتلاميذ ولكامل الوقت للطلة عدا أيام عطلة نهاية الأسبوع " والعطل المدرسية .

كافحت وصبرت في مثل تلك الظروف القاسية حيث كنا نقضي وقتا طويلا تحت الحر وفي القر انتظار ا للحافلة التي قد نضطر أحيانا لتركها والسير على الأقدام خاصة في أوقات العودة للمنزل مساء وكثيرا ما نضطر أيضا للعودة للدراسة ظهر ادون غداء ونذهب اليها صباحا دون إفطار.

كانت نظرات التلاميذ لنا نحن ذوي المظهر العادي وحديثهم عنا مما يقلقنا وينغص علينا لكننا كنا نعوض ذلك بالتغلب عليهم في مجال الدراسة والاجتهاد.

خضت اختبارات في بعض المواد وكانت نتائجها مرضية لكن القشة التي قصمت ظهر البعير هي التدهور المستمر للظروف المادية للأسرة وصعوبة مجاراة الحد الأدنى من ظروف الدراسة ولوزامها من أدوات ولباس وتكاليف نقل .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا