ا لافراج عن مئات المهاجرين من موريتانيا ودول أخرى بأمريكا :|: دولتان عربيتان بين أفضل 10 دول منتجة للنفط والغازالصخريّين :|: تمبدغه : حادث سير يودي بشخصين مع 21 جريح :|: الوزيرالأول يأمر بإعداد قوائم للمتقاعدين في المناصب الإدارية :|: رئيس الحزب الحاكم يعلق على قضية بيرام وولد مولود :|: وزيرالرقمنة يستعرض حصيلة وآفاق عمل قطاعه :|: الجزائر والمغرب والصحراء.. يكرهونه أكثر مني.. :|: توقيف أحد نزلاء السجن بعد أربعة أشهر من فراره بروصو :|: موريتانيا تشارك في اجتماع لبرنامج الغذاء العالمي :|: خبيردولي يتحدث عن التكامل الاقتصادي الافريقي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طبيب يحدد لك ساعات غير مناسبة للذهاب للنوم
إطلاق اسم المجاهد ولد الباردي على المعبر الحدودي الموريتاني مع الجزائر
بدعوة من نظيره الجزائري : رئيس الجمهورية في تيندوف الخميس القادم
صحفي تونسي : موريتانيا لم تخسر بل ربحت الكثير
طول أصابع اليد يكشف سمات شخصية !!
الحصاد ينفرد بنشر الصور الأولى لمعبر المجاهد اسماعيل ولد الباردي
8 أسرارتحقق سعة الرزق والبركة في المال..
وزارة المالية تمنح المحامين قطعا أرضية
3 عادات واظب النبي عليها في أول أيام رمضان..
معلومات عن خارطة التمثيل الديبلوماسي لموريتانيا
 
 
 
 

القضاء يبدأ التحقيق في ملابسات وفاة الصوفي

samedi 11 février 2023


بدأت السلطات القضائية التحقيق في ملابسات وفاة الشاب الصوفي ولد الشين، خلال توقيفه في مفوضية الشرطة (2) بدار النعيم، شمال شرقي العاصمة نواكشوط، وسط حديث عن توقيف أفراد من الشرطة العاملين في المفوضية.

وقالت مصادر مطلعة إن التوقيف شمل المفوض وبعض العناصرالمداومة يوم الخميس، في انتظار الشروع في الاستجواب لمعرفة ما جرى داخل المفوضية.

في غضون ذلك، زار وفد من السلطات الإدارية عائلة الفقيد ليل الجمعة/السبت، لتقديم واجب العزاء باسم الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وأكد الوفد أن الرئيس حريص على “تحقيق يكشف الحقيقة حتى تأخذ العدالة مجراها”.

وسبق أن أعلنت الإدارة العامة للأمن الوطني، صباح أمس فتح “تحقيق قضائي” لكشف ملابسات الحادث، وقالت إنها “تطمئن الرأي العام الوطني على أن العدالة ستأخذ مجراها الطبيعي في هذه القضية بكل شفافية”.

وأشارت الإدارة العامة للأمن في بيان صحفي إلى أن الضحية توفي “إثر تعرضه لوعكة صحية مفاجئة” خلال توقيفه في المفوضية، ونقل على إثرها إلى مستشفى الشيخ زايد حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

ولكن ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صورًا لما قالوا إنها آثار تعذيب، تظهر فيها آثار دماء وكدمات في عدة أماكن من جسد الضحية.

ورغم أنه لم يتم التأكد من مدى صحة هذه الصورإلا أن شهودا حضروا وصول الضحية إلى المستشفى أكدوا أن حالة من الارتباك وقعت بعد وفاته.

وأضاف الشهود أن إدارة المستشفى استدعت وكيل الجمهورية في محكمة نواكشوط الشمالية، الذي عاين الجثة قبل إعطاء الأوامربحفظها في الثلاجة الخاصة بالموتى.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا