وكالة الوثائق : خطأ "بسيط" في قرعة الحج :|: تساقط أمطارعلى مناطق مخلف من البلاد :|: وزارة الصحة : موريتانيا خالية من "جدري القردة" :|: بنوك الظل.. كيف تهدد الاقتصاد العالمي؟ :|: وزير : نعمل على أن يكون اقتصادنا قادرا على الصمود :|: تساقطات مطرية مصحوبة بعواصف رعدية :|: وزارة الصحة : تسجيل 13 إصابة و18حالة شفاء :|: وزيرالداخلية يدعولمحاربة ظاهرة "التسول" :|: ممثلوالشركات والاتحادات العربية للاستثماربموريتانيا :|: دفاع عزيز : لم نتلق بعد طلبات النيابة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ارتفاع في سعرالقماش الجيد المسمى " أزبي"
الرئيس يحذرالأمناء العامين للوزارارت
اعتقال عصابة بتهمة تزويرورقة من العملة
اعتقالات في صفوف مسيري البرص العقارية
مسؤول : الغازالنيجيري يتدفق قريبًا إلى أوروبا عبرالجزائر
القبض على عامل منزلي سرق مبلغ 120 مليون أوقية
ترتيب الدول العربية في حرية الاعلام 2022
أشياء تضعّف سرعة الإنترنت في منزلك.. ماهي؟
طرق لعلاج النوم الكثير والخمول
يحتفظ بمصباح إنارة عمره نحو 7 عقود !!
 
 
 
 

بطولة الغرائب الإفريقية.."كان" 2022 !!

jeudi 13 janvier 2022


أسدل الستار عن نهاية مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات لبطولة كاس الأمم الإفريقية التي تستضيفها الكاميرون خلال الفترة من 9 يناير الجاري حتى 6 فبراير المقبل.

وشهدت الجولة الأولى أزمات عديدة في النسخة الحالية والتي طالبت الكاميرون بضرورة إقامتها في موعدها بعد أزمات كبيرة مع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وكان من المفترض أن تقام هذه البطولة في عام 2021 لكن تراكم البطولات التي تأجلت بسبب فيروس كورونا الذي اجتاح العالم أجمع.

وطلب إنفانتينو، رئيس الفيفا، إقامة بطولة كاس الأمم في شهر سبتمبر المقبل بسبب ارتباط اللاعبين المحترفين بمباريات هامة مع أنديتهم في أوروبا، وهو ما رفضه جميع مسؤولي الكاف وعلى رأسهم صامويل إيتو، رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم.

ومنذ بداية انطلاق البطولة وتلاحقها العديد من الأزمات التي تدل على سوء التنظيم من جانب اللجنة المنظمة.

وفي التقرير التالي نبرز أهم الأزمات والمشاكل التي لاحقت أمم إفريقيا في النسخة الحالية التي يشارك فيها 24 منتخبا للمرة الثانية على التوالي بعدما استضافتها مصر في النسخة الماضية.

وكانت أول أزمات كأس الأمم في الاعلانات التي لم تظهر للنور حتى الآن، حيث تلعب جميع المباريات بدون إعلانات وهذا يدل على عدم الحصول على حقوق إعلانية.

وشهد اليوم الأول للبطولة واقعة مؤسفة للغاية وهي الاعتداء على 3 صحفيين جزائريين وسرقة معداتهم وتم الاعتذار لهم من قبل صامويل إيتو، بالإضافة إلى إصابات فيروس كورونا المستجد التي تكررت في أكثر من منتخب بالإضافة إلى الحكام وباقي أعضاء البعثات.

وفي مباراة مصر ونيجيريا حدثت واقعة غريبة ولأول مرة تشهدها مباريات كأس الأمم حيث تم إيقاف المباراة أكثر من 3 مرات بسبب الكرات الغير سليمة مما جعل الحكم الجامبي بكاري جاساما لاستبدال الكرة أكثر من مرة بسبب عدم ضبط ضغط الهواء.

كما واجه منتخب مصر أزمة جديدة بعدما تم الإعلان عن إصابة أكرم توفيق الظهير الأيمن، خلال مباراة نيجيريا تم نقله إلى المستشفى لعمل اشعة على ركبته التي ثبت بعدها إصابته بقطع في الرباط الصليبي.

ولكن عند الذهاب إلى المستشفى لم يجد الجهاز الطبي للمنتخب أجهزة أشعة لفحص الثنائي أكرم توفيق وأحمد فتوح الذي سقط بين شوطي المباراة.

أما الأزمة الكبرى أو الفضيحة الكبرى، في مباراة تونس ومالي والتي شهدت تعطل ساعة حكم المباراة جاني سيكازوي، مما جعله خارج عن السيطرة ولم يشعر بالوقت.

لذا أطلق الحكم سيكازوي صافرة نهاية المباراة في الدقيقة 85، قبل أن يعود ويستكمل المواجهة وينهي اللقاء في الدقيقة 89 مما يعني تبقي دقيقة على الوقت الأصلي غير الوقت البدل الضائع.

هذه المباراة شهدت أزمة أكبر عندما قرر حكم المباراة بعد العودة إلى لجنة المسابقات بالكاف، العودة لاستكمال ما تبقى من وقت في المباراة التي كانت تشير إلى تقدم مالي بهدف دون رد، وهو ما رفضته تونس رغم وجود مالي في أرضية الملعب.

هذه الأزمة أثرت على مباراة موريتانيا وجامبيا والتي كانت ستلعب على نفس ملعب لقاء تونس ومالي، حيث تم تأجيل اللقاء لمدة 45 دقيقة حتى يتم إتاحة الوقت للمنتخبين لإجراء عمليات الإحماء.

خطأ إداري جديد تشهده بطولة كأس الأمم في مباراة موريتانيا وجامبيا حيث تم عزف النشيد الوطني الخاطئ لمنتخب موريتانيا وعزفت موسيقى النشيد القديم بدلا من النشيد الجديد.

ونشبت أزمة جديدة لمنتخب تونس الذي تتعرض المدينة التي يسكن فيها بالكاميرون لتهديدات إرهابية وتم سمع إطلاق نار متبادل في لمبي التي تستضيف مباريات المجموعة السادسة التي تضم كل من « تونس ومالي وموريتانيا وجامبيا ».

وأخيرا الهجوم من جانب جماهير منتخب جزر القمر على مواقع التواصل الإجتماعي بسبب وضع صورة مشجع من جنوب إفريقيا على حافلة المنتخب في البطولة بدلا من صورة مشجع من جزر القمر، كذلك عدم وضع الشريط الأبيض الموجود في علم جزر القمر.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا