قرار أمريكي ضد المتورطين في « تسهيل » الهجرة غير الشرعية :|: حصيلة تفتيش حماية المسنتهلك (يونيو2024) :|: وزير الاقتصاد : منقطة الساحل ما تزال تواجه تحديات معقدة :|: اعتقال مئات آلاف المهاجرين بينهم موريتانيونى في المكسيك :|: مشروع يحصد جائزة الأمير طلال للتنمية البشرية :|: كرونولوجيا انقطاعات الانرنت بالبلاد :|: SNDE :سبب انقطاع الماء ارتفاع نسبة الطمي في نهر السنغال :|: تساقط الأمطار على مناطق متفرقة من البلاد :|: مركز للدرسات ينظم ندوة حول مواصفات الحكومة الجديدة :|: Aura Energy تحصل على تصريح لبناء مصنع لإنتاج اليورانيوم في موريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
الوزيرالأول القادم و حكومة المأمورية الثانية !!! ...
لغز يحيّر الشرطة.. اكتشاف عمود غامض برّاق !!
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
100 يوم الأولى ...مقترحات عملية مع بداية المأمورية الثانية
لاترك هذه الأغراض داخل السيارة في الصيف
من يوميات طالب في الغربة(9) :الخطوات الاولى نحواكتشاف المصيرالمجهول؟ !
اختراق أمني خطير يكشف أسرار أكبر شركات الذكاء الاصطناعي
أطعمة ومشروبات تطيل العمر !!
 
 
 
 

القضاء يبدأ التحقيق في ملابسات وفاة الصوفي

samedi 11 février 2023


بدأت السلطات القضائية التحقيق في ملابسات وفاة الشاب الصوفي ولد الشين، خلال توقيفه في مفوضية الشرطة (2) بدار النعيم، شمال شرقي العاصمة نواكشوط، وسط حديث عن توقيف أفراد من الشرطة العاملين في المفوضية.

وقالت مصادر مطلعة إن التوقيف شمل المفوض وبعض العناصرالمداومة يوم الخميس، في انتظار الشروع في الاستجواب لمعرفة ما جرى داخل المفوضية.

في غضون ذلك، زار وفد من السلطات الإدارية عائلة الفقيد ليل الجمعة/السبت، لتقديم واجب العزاء باسم الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وأكد الوفد أن الرئيس حريص على “تحقيق يكشف الحقيقة حتى تأخذ العدالة مجراها”.

وسبق أن أعلنت الإدارة العامة للأمن الوطني، صباح أمس فتح “تحقيق قضائي” لكشف ملابسات الحادث، وقالت إنها “تطمئن الرأي العام الوطني على أن العدالة ستأخذ مجراها الطبيعي في هذه القضية بكل شفافية”.

وأشارت الإدارة العامة للأمن في بيان صحفي إلى أن الضحية توفي “إثر تعرضه لوعكة صحية مفاجئة” خلال توقيفه في المفوضية، ونقل على إثرها إلى مستشفى الشيخ زايد حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

ولكن ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صورًا لما قالوا إنها آثار تعذيب، تظهر فيها آثار دماء وكدمات في عدة أماكن من جسد الضحية.

ورغم أنه لم يتم التأكد من مدى صحة هذه الصورإلا أن شهودا حضروا وصول الضحية إلى المستشفى أكدوا أن حالة من الارتباك وقعت بعد وفاته.

وأضاف الشهود أن إدارة المستشفى استدعت وكيل الجمهورية في محكمة نواكشوط الشمالية، الذي عاين الجثة قبل إعطاء الأوامربحفظها في الثلاجة الخاصة بالموتى.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا