تصريح مثيرللنائب بيرام ولد الداه عبيدي :|: رئيس الحزب الحاكم يصل كيهيدي للتحضيرلزيارة الرئيس :|: حصاد كأس العالم : تأهل فرنسا بعد الفوزعلى بولندا 3-1 :|: مسؤول رسمي : الوضع في المحيط الإقليمي تغير :|: دعوة لتنظيم مهرجانات وفعاليات حول خطاب رئيس الجمهورية :|: ماهي حصة موريتانيا في إنتاج سد "غوينا" من الكهرباء ؟ :|: صحة :أمل في القضاء على العمى :|: ارتفاع أسعارالوقود يدعم تسريع وتيرة كفاءة الطاقة :|: منتدى المستهلك يسجل بعض المخالفات فى تقريره الجديد :|: مكالمة هاتفية بين الرئيس ونظيره الاماراتي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أنباء عن دفع الحزب الحاكم بعدة وزراء كمرشحين في الانتخابات
معلومات عن زيادة الحد الأدنى للرواتب الجديدة smig
CENI :إعادة هيكلة .. ميزانية وعمال جدد
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
تصميم ساعة كريستيانورونالدو يثيرجدلاَ واسعاَ !
بدء إجراءات تصحيح وضعية الاقتطاعات بنواكشوط
الكشف عن سبب وفاة "بريسلى" بعد نصف قرن !
سفرإلى الصين 1994/ الوزيروالسفيرالسابق محمد فال ولد بلال
تسجيل حادث سيرمروع بمقاطعة تفرغ زينه
 
 
 
 

بوتين : الغرب أضعف أسس الاقتصاد العالمى

samedi 10 septembre 2022


قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاسبوع الماضي إن الغرب أضعف الأسس التي قام عليها الاقتصاد العالمي، عبر العقوبات التي فرضها على بلاده.

وحسب موقع روسيا اليوم، صرح بوتين بأن الغرب يريد فرض نماذج سلوك خاصة به، تخدم مصالحه ولا تخدم سواها، ولكن الآن هناك هيمنة مراوغة للولايات المتحدة في السياسة العالمية.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمنتدى الشرق الاقتصادي في فلاديفوستوك الروسية، حيث ألقي الرئيس الروسي خطابا خلال الدورة السابعة للمنتدى، حيث تابع بوتين أن العالم يمر بتغيرات "تكتونية" لا رجعة فيها في نظام العلاقات الدولية بأكمله، حيث يحاول الغرب التشبث بالنظام العالمي القديم، ويحاول فرض "القواعد" الخاصة به، والتي يداوم على انتهاكها، وتعديلها وفقا لمصالحه.

وقال بوتين، بأن العالم بعد وباء كورونا كان ينتظر أن يتعافى من تداعيات الوباء إلا أنه اصطدم بوباء آخر وهو "العقوبات الغربية".

وأوضح بوتين إن النخب السياسية الغربية لا تعبأ بمصالح شعوبها، وتلقي بها في محرقة العقوبات، حتى ظهرت "فجوة ما بين النخب السياسية والشعوب الغربية"، بينما تنزع واشنطن إلى فرض أجندتها السياسية على القارة الأوروبية، غير عابئة بمصالح القارة، تحت مزاعم وحدة الأطلنطي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا