وزارة لتجارة : تسجيل 1140 مخالفة خلال شهرسبتمبر :|: نشرة وزارة الداخلية حول الطوارئ :|: وزيرالخارجية يلتقي بعدد من السفراء :|: حملة تحسيسية للأطفال حول قواعد السلامة المرورية :|: وزيرالتهذيب يعلق على الافتتاح المدرسي :|: الرئيس يتسلم أوراق اعتماد سفيرجديد لفرنسا :|: اجتماع للداخلية مع الاحزاب حول تشكيل لجنة الانتخابات :|: توقف العمل في إدارة "دومين" بنواكشوط وانواذيبو :|: كيهيدي : توقيف ناشط مدني طعن تاجرا بسلاح أبيض :|: تساقطات مطرية ببعض مناطق البلاد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات عن التعديل الوزاري الجديد
تحضيرات لتغييرات في قادة الأجهزة الأمنية
معلومات عن أسعارالوقود في موريتانيا
4 نصائح للنوم إذا استيقظت قبل موعد المنبه
من سيتولي رئاسة اللجنة المستقلة للانتخابات ؟
تسريبات : تعيبنات جديدة في مجلس الوزراء
بطريقة خاطئة.. وجد مبلغاً كبيراً في حسابه المصرفي !
معلومات عن خلفيات إقالة وزيرالتهذيب الوطني
ماذا بعد انتهاء الرقابة القضائية على الرئيس السابق؟
اتفاق ثلاثي الأطراف حول مشروع" نورللهيدروجين"
 
 
 
 

معلومات عن زيادات سعرالوقود بموريتانيا

dimanche 17 juillet 2022


وقّع وزراء البترول والمالية والتجارة، صباح الجمعة الماضي مقرّرا يقضى بزيادة أسعار البنزين والمازوت بنسبة 30% في أكبر زيادة من نوعها لأسعار المحروقات دفعة واحدة.

بموجب المقرّ انتقلت أسعار المازوت من 38.4 أوقية جديدة إلى 49.6 أوقية جديدة في نواكشوط، فيما بلغت أسعار البنزين 56.64 بدلا من 43.6 أوقية جديدة. وقد حدّد المقرَّر أسعار بيع المحروقات القصوى في جميع مقاطعات البلاد.

هذا التعديل بالزيادة في أسعارالمحروقات هو الأول منذ عام 2014 حيث تجمّدت الأسعارمنذ ذلك التاريخ بعد مسلسل طويل من الزيادات خلال الأعوام 2010 و2011 و2012 و2013 تضاعف فيها السعرتقريبا.

ورغم الانخفاض الكبير الذي شهدت أسعار البترول منذ عام 2014 والذي انتقل من 150 دولارا للبرميل إلى حدود 30 دولارا للبرميل إلا أنّ الحكومة امتنعت عن تعديل الأسعار، وبرّرت الأمر، حينها، بأنّه من أجل تعويض ما تمّ صرفه على الدعم.

أسعارالبترول عاودت الصعود عالميا من جديد مع اندلاع الحرب في أوكرانيا وهو ما دفع العديد من الدول إلى مراجعة أسعار بيع المشتقات البترولية ومن بينها الدول المحيطة بموريتانيا التي زادت الأسعار خلال الأشهر الماضية.

ورغم هذه الزيادة إلا أنّ الحكومة أكّدت أنها لا تزال تدعم سعرالمحروقات وإن بمستوى أقل، وهو ما برّرت به زيادة الإنفاق في الميزانية المعدّلة التي صادق عليها مجلس الوزراء بالأمس. فدعم المحروقات حسب وزير الاقتصاد، في مقابلة نشرت الأسبوع الماضي، يستهلك نسبة 20% من الميزانية.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا