تجارالتجزئة يدعون لإشراكهم فى تحديد الأسعار :|: الرئيس يطلق غدا المنتديات العامة لقطاع الأشغال العامة والبناء :|: وزارة الصحة : تسجيل 82 إصابة و95 حالة شفاء :|: نشرة الداخلية حول مخلفات العواصف والأمطار :|: موريتانيا تشارك في ملتقى لمحافظي المصارف المركزية :|: تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: نقاش للعلاقات الموريتانية - المغربية في اتصال هاتفي :|: الاعلان عن مسابقة مدرسة الزراعة بكيهيدي :|: وزيرة التعليم العالي: توجيه الطلاب الدراسي خاضع للوزارة :|: امراة تعود للحياة بعد 45 دقيقة من توقف قلبها! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مالسرخلف الاحتفالات بالمرأة بعد طلاقها في موريتانيا؟
في دولة عربية.. طالب ينجح بـ28 من 20 في الباكلوريا !!
إنطلاق العمل بالمخطط العام لمدينة نواكشوط
من غرائب أطفال الصين !!
غريب.. شقيقان توأمان يفصل بينهما عامان !!
المسكوت عنه في نتائج الباكالوريا / محمد الأمين سيدي بوبكر
أين نضع أجهزة "الموبايل" اثناء النوم ليلا ؟
عامل نظافة عثر على 400 ألف جنيه وسط القمامة
قريبا .. منع بيع الخبزفي المحلات التجارية
هل يحدث الغازالموريتاني نقلة في اقتصاد البلاد؟
 
 
 
 

الأحياء العشوائية: معاناة المواطنين مستمرة رغم جهود السلطات في القضاء عليها (تقرير مصور)

اعداد: عبد الودود ولد محمد عبد الودود

الاثنين 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2012


حين قطعت السلطات على نفسها عهدا أمام الرأي العام بحل مشكل الأحياء العشوائية "الكزرات" خلال اقل من عام استبشر سكان هذه الأحياء خيرا بقرب تحقيق حلم طالما انتظروه .

لكن تتكرر المأساة ويكثر الظلم وتعود شرعة الغابة لتطل على هذه الأحياء من جديد, حين ما يتواطأ المسؤولون في ما بينهم ويحاولون سرقة أراضي من أصحابها، لا لسبب سوى أنهم فقراء ومحرمون ومنسيون في هذه الأرض المنسية.

يقول بعضهم انه ولد في هذه الأحياء والبعض الأخر قضي الكثير من حياته ينتظر اليوم الموعود الذي ينال فيه قطعة أرضية يسكن فيها بكرامة كغيره على هذه الأرض التي عاش فيها لسنين.

لكن الحلم سرعان ما تبدد وتحولت الفرحة الى حسرة في قلوب كثيرين ممن وجدوا أنفسهم دون مساكن ومن تم اغتصاب أرضهم من قبل من هم أوفر منهم جاها وأكثر منهم مالا.

موقع الحصاد تجول بين سكان حي ملح القطاع 1 العشوائي التابع لمقاطعة عرفات حيث يتهم بعض المواطنين البسطاء من يصفونهم بنافذين والمقربين منهم باستخدام نفوذهم لاغتصاب أراضيهم.

وهذه آراء بعض المواطنين:

قال الطالب محمد ولد سيدي محمد انه مواطن من "كزرة الفلوجة القطاع 1 تابع لعرفات " أقيم هنا في كزرتي منذ أكثر من18 سنة ،مؤكدا انه ومنذ سنة 2007 وهناك شخصية مقربة من قائد كبير برتبة ضابط في الحرس الوطني تحاول انتزاع "كزرتي" منه.

و أضاف ولد سيدي محمد انه يناشد الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي وصفه برئيس للفقراء والمهمشين ان يتدخل في قضيته بصفة مباشرة ويرفع الظلم الممارس عليه من طرف المتنفذين، مشيرا الى أنهم اعتدوا عليه وعلى عياله في منزلهم وتطاولوا عليهم اكثر من مرة، من اجلهم تم تصغير عرض الشارع من 18م الى 16 م لكن ذلك لم يفدهم شيئا ومع أنهم تمكنوا بعد جهد كبير من الحصول على وصل إحصاء "بادج" لكن التحرش بهم لم يتوقف وقد قام الحاكم بزيارة لهذه الكزرة وتأكد من أحقيتهم لكن ا لأمر ما زال معلقا بسبب أصحاب النفوذ،يقول ولد سيدي محمد.

أما المواطنة :الزهرة بنت احمد:تقول بأنهم تم الاعتداء عليهم من طرف مجموعة من الرجال ليصادروا أرضهم منهم التي عاشوا فيها منذ عشرات السنين ولم يرحموا ضعفائهم ، مشيرة الى أنهم في هذه الكزرة منذ زمن طويل الله أدرى بحالهم، تقول بنت احمد.

و أضافت بنت احمد ان الجماعة التي صادرت منهم أرضهم مسلحة بنفوذ قوي جدا في الدولة متهمة بعض المقربين من الضباط الساميين باستخدام سلطتهم و قوتهم لتردهم من هذه الكزرة ، مضيفة أن بعض سكان هذا الحي قاموا برشوة المسؤولين من أجل حصولهم على قطع أرضية بدون أي حق.

ومن جانبها قالت عيش بنت السالك :إنها معاقة لا تستطيع الوقوف اعتدى علي أرضها أقوياء يمتلكون دور وسيارات في ارقي حي في نواكشوط، مشيرة الى إنها لا حول لها ولا قوة وليس لديها أي مسكن سوى هذا البيت المتهالك ،مؤكدة إنها أرسلت الكثير من الرسائل الى جميع الجهات المعنية لكنهم لم يقدموا لها أي حل حتى الآن ورغم الوعود التي تلقيتها من وكالة التنمية الحضرية بالتحقيق في الأمر فإن ذلك لم يحدث حتى اليوم ولم يتم تعطيل كل شيء بسبب نفوذ الطرف الأخر، تقول بنت الكوري.

وبدورها قالت خديجة بنت محمد أعبيدي : أنها تسكن في هذا الحي منذ سنة 2000 الى إنها صودرت أرضها بشكل غير مفهموم ومنحت لآخرين لم يكونوا يسكنون في هذا الحي ولا يملكون من الأرض الى أربعة أمتار فقط ،مشيرة الى انها بعثت عدة تظلمات لجميع الجهات المعنية الى انها لم تجد آذانا صاغية لتستمع الى تظلمها بينما منح المعتدون "بادج" ليهددوني بالقتل في حال اقترابي من كزرتي، تقول بنت محمدي.

و أضافت بنت محمد أعبيدي إنهم مواطنون ليسوا معارضة ولا موالاة حلمهم الوحيد الذي يناضلون من اجله هو حصولهم على قطعة أرضية صالحة لسكن ليعيشوا فيها، مؤكدة أن المواطن الموريتاني البسيط يعاني اليوم من الظلم والتهميش،مضيفة أنهم أصبحوا يتمنون لو أن إعادة هيكلة الأحياء العشوائية لم يحدث أصلا.


أما تسلم بنت محمد محمود تقول بأنها حصلت على إحصاء بعد الكثير من المحاولات و انها تم الاعتداء عليها من طرف جارها المتسلحين بقوة المال و الجاه لأنها امرأة ضعيفة يريدون ان يغتصبوا أرضها منها ،مشيرة الى انها تطالب من السلطات العليا للبلد تدخل لرفع الظلم عنها فهي ضعيفة تعيل مجموعة من الأطفال الأيتام لا حول لهم ولا قوة الله وحده أدرى بحالهم، تقول بنت محمد محمود.

اعداد : عبد الودود ولد محمد عبد الودود

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا