وزارة الصحة : تسجيل 280 إصابة و1066 حالة شفاء :|: الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة ببلادنا في زيارة للسلطة العليا :|: هيئة التنسيق لنقابات التعليم تحضرلاضراب :|: الرئاسة تؤكد مقتل 7 مواطنين بمالي وتوفد لجنة تحقيق :|: الشرطة توضح ملابسات جريمة دارالنعيم أمس :|: تدشين مركزللأطفال ذوي الإعاقة بنواذيبو :|: الرئيس يتسلم أوراق اعتماد السفيرالسعودي :|: أبرزالولايات من حيث انتشارجائحة "كورونا" :|: الوحدة الوطنية : المقومات والمعوقات * :|: وقفة احتجاجية تنديدا بقتل موريتانيين في مالي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

فصل شرطي من عمله بسبب صورة “سيلفي” !
طالب جامعي يهدي أستاذه 180 ألف دولار !
تفاصيل عن الوعكة الصحية للرئيس السابق
التشكيلة الجديدة لمكتب اتحاد أرباب العمل الموريتانيين
تفاصيل زيادة رواتب وعلاوات قطاعي التعليم والصحة
لماذا كان عام 2021 هو الأسرع في التاريخ؟
طريف... لص غلبه النعاس فسقط بقبضة الشرطة !!
خلاف على المخطط العمراني لمدينة نواكشوط
زوج وزيرة خارجية يترك عمله لسبب غريب !!
معلومات جديدة عن صحة الرئيس السابق
 
 
 
 

نقابة المهندسين الزراعيين تدشن حملة إعلامية خدمة للتنمية الزراعية

mardi 9 juin 2009


نقابة المهندسين الموريتانيين في الزراعة و التخصصات المرتبطة

من نحن، ما علينا و مالنا

أخوتي المهندسين الزراعيين الكرام، السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته و بعد،

تمشيا مع مقررات و توصيات نقابتنا في مؤتمرها الأخير و تنفيذا لبرنامج العمل السنوي الذي اقترحه المكتب التنفيذي و صادق عليه المجلس الوطني، يسرني أن أدشن معكم وبكم و لكم حملة إعلامية نريد لها أن تكون صادقة و هادئة لتساعدنا على بلوغ الأهداف النبيلة التي تضمنتها المادة الثالثة من نظامنا الأساسي.

سنستخدم في هذه الحملة بإذن الله كل الوسائل المتاحة و منها سلسلة مقالات هذه حلقتها الأولى

أود، أيها الإخوة أن أقف أولا عند مكونات هذا العنوان : من نحن، ما علينا و مالنا

1. من نحن و أعنى المهندسين الزراعيين عموما ثم من نحن وأعني المنتسبين للنقابة بصورة خاصة.

2. ما علينا كمهندسين زراعيين من واجبات اتجاه شعبنا و وطننا بل واتجاه البشرية جمعاء ثم ما علينا كنقابيين من واجبات اتجاه الشعب و الوطن واتجاه المهندسين عامة و المنتسبين للنقابة منهم على وجه الخصوص.

3. ما لنا من حقوق على المجتمع و الوطن و على بعضنا وهل من شروط تشترط و ما أفضل السبل لاستيفاء تلك الحقوق.

لإثراء النقاش حول هذا الموضوع وما سواه من اهتمامات المهندسين أرحب بكل الإقترات و الإعتراضات و ذلك على البريد الألكتروني التالي :
herimhabiboullah4@yahoo.fr

لتبسيط جزئيات هذا العنوان أقول و بالله التوفيق :

1. من نحن و أعنى المهندسين الزراعيين بكل تخصصاتهم : نحن أفراد من أبناء المجتمع أراد الله لنا أن ندرس العلوم الزراعية التي تتكامل لتمكن مطبقيها من الحصول على قوت شعبهم كليا أو جزئيا حسب ما تتبناه قيادة ذلك الشعب من خطط إنتاجية و ما تخصصه من موارد. و قد تكون الخطط طموحة فيتحقق فائض في الإنتاج قابل للتصدير إلى من يحتاجونه خارج حدود البلد و تستخدم عائدات تلك الصادرات لإشباع رغبات وطنية من سلع و خدمات غير زراعية.

أما نحن المنتسبين للنقابة فجماعة من المهندسين ضحت بوقتها و طاقاتها لتأسيس إطار تنظيمي يمكن المهندسين من توحيد جهودهم ليتمكنوا من تأدية واجباتهم على أكمل وجه و في أفضل الظروف.

2. ما علينا :

إن مفاهيم استخلاف الإنسان في الأرض و تكليفه بإعمارها وتكليف المسلمين خاصة بإعداد أسباب القوة مطلقا تفرض على الأمة مجتمعة أن تجتهد في بناء اقتصادها و لا شك أن الزراعة هي أهم قطاعات الإقتصاد لأن الإنسان لا يستقيم له وجود بدون الغذاء و الشعب لا يستكمل حريته إذا كان ياكل من وراء حدوده.
من هذه المنطلقات يكون العمل لإنتاج الغذاء فرض كفاية على كل أفراد الشعب و يتحول إلى عيني على كل من يشتغل به كالمهندسين و المزارعين.

خلاصة القول في هذا المقام هي أن على المهندسين الزراعيين أن يبذلوا كل جهودهم تعبدا لتحقيق أفضل إنتاج زراعي حسب ما تسمح به الموارد الطبيعية المتاحة و وفق الخطط الإنتاجية التي تتبناها السلطة الزمنية الحاكمة.
على المهندسين كذلك أن يقدموا خالص النصح لتلك السلطة و يحاولوا دفعها لتبني أفضل الخطط الإنتاجية الزراعية بغض النظر عن توجهاتها في الميادين الأخرى.
على المهندسين الزراعيين كذلك أن يتحلوا بالصبر في عملهم الشاق وعلى طالبي الشهرة منهم أن يبحثوا عنها في ميادين الإنتاج بالمساهمة الفعالة في رسم و تنفيذ السياسات و البرامج الإنتاجية المتكاملة بدلا من الغوص في و حل الأساليب غير المهنية.

أما نحن المنتسبين للنقابة فعلبنا و علينا و علينا،.....

علينا ما علينا كمهندسين زراعيين كما تقدم و علينا أن نتذكر جسامة المسؤولية التي تحملناها طواعية وأن نستعد لرفع التحدي و دفع ثمن اختيارنا و إن من أبسط التضحيات المترتبة علينا أولا أن نتحمل انتقادات الآخرين باستمرار،

علينا أن نعمل على رص صفوف المهندسين و توحيد جهودهم لتثمين ما يتقدمون به من مقترحات و مطالب لإصلاح القطاع الزراعي و تحسين ظروف عمل المهندسين.

لبلوغ هدفنا النبيل المتمثل في المساهمة في تنمية القطاع الزراعي علينا أن نعرف هذا القطاع حق المعرفة’ نعرف الإمكانات البشرية و الطبيعية المتاحة’ نعرف الحوافز الممكنة والمعيقات التي تعترض سبيل التنمية، نعرف كل المعطيات المتعلقة بالإستثمار الزراعي محليا و إقليميا و دوليا، سلبا و إيجابا و هذا يتطلب من كل واحد منا دوام المطاعة والبحث.

علينا أن نتفق على الخطوط العامة لما ينبغي تبنيه من سياسات و خطط إنتاجية في ظل الواقع المحلي و الدولي لكي نقدم أفضل النصح و التوجيه لكل الجهات المعنية بالتنمية الزراعية في بلادنا حتى و لو لم يطلب منا ذلك.

في الحلقة القادمة سنتناول بإذن الله ما لنا على المجتمع من حقوق وما هي أفضل السبل لنيل تلك الحقوق بأقل التكاليف.

الأمين العام لنقابة المهندسين الموريتانيين
في الزراعة والتخصصات المرتبطة

حبيب الله الهريم

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا